فورمولا 1
19 سبتمبر
-
22 سبتمبر
الحدث انتهى
26 سبتمبر
-
29 سبتمبر
الحدث انتهى
10 أكتوبر
-
13 أكتوبر
الحدث انتهى
24 أكتوبر
-
27 أكتوبر
الحدث انتهى
14 نوفمبر
-
17 نوفمبر
الحدث التالي خلال
1 يوم
آر
جائزة أبوظبي الكبرى
28 نوفمبر
-
01 ديسمبر
الحدث التالي خلال
15 يوماً

راسل: المركز الـ 16 كان بمثابة تحقيق قطب الانطلاق الأوّل

المشاركات
التعليقات
راسل: المركز الـ 16 كان بمثابة تحقيق قطب الانطلاق الأوّل
05-08-2019

يعتقد جورج راسل أنّ تأهله في المركز السادس عشر في المجر كان بمثابة تحقيق قطب الانطلاق الأوّل بالنسبة لفريقه ويليامز الذي يحتفل بأفضل نتيجة له في التصفيات هذا الموسم.

مع انتهاء القسم الأوّل للتجارب التأهيلية، كان راسل على بُعد 0.05 ثانية من المرور للقسم الثاني حيث كان ضمن فرق وسط الترتيب طيلة عطلة نهاية الأسبوع.

وشرح راسل بأنّه على الرغم من اعتقاده بأنّ لفته الأسرع في التجارب الحرة الثالثة كانت قوية، إلاّ أنّ التوقعات الأولية داخل الفريق أشارت إلى أنّ السيارة لا زالت متخلفة بعض الشيء عن منافسيها.

ومع ذلك، احتل راسل مركزاً مؤهلاً للقسم الثاني معظم ردهات القسم الأوّل إذ وجد نفسه في منطقة الإقصاء في اللحظات الأخيرة من الحصة.

"شعرت بأنّني قمت بلفة جيدة خلال التجارب الحرة الثالثة" قال راسل، مضيفاً: "أعتقد بأنّنا كنا نتخلف ببضعة أعشار من الثانية عن السيارات حولنا".

وأكمل: "لست واثقاً ما إذا كانوا يرتكبون الأخطاء أو أيا كان ما حصل قبل تلك الحصة، كنا نعتقد بأنّ وتيرتنا الحقيقية كانت أبطأ بـ 0.4 ثانية عن أقرب سيارة منّا".

وتابع: "لذا التأهل في المركز الـ 16 عن جدارة أمام سيارتَي ريسينغ بوينت وأمام دانيال ريكاردو كان بمثابة تحقيق قطب الانطلاق الأوّل بالنسبة لنا".

وأردف: "أنا راضٍ كلّ الرضا عن العمل الذي قمتُ به".

واستدرك: "كلّ سائق على شبكة الانطلاق، حتّى ماكس (فيرشتابن) بعد التصفيات، يدرك بأنّه هناك 0.05 ثانية على جدول الأزمنة. لكن بالنظر للظروف ومدى تغيّر الحلبة، أشعر حقاً بأنّني استخرجت أقصى ما في الإطارات، والسيارة ونفسي".

اقرأ أيضاً:

وتُعدّ هذه المرة الأولى التي لا تتأهل فيها سيارة ويليامز من الصفّين الأخيرين على شبكة الانطلاق هذا الموسم، حيث كان المركز السابع عشر في الصين أفضل نتيجة لراسل قبل الآن لكن ساعده في ذلك عدم مشاركة أليكس ألبون وأنطونيو جيوفينازي في التصفيات.

كما وصف البريطاني الشاب نتيجته في التصفيات بأنّها دفعة معنوية للفريق، وبأنّها كانت تتويجاً لمجهود الفريق طوال الموسم.

"المزاج مكهرب في الوقت الراهن، وبالنظر لموسمنا حتّى الآن فقد كانت هذه سنةً صعبة من عديد النواحي خاصةً للفريق المتواجد على الحلبة" قال راسل.

وأضاف: "لا يهمّ إن كنت في مقدمة أو مؤخرة الترتيب، فأنت تبذل نفس المجهود وتعمل لنفس عدد الساعات".

واسترسل: "لقد كان الفريق قبل أربعة مواسم فقط يتأهل في الصفّ الأوّل في بعض الحلبات ويحقق منصات التتويج الواحدة تلوى الأخرى".

وواصل حديثه: "إنّهم يبذلون أقصى ما لديهم أكثر من أيّ وقتٍ مضى لكن النتائج لا تعكس ذلك".

وأكمل: "تحسَّن الأداء خاصةً مع قدوم العطلة الصيفية، وذلك ما نحتاجه حقاً كفريق".

واختتم: "تحسُّن الأداء لم يكن من ناحيتي وحسب، لقد قمنا بذلك سوياً".

يشار إلى أن راسل أكمل سباق المجر بالمركز الـ 16 كذلك بينما أنهى زميله روبرت كوبتسا بالمركز الـ 19 أمام رومان غروجان الذي انسحب.

اقرأ أيضاً:

المقال التالي
فيراري: ينتظرنا الكثير من العمل بعد نتيجة المجر المخيّبة

المقال السابق

فيراري: ينتظرنا الكثير من العمل بعد نتيجة المجر المخيّبة

المقال التالي

ريد بُل "لم تخطئ الاستراتيجية" خلال سباق المجر

ريد بُل "لم تخطئ الاستراتيجية" خلال سباق المجر
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1
الحدث جائزة المجر الكبرى