راسل: السيارة "كانت تقودني" في القسم الأوّل من تصفيات المجر

اعترف جورج راسل سائق ويليامز أنّ "السيارة كانت تقوده" في المجر وذلك بعد فشله في العبور إلى القسم الثاني من التصفيات للمرّة الأولى في موسم 2021.

راسل: السيارة "كانت تقودني" في القسم الأوّل من تصفيات المجر

قال راسل أنّه افتقر للثقة في السيارة خلال التصفيات، وأنّ ذلك تسبّب في اتّباعه لمقاربة حذرة وعدم زيادة زاوية جناحه الأماميّ لطلعته الأخيرة في القسم الأوّل.

نتيجة لذلك عانى من المزيد من ضعف الاستجابة للانعطاف، وبعد لفّة فوضويّة شهدت خروجه عن المسار في مرحلة ما، اكتفى البريطاني بالمركز الـ 17 على شبكة الانطلاق.

اقرأ أيضاً:

وشدّد راسل على أنّ عليه وعلى فريقه التوصّل إلى التوليفة المثاليّة من أجل التقدّم في التصفيات، لكنّ ذلك لم يحدث هذه المرّة.

وقال البريطاني: "أعتقد بأنّ الأمر الأهمّ مثلما قلت عبر اللاسلكي هو أنّنا لن ننجح في كلّ مرّة. أشعر بأنّنا قدّمنا أداءً ممتازًا في كلّ يوم سبتٍ حتّى الآن هذا العام".

وأضاف: "قمنا بعملٍ جيّد اليوم، لكنّ الجيّد غير كافٍ، وستخرج من القسم الأوّل نتيجة لذلك. هذا هو موقعنا".

وأكمل: "لم أتمتّع بالثقة للهجوم داخل السيارة. دائمًا ما كنت متأخّرًا. هناك الكثير للنظر فيه بالتأكيد. كنت لأقول أنّ المجر هي أفضل فرصنا لتحقيق النقاط، لكنّنا خرجنا من القسم الأوّل".

واعترف راسل بأنّ خيار إعدادات الجناح الأمامي كان مُكلفًا.

اقرأ أيضاً:

وقال في هذا الصدد: "عادة يُمكنك السماح بزيادة زاوية الجناح مع تقدّم الحصّة. لكنّني لم أتمتّع بالثقة بعد الطلعة الأولى".

وأضاف: "لذا قرّرت عدم فعل ذلك. وواجهت ضعف استجابة حادًا للانعطاف. أعتقد بأنّ ذلك كان العامل الحاسم، أعني حاجتك للثقة للضغط على السيارة. كانت السيارة هي التي تقودني اليوم ولم أكن أقودها".

المشاركات
التعليقات
تحليل: لماذا لم تكن "ألاعيب" هاميلتون مع فيرشتابن خارقة للقوانين في تصفيات المجر

المقال السابق

تحليل: لماذا لم تكن "ألاعيب" هاميلتون مع فيرشتابن خارقة للقوانين في تصفيات المجر

المقال التالي

فيرشتابن يحصل على محرّك جديد لسباق المجر

فيرشتابن يحصل على محرّك جديد لسباق المجر
تحميل التعليقات