راسل: بلوغنا لأسرع وقفة صيانة يُظهر أنّ ويليامز "ليسوا حمقى"

قال جورج راسل أن جهود فريقه ويليامز المذهلة في تقديم أسرع وقفة صيانة لمرّة أخرى هذا العام يُعد عاملًا هامًا في إثبات أنّ طاقم الحظيرة البريطانية "ليسوا حمقى" بالرُغم من الوضع التنافسي المتردّي حاليًا.

راسل: بلوغنا لأسرع وقفة صيانة يُظهر أنّ ويليامز "ليسوا حمقى"

بالرُغم من مواجهة الفريق لبداية صعبة هذا الموسم، حيث يحاول إيجاد تحسينات من شأنها المساعدة على تقدّم الفريق من مؤخّرة الترتيب، لكنّ ويليامز لم تترك ذلك الوضع يؤثّر على رغبتها في التألق في جوانب أخرى.

وقد تضمّنت جوانب ذلك التألق سلسلة تأديات مذهلة في وقفات الصيانة، حيث يحجز الفريق المراكز الثلاثة الأولى لأسرع وقفات الصيانة في هذا الموسم.

ومن بينها وقفة صيانة لروبرت كوبتسا بلغ توقيتها 1.97 ثانية في جائزة فرنسا الكبرى، حيث أثبتت طريقة تألق ويليامز في وقفات الصيانة لراسل - الذي يخوض موسمه الأوّل في البطولة - أنّ فريقه يملك خصال الفرق الكبيرة.

"فريق الفورمولا واحد كيان كبير بحدّ ذاته، فكلّ فرد يأتي إلى الحلبة - سواء مع ويليامز، مرسيدس أو أيّا من كان - فإنّ وظيفتهم هي تقديم الأفضل بما هو متاح لديهم" قال راسل عند سؤاله من قِبَل موقعنا "موتورسبورت.كوم" عن وتيرة وقفات الصيانة.

وأضاف: "هم ليسوا مصممين أو مختصي انسيابية، لذا وبغض النظر عمّا إذا كنت تنافس على المركز الأوّل أو الأخير، سيكون أولئك محافظين على دافعهم من أجل إظهار أنّهم الأفضل في البطولة بطريقة ما".

في المقابل، قال راسل أنّ معرفة قدرة فريقه على القيام بعمل جيّد في وقفات الصيانة يُعدّ جيّدًا في تعزيز الحافز لدى الفريق بأنّه جاهز لتحقيق أقصى استفادة من أيّ تقدّم قد يحققه مع السيارة.

"الأمر الإيجابي بالنسبة لنا وما يحفّز الفريق كذلك على الحلبة هو أنّنا نملك رؤية طويلة الأمد، ونحاول تحقيق النتائج هنا الآن" قال راسل.

واختتم: "لكن إذا كان ذلك يعني أنّك ستكون في موقع صعب العام القادم أو الأعوام التالية، فإنّك بحاجة لبناء تلك الأساسات من أجل الحفاظ على مستوى جيّد. تلك هي العملية التي نقوم بها الآن".

المشاركات
التعليقات
هلكنبرغ: هناك "لعنة" تلاحقني خلال تصفيات هذا الموسم
المقال السابق

هلكنبرغ: هناك "لعنة" تلاحقني خلال تصفيات هذا الموسم

المقال التالي

لوكلير في صدارة التجارب الثانية وحادثان لفيرشتابن وبوتاس في النمسا

لوكلير في صدارة التجارب الثانية وحادثان لفيرشتابن وبوتاس في النمسا
تحميل التعليقات