راسل غير واثق من أنّ سباق سيلفرستون القصير سيكون في صالح ويليامز

قال جورج راسل أنه غير واثق ممّا إذا كان السباق القصير الأول المقرر إقامته على حلبة سيلفرستون نهاية الأسبوع المُقبل سيلعب في صالح ويليامز، لكنّه يأمُل أن توفّر الصيغة الجديدة في توفير "فرصة" لفريقه.

راسل غير واثق من أنّ سباق سيلفرستون القصير سيكون في صالح ويليامز

ستسجّل جائزة بريطانيا الكبرى تقديم الفورمولا واحد لصيغة السباق القصير للمرة الأولى، مع سباق بطول 100 كلم يُقام بعد ظهر يوم السبت في موعد التصفيات الاعتيادية.

فيما ستُقام حصة التصفيات بعد ظهر يوم الجمعة لتحديد شبكة الانطلاق للسباق القصير والذي ستحدد نتيجته شبكة انطلاق السباق الرئيسي للجائزة الكبرى يوم الأحد.

هذا وستُقام السباقات القصيرة هذا الموسم ضمن ثلاث جوائز ضمن عملية الاختبار التي تقوم بها البطولة والتي قد تتوسّع في المستقبل بناء على مدى نجاحها في 2021.

ومن المقرر أن تستقبل حلبة سيلفرستون سعتها الكاملة من الجماهير نهاية الأسبوع المُقبل بفضل إضافة الحدث إلى البرنامج البحثي للأحداث الذي تقوم به حكومة المملكة المتحدة، إذ من المتوقّع حضور ما يصل إلى 140 ألف مشجّع في يوم السباق.

وبينما يتطلّع راسل إلى فرصة التسابق على أرضه وأمام جماهيره للمرة الثانية فقط - حيث أقيم سباق سيلفرستون العام الماضي خلف الأبواب المغلقة - لكنّه يشعر بأن السباق القصير ربما لا يعمل في صالح ويليامز بالنظر إلى تراجع وتيرة الفريق في السباقات عن التصفيات.

فقال: "سيكون لدينا في سيلفرستون جمهور أكبر من النمسا، إذ أثق في أنهم سيكونون سعداء للغاية ومتحمسين حيال الجائزة - على الأرجح كذلك بعد أن تكون إنجلترا قد فازت بكأس أمم أوروبا في كرة القدم".

وأضاف: "سيكون هنالك كمان علم سباق للتصفيات، حيث لا أثق في أنه سيلعب لصالحنا، كوننا عادة ما نكون أفضل بعض الشيء في التصفيات من السباقات".

وتابع: "ولكن علينا المحاولة وربما يحدث عكس ما أظن. إنها صيغة جديدة على الجميع، وهذا كذلك يوفّر فرصة".

اقرأ أيضاً:

وقد صرّح راسل بعد سباق النمسا الثاني على حلبة ريد بُل رينغ أنه بات يتمتع بثقة كبيرة بعد تأديات الفريق هناك، حيث يرى بأنّ ويليامز باتت تستخلص الأداء الأقصى من السيارة.

فقال: "أعتقد بأننا نستخلص كل شيء من الحزمة التي لدينا الآن، وهو أمر مهم جدًا، ولا سيّما في التصفيات".

واختتم: "نقوم جميعًا بعمل جيّد للغاية، والمنافسة كذلك قريبة جدًا. أحرزنا المركز الـ 12 في فرنسا، الثامن في سباق النمسا الأول قبل الانسحاب، والمركز الـ 11 اليوم في السباق الثاني".

المشاركات
التعليقات
ريد بُل "لا تُضحّي" بسيارة 2022 عبر مواصلة تحديث سيارتها الحاليّة

المقال السابق

ريد بُل "لا تُضحّي" بسيارة 2022 عبر مواصلة تحديث سيارتها الحاليّة

المقال التالي

ريكاردو: السائقون الذين يخرقون آداب التصفيات عليهم توقع المشاكل

ريكاردو: السائقون الذين يخرقون آداب التصفيات عليهم توقع المشاكل
تحميل التعليقات