رؤساء الفورمولا واحد يدفعون نحو التخلّص من الوسائل المساعدة للسائقين

رؤساء الفورمولا واحد يدفعون نحو التخلّص من الوسائل المساعدة للسائقين


أبدى القائمون على بطولة العالم للفورمولا واحد رغبتهم الواضحة في التخلص من العوامل المساعدة للسائقين وذلك قبيل محادثات مهمّة ستقام هذا الأسبوع وذلك في إطار خطوة إصلاح شاملة بدءً من موسم 2017.

ومن المقرّر أن تجتمع المجموعة الإستراتيجية للفورمولا واحد يوم الأربعاء المقبل لدراسة النتائج التي خلصت إليها سلسلة من اللقاءات في المدّة الأخيرة وذلك لمناقشة التغييرات المزمع إدخالها لتحسين البطولة.

وبالرغم أنّه من شبه المؤكّد أن يعطى الضوء الأخضر لجعل السيارات أسرع من خلال الإطارات الأعرض والأجزاء الإنسيابية المحسّنة، إلا أنّ بعض الأفكار الأخرى كالعودة إلى التزود بالوقود من المرجّح أن يتم التخلي عنها.

وفي المقابل، أكّد جون تود رئيس الإتحاد الدولي للسيارات "فيا" وبيرني إيكلستون مالك الحقوق التجارية للبطولة عن رغبتهما في تقليص التكنولوجيا التي تساهم في جعل القيادة أكثر سهولة للسائقين.

وقال تود: "يجب أن يتم حظر جميع المساعدات الإلكترونية التي يمكن حظرها. المهندسون أناس أذكياء لذلك سيحاولون إيجاد حلول لفعل ذلك. إذا أخذنا انطلاقة السباق على سبيل المثال، فهي مسألة تعديلات لا أكثر وهو أمر لا أعتقد بأنّه جيّد".

وأضاف: "كان لدينا نظام التحكم في الإنطلاق في الماضي لكننا قمنا بحظره ليكون السائق المتحكّم الوحيد في انطلاقته، لكنّه لا يزال يقوم ببعض التعديلات. لذلك ربّما نحن بحاجة إلى الحصول على تكنولوجيا أقلّ تطورًا لنضمن الحصول على إنطلاقات لا يمكن توقعها".

وتابع: "بشكل ما، لا أملك دراية كافية، لذلك أنا بحاجة إلى أناس ليجدوا طريقة لتقليص العوامل المساعدة للسائقين قدر المستطاع وهي توصية واظبت على إعطائها".

واختتم: "إذا ما قاموا بتسليمي طريقة لكيفية فعل ذلك فأنا سعيد للتأكّد من تطبيقها. إذا قمنا بتحضير لائحة من المعايير المحدّدة لتقليص مساعدات السائقين فسنقوم بتطبيق ذلك بشكل مباشر".

كما أكّد إيكلستون على وعيه بازدياد التكنولوجيا في الرياضة وخاصة تحت القوانين الجديدة للمحرّكات الهجينة ما يعني تقلّص دور السائق تدريجيًّا.

وفي حوارٍ له مع ماكس فيرشتابن على الموقع الرسمي للفورمولا واحد، قال البريطاني بأنّ هنالك تغييرات جذريّة يجري التخطيط لها لجعل السائقين أبطالاً مرّة أخرى.

وقال: "لأكون صادقًا فإن الشيء الأكثر غباءً الذي وقع في الفورمولا واحد هو المحركات الحاليّة".

وأضاف: "الحقيقة أنّ هذه لم تعد تعتبر محرّكات. بطاريات وتكنولوجيا هجينة وكل تلك الأمور لا تعتبر محرّك فورمولا واحد. هذا بالإضافة إلى التعليمات التي يتلقاها السائقون من المهندسين، يجب أن يتوقف كل ذلك!".

وتابع: "يجب على السائقين أن يكونوا مركز الإهتمام مرّة أخرى، يجب أن يقوموا بسباقاتهم ويظهروا معدنهم الحقيقي. أعدك يا ماكس أنّ ذلك سيحدث".

كما كشف فيرشتابن عن انزعاجه من حجم التعليمات التي يتلقاها من الفريق وضرورة المحافظة على المحركات ما يدفعه لإطفاء شاشة مقود سيارته.

وقال: "حجم التعليمات التقنية كبير حتى بالنسبة إلى السائقين الشبان مثلنا. يمكنني القول بأن السائق يهتمّ بـ20 بالمئة بالتسابق فيما تتعلّق 80 بالمئة الأخرى بالجوانب التقنيّة. هل تعلم ما يمكنك القيام به لتجبنّب ذلك؟".

وأضاف: "أخبرت مهندسي بأنّه لا يجب أن يفرط في تزويدي بالمعلومات. نحن نحصل على قدر أكثر من اللازم من المعلومات".

واختتم: "أقوم بإطفاء الشاشة في سيارتي في بعض الأحيان. أريد أن أعتمد على شعوري داخل السيارة. أليس ذلك ما يخلق متسابقين رائعين في النهاية؟"
اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
نوع المقالة أخبار عاجلة
وسوم بيرني إيكلستون, جون تود, فريق ساوبر