ذكريات سباق الصين 2007 منعت هاميلتون من إجراء توقّف متأخّر في تركيا

المشاركات
التعليقات
ذكريات سباق الصين 2007 منعت هاميلتون من إجراء توقّف متأخّر في تركيا

اعترف لويس هاميلتون المتوّج اليوم بلقب البطولة السابع بأنّه "تعلّم من دروسه السابقة" وتحديدًا من سباق الصين موسم 2007 في التخلّي عن فكرة التوقّف المتأخّر في سباق جائزة تركيا الكبرى.

تمتّع هاميلتون بأفضلية مريحة لإجراء توقّف دون خسارة صدارته في اللفات الختامية من سباق تركيا، وذلك بعد اعتماده استراتيجية التوقّف الواحد، لكنّ وفي توقعات بهطول الأمطار، طلبت منه مرسيدس أن يجري "توقّف سلامة" من أجل تغيير إطاراته المهترئة والانتقال إلى إطارات إنترميديت جديدة.

اقرأ أيضاً:

مع ذلك، آثر هاميلتون معارضة رأي فريقه والبقاء على المسار ليحقق الفوز بفارق أكثر من 30 ثانية أمام سيرجيو بيريز سائق ريسينغ بوينت، مقتنصًا بذلك لقبه السابع الذي عادل به رقم مايكل شوماخر القياسي.

وضمن معرض حديثه مباشرة عقب السباق، شرح هاميلتون أنّ رفضه للتوقف رغم اهتراء إطاراته كان السبب فيه هو ذكرياته من سباق الصين 2007، عندما انزلقت سيارته مكلارين في أثناء الدخول إلى خط الحظائر وعلق في المنطقة الحصوية، ليكلفه ذلك في النهاية الفوز بلقب ذاك العام.

فقال: "حسنًا، تتذكرون أنني خسرت لقبًا للعالم في خط الحظائر. لذلك تعلمت من ذلك الدرس بكل تأكيد".

وأضاف: "شعرت أنّني متحكّم بالسباق والتماسك كان يزداد وكنت سأتعامل مع الأمطار حال هطولها".

وكان هاميلتون خلف المنطلق أولًا لانس سترول في المراحل الأولى من السباق على إطارات فول ويت، لكنّه تدريجيًا أغلق الفارق مع السيارات في الأمام خلال المراحل الوسطى على إطارات إنترميديت، حيث في المركز الخامس خلف سترول، بيريز، ألكسندر ألبون وسيباستيان فيتيل.

وقد اكتسب البريطاني مركزين عندما توقف فيتيل وسترول لوضع إطارات إنترميديت، ومركزًا آخر عندما التفت سيارة ألبون، قبل أن يتجاوز بيريز ويبتعد في الأمام.

وشرح هاميلتون بأنّه علم بأنّ توقفًا ثانيًا لوضع إطارات إنترميديت جديدة "لم يكن الخيار الصائب"، كما شرح بأنّ قدرة الإطارات على الحفاظ على حرارتها كانت حاسمة في السماح له بالحفاظ على وتيرة جيّدة.

اقرأ أيضاً:

فقال: "أعتقد بأنّني مررت بمرحلة صعبة للغاية من التحبّب على الإطار ومن ثمّ بدأت الوتيرة بالعودة وكذلك التماسك. كان المسار يجف في مناطق وكنت أحسّن خطوط التسابق لدي طيلة السباق".

واختتم: "لحسن الحظ، حافظت إطارات إنترميديت على حرارتها، حيث كان ذلك القرار الأمثل".

فيتيل: الانتقال إلى الإطارات الملساء كان ليمنح فيراري فرصة الفوز في تركيا

المقال السابق

فيتيل: الانتقال إلى الإطارات الملساء كان ليمنح فيراري فرصة الفوز في تركيا

المقال التالي

سترول محبط من ضياع آماله بالفوز في تركيا بسبب تحبّب الإطارات "المريع"

سترول محبط من ضياع آماله بالفوز في تركيا بسبب تحبّب الإطارات "المريع"
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1
الحدث جائزة تركيا الكبرى