فورمولا 1
28 مارس
التجارب الحرّة الأولى خلال
19 يوماً
آر
جائزة إيميليا-رومانيا الكبرى
16 أبريل
الحدث التالي خلال
39 يوماً
آر
جائزة كندا الكبرى
10 يونيو
الحدث التالي خلال
94 يوماً
آر
جائزة فرنسا الكبرى
24 يونيو
الحدث التالي خلال
108 يوماً
آر
جائزة النمسا الكبرى
01 يوليو
الحدث التالي خلال
115 يوماً
آر
جائزة المجر الكبرى
29 يوليو
الحدث التالي خلال
143 يوماً
آر
جائزة بلجيكا الكبرى
26 أغسطس
الحدث التالي خلال
171 يوماً
آر
جائزة هولندا الكبرى
02 سبتمبر
الحدث التالي خلال
178 يوماً
آر
جائزة إيطاليا الكبرى
09 سبتمبر
الحدث التالي خلال
185 يوماً
آر
جائزة روسيا الكبرى
23 سبتمبر
الحدث التالي خلال
199 يوماً
آر
جائزة سنغافورة الكبرى
30 سبتمبر
الحدث التالي خلال
206 يوماً
آر
جائزة اليابان الكبرى
07 أكتوبر
الحدث التالي خلال
213 يوماً
آر
جائزة الولايات المتّحدة الكبرى
21 أكتوبر
الحدث التالي خلال
227 يوماً
آر
جائزة المكسيك الكبرى
28 أكتوبر
الحدث التالي خلال
234 يوماً
آر
جائزة البرازيل الكبرى
05 نوفمبر
الحدث التالي خلال
242 يوماً
آر
جائزة أبوظبي الكبرى
12 ديسمبر
الحدث التالي خلال
279 يوماً

راسل: العودة إلى ويليامز أصعب من الانتقال لقيادة سيارة مرسيدس

قال جورج راسل أن العودة إلى قيادة سيارة ويليامز  في جائزة أبوظبي الكبرى الختامية لموسم 2020 في الفورمولا واحد، كانت أصعب بالنسبة له من الانتقال لقيادة سيارة مرسيدس.

راسل: العودة إلى ويليامز أصعب من الانتقال لقيادة سيارة مرسيدس

تمت إعارة البريطاني إلى مرسيدس كبديل عن لويس هاميلتون المصاب بفيروس كورونا، لجائزة الصخير الكبرى، وبدا أنه يتجه لحصد فوزه الأول في الفئة الملكة قبل أن تتسبب أخطاء قاتلة من مرسيدس في وقفة الصيانة بحرمانه من ذلك.

ولم يواصل راسل مع مرسيدس في السباق الختامي، لأن هاميلتون تمكن العودة لإكمال الموسم مع فريقه.

وتعقيباً على الانتقال والعودة إلى سيارة ويليامز مجدداً، اعترف راسل أن ذلك كان تحدياً صعباً.

فقال البريطاني الشاب الذي حقق المركز 15 في السباق الختامي: "لقد كان ذلك أصعب حقاً، لأن سيارة مرسيدس جيدة جداً".

وأكمل: "إنها ما يرغب به كل سائق سباقات. السائق يمتلك السيطرة الكاملة على سيارة مرسيدس، بينما في بعض الحالات الأخرى مثل سيارتنا، فإن السيارة هي التي تتحكم بالسائق".

اقرأ أيضاً:

وعانى راسل من سباق صعب في ياس مارينا، خاصة فيما يتعلق بالكبح ودرجة حرارة الإطارات.

فقال: "كنا على الحدود القصوى للمكابح. لذا كان علينا الانتباه لها، بالتالي ذلك حدّد من قدرتنا على الهجوم. وأثر على الإطارات".

وتابع: "كان المسار يبرد أكثر وأكثر، لذا كان عليّ الضغط في المنعطفات لرفع حرارة الإطارات. كان وضعاً صعباً".

واسترسل: "في الحقيقة، كنا لنتمكن من إدارة ذلك لولا تواصل انخفاض حرارة المسار، وبالتالي لم يعد بوسعنا استخلاص كل شيء من السيارة".

واختتم: "أنا مسرور نوعاً ما بكيفية سير  الأمور. ألفا روميو كانت أسرع منا لكننا تغلبنا على كل من هاس وأنطونيو جيوفينازي، لذا كان ذلك عملاً جيداً من قبل الفريق".

اقرأ أيضاً:

المشاركات
التعليقات
تحليل تقني: ما الذي تُلمح إليه أداة فيراري بشأن تصميم سيارتها لموسم 2021

المقال السابق

تحليل تقني: ما الذي تُلمح إليه أداة فيراري بشأن تصميم سيارتها لموسم 2021

المقال التالي

الكلام حول تجميد تطوير المحركات يمنح ريد بُل الأمل بالإبقاء على محركات هوندا

الكلام حول تجميد تطوير المحركات يمنح ريد بُل الأمل بالإبقاء على محركات هوندا
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1
قائمة السائقين جورج راسل
قائمة الفرق ويليامز