رئيس ساوبر يهاجم محاولات "تدمير" الفريق وبثّ الفتنة بين صفوفه

اتّهم رئيس العلامة السويسريّة ساوبر باسكال بيتشي بعض الفصائل بمحاولة "تدمير" الفريق من خلال بثّ الفتنة بين صفوفه وادّعاء أنّ مالكيه رغبوا بتفضيل ماركوس إريكسون على باسكال فيرلاين.

رئيس ساوبر يهاجم محاولات "تدمير" الفريق وبثّ الفتنة بين صفوفه
مونيشا كالتينبورن، مُديرة فريق ساوبر
مونيشا كالتينبورن، مُديرة فريق ساوبر
مونيشا كالتينبورن، مُديرة فريق ساوبر
مونيشا كالتينبورن، مُديرة فريق ساوبر
ماركوس إريكسون، ساوبر
ماركوس إريكسون، ساوبر
باسكال فيرلاين، ساوبر

جاء تنحّي مونيشا كالتينبورن عن منصب مديرة الفريق هذا الأسبوع وسط ادّعاءات بأنّ أحد أسباب انفصالها عن الحظيرة السويسريّة كان سياسة الفريق مع سائقَيه.

هذا وقد أشارت بعض المصادر غير المعروفة بأنّ داعمي الفريق السويديين رغبوا بتوجيه كامل دعم الفريق نحو إريكسون (السويديّ)، وهو أمرٌ تمّ تنفيه بقوة في بيانٍ صدر من قِبَل الفريق مطلع هذا الأسبوع.

لكنّ بيتشي – الذي يشغل منصب المدير التنفيذيّ لشركة "لونغبو فاينانس" التي دخلت في شراكة مع ساوبر العام الماضي – ما يزال غاضبًا من الترويج لفكرة أنّ الفريق كان يخطط لمنح أفضليّة لأحد سائقَيه على الآخر.

وفي حوارٍ حصريّ مع موقعنا «موتورسبورت.كوم» قال بيتشي في هذا الصّدد: "يتوجّب عليّ مجددًا نفي ما يدور على الساحة بأنّ هناك اختلافًا في الرأي حول إدارة سائقَينا بعد أنّ قال أحدهم أنّنا نودّ تفضيل إريكسون على زميله".

وأضاف: "هذا فعلٌ خبيث – ضربة تحت الحزام إن صحّ القول – جعلنا نبدو في وضعٍ سيئ. إنّه تصرّف سلبيّ وخبيث تمّ التخطيط له حول ماركوس والفريق من أجل تدميرنا".

وأردف: "في حال تقدّم السويديّ على باسكال في الترتيب العام، عندها سيعتقد الكثيرون بأنّ ذلك حدث فقط لأنّه يملك سيارة أفضل أو أكثر تنافسيّة. إنّه أسلوب مقزّز في الهجوم على الفريق – وتمّ تغذيته بالشائعات التي كانت تدور على الساحة".

محادثاتٌ مع فاسور

من جهةٍ أخرى قال بيتشي أنّ الفريق يعمل بجد من أجل إيجاد بديلٍ لكالتينبورن، حيث أكّد بأنّه كانت هنالك محادثاتٌ مع مدير رينو السابق فريدريك فاسور.

حيث قال: "هناك العديد من المرشّحين بالطّبع، كوننا بحاجةٍ إلى إيجاد بديلٍ في أسرع وقتٍ ممكن".

ثمّ تابع: "هدفنا لا يتمثّل في أن نحظى بإدارة أو فريقٍ تقني يترأسه مزيد من الأشخاص – لكن ما نرغب به هو شخص يقود الفريق، مدير لائق. أتحدّث هنا عن شخصٍ قادر على تحميس الفريق ورفع روحه المعنوية – ليس قائدًا دكتاتوريّا بل قائد ديمقراطيّ يتطلع إلى الأمام".

وأكمل: "هناك مرشّح أبرز لهذا الدور، ولن أخفي أنّني اجتمعت بفاسور في هينويل. لكن لا زال من المبكر الحديث عن قرارٍ بهذا الشأن".

مستقبلٌ مشرق

بينما كان رحيل كالتينبورن عن الفريق بمثابة المفاجأة للكثيرين، لكنّ بيتشي قال أنّه لا يرى سوى مستقبلًا مشرقًا للحظيرة السويسريّة.

"تملك ساوبر قدراتٍ هائلة، إذ يتمثّل هدفنا الأساسيّ في تعزيز ذلك حيث نرغب بالترويج لتلك التقنيات العظيمة التي ما تزال داخل أسوار مصنع الفريق" قال بيتشي.

واستدرك: "غفل الكثيرون عن أنّ «بي ام دبليو» هي من جلبت الاستثمار المالي والأدوات التقنية الحديثة إلى هنويل. إذ أنّه من الطبيعي والمرغوب بالنسبة لنا أن نقوم بإعادة تنشيط كلّ هذه الأمور. أثق بأنّ ساوبر ستصبح لؤلؤة نادرة على ساحة تكنولوجيا السيارات في سويسرا وعلى الصعيد العالميّ".

واختتم بالقول: "لا نفكّر في الوقت الحالي في التوسّع ضمن فئات أخرى، كوننا سنركّز على الفورمولا واحد وتطوير بنيتنا التحتيّة – مع نفق الهواء، والأقسام الانسيابيّة والهندسية الجديدة. نحن في فجر ولادة جديدة وساوبر قريبة للغاية من قلوبنا".

المشاركات
التعليقات
معرض الصور التقني: أبرز الجوانب التقنيّة للسيارات في أذربيجان
المقال السابق

معرض الصور التقني: أبرز الجوانب التقنيّة للسيارات في أذربيجان

المقال التالي

هاميلتون يُغرّد وحيدًا وينطلق أوّلًا في باكو

هاميلتون يُغرّد وحيدًا وينطلق أوّلًا في باكو
تحميل التعليقات