راسل: بلوغ القسم الثالث في التصفيات بمثابة قطب انطلاق أول لويليامز

قال جورج راسل أن بلوغه القسم الحاسم من التصفيات في النمسا "بمثابة قطب انطلاق أول" لفريقه ويليامز، وذلك بعد أن سجّل البريطاني أفضل نتيحة تصفيات له مع الفريق اليوم.

راسل: بلوغ القسم الثالث في التصفيات بمثابة قطب انطلاق أول لويليامز

خسر راسل فرصة بلوغ القسم الثالث بفارق 8 أجزاء من الألف من الثانية يوم السبت الماضي على حلبة ريد بُل رينغ، وكان يلاحق النقاط في السباق قبل انسحابه إثر مشكلة في وحدة الطاقة.

لكنّه أظهر معدنه غير المتأثر بذلك عبر زحفه نحو القسم الثالث للتصفيات للمرة الأولى بألوان ويليامز، مُطيحًا بكارلوس ساينز سائق فيراري في المراحل الأخيرة من القسم الثاني.

اقرأ أيضاً:

ونجح سائق ويليامز بالتأهل تاسعًا، لكن يبدو أنه في طريقه لكسب مركز واحد على الأقل في ظل وجود سيباستيان فيتيل تحت التحقيق لعرقلته فرناندو ألونسو.

"أشعر بالفعل وكأنني حققت قطب انطلاق أول للفريق" قال راسل عقب حصة التصفيات.

وأضاف: "بلوغ القسم الثالث أمر، وتحقيق ذلك على إطارات ميديوم إنجاز أكبر بكثير".

وتابع: "كنا نتجادل قبل الحصة حول الترتيب الذي سنخوض به القسم الثاني، وما إذا كنا سنخرج على إطارات سوفت أولًا ومن ثم ميديوم أم العكس، لكننا أصررنا على أننا لا نرغب بالدخول ضمن العشرة الأوائل على إطارات سوفت".

وأكمل: "لذا أن ننجح في ذلك، فإنه إنجاز بمثابة تحقيق قطب الانطلاق الأول، واليوم هو الأسعد بالنسبة لي منذ أن فزت بآخر سباق لي على الأرجح".

اقرأ أيضاً:

جديرٌ بالذكر أنّ تلك النتيجة هي المرة الأولى منذ جائزة إيطاليا الكبرى 2018 التي تتواجد فيها ويليامز ضمن القسم الثالث للتصفيات، فيما كانت المرة الوحيدة التي تواجد فيها راسل في القسم الحاسم عند مشاركته لمرة واحدة مع مرسيدس في جائزة الصخير الكبرى، حيث تأهّل ثانيًا.

كما تدخل ويليامز سباق الغد وهي تلاحق أولى نقاطها منذ جائزة ألمانيا الكبرى 2019، ومع فرصة حقيقية للتغلب على هاس وألفا روميو في بطولة الصانعين.

المشاركات
التعليقات
ألونسو: لا توجد عقوبة كافية لفيتيل بعد حادثة القسم الثاني من التصفيات

المقال السابق

ألونسو: لا توجد عقوبة كافية لفيتيل بعد حادثة القسم الثاني من التصفيات

المقال التالي

فيتيل يتلقّى عقوبة التراجع على شبكة انطلاق سباق النمسا

فيتيل يتلقّى عقوبة التراجع على شبكة انطلاق سباق النمسا
تحميل التعليقات