دليل موسم 2016: نجوميّة متواصلة لمرسيدس

بعد موسمين خياليين، تركت الماكينات الألمانيّة مرسيدس بصمتها في تاريخ بطولة العالم للفورمولا واحد لكنّها لم تكتفِ بذلك بل تسعى لمواصلة سيطرتها خلال موسم 2016.

أربعة ألقاب عالميّة (اثنان للسائقين ومثلهما للصانعين)، 32 انتصاراً و36 قطب انطلاقٍ أوّل: تلك هي حصيلة مرسيدس خلال الموسمين الماضيين فقط لتكون بذلك إحدى أكثر الفترات سيطرة في تاريخ بطولة العالم للفورمولا واحد.

ستفرض السهام الفضيّة نفسها كأبرز المرشّحين للظفر باللقب هذا الموسم بشكلٍ منطقي، بالرغم من أنّ المنافسة تبدو أكثر احتداماً هذا العام في ظلّ اقترابٍ متوقّعٍ لفيراري التي أشارت مسبقاً إلى أنّها تهدف للمنافسة على اللقب في 2016.

لكنّ المثير للاهتمام أنّ مرسيدس لم يهدأ لها بال خلال الفترة الماضية، فقد قدّم الصانع الألماني عدّة تصاميم مبتكرة على سيارته «دبليو 07» التي تعتبر تطويراً لسابقتها «دبليو 06» في ظلّ سعيه للحصول على مكاسب إضافيّة.

في حال أثبتت هذه الابتكارات نجاحها فستسارع بقيّة الفرق لنسخها، لكنّ مرسيدس ستكون قد استفادت من الأفضليّة في تلك الفترة وبدأت بتطويرها وجلب تحديثات إضافيّة على سيارتها، فضلاً عن ترقيات وحدة الطاقة التي أثبتت أساساً تنافسيّتها وموثوقيّتها.

يعتبر استقرار مرسيدس قوّة إضافيّة في هذا الموسم. في حين أنّ فيراري تبذل جهداً مضاعفاً وثورة في صفوفها لمحاولة اللحاق بالحظيرة الألمانيّة، فإنّ مرسيدس تواصل العمل بنفس تشكيلتها: بادي لوي المدير التقني، ألدو كوستا كبير المهندسين، ويعمل جميعهم تحت إشراف توتو وولف، المدير التنفيذي ونيكي لاودا المدير غير التنفيذي.

Mercedes AMG F1 W07

لن يسمح رجال الفريق المتمركز في براكلي لشعور النخوة بالفوز بالنيل منهم هذا العام. تزعزع الفريق نسبياً في الموسم الماضي خلال سباق ماليزيا، كما أدّى خطأ تكتيكي خلال سباق موناكو إلى خسارة لويس هاميلتون مركزه الأوّل. ربّما لا تعتبر مرسيدس فريقاً لا يقهر، لكنّها تعلّمت من أخطائها بكلّ تأكيد.

ستواصل الاعتماد على خدمات سائقيها هاميلتون ونيكو روزبرغ للموسم الرابع على التوالي. في حين أنّ هاميلتون يمرّ بفترة سعيدة توجّها بلقبه العالمي الثالث نهاية الموسم الماضي، تتوجّه الأنظار مرّة أخرى هذا العام نحو زميله روزبرغ. هل سيكون الألماني قادراً على الفوز بلقبه الأوّل؟ ذلك هو السؤال الذي يدور في عقول جميع المتابعين وما إذا كنّا سنحصل على منافسة مثيرة بينهما على المسار.

في النهاية قطعت مرسيدس مسافات مثيرة خلال التجارب الشتويّة ولم تواجه أيّ مشاكل تقريباً ما يؤكّد أنّها تتمتّع بأفضليّة بالمقارنة مع فيراري التي ارتأت دخول هذا الموسم بتصميم مختلفٍ جذرياً لوحدة طاقتها وما يتخلّف عن ذلك من مخاطر. الموثوقيّة والسرعة أمران مختلفان، وفي حين أنّ السهام الفضيّة فضّلت عدم القيام بلفّات سريعة إلّا أنّ قاعدة السيارة تبدو قويّة للغاية فهل ستحصد مرسيدس لقبها الثالث على التوالي؟

نقاط القوّةنقاط الضعف
+ ثنائي قويّ - هامش التقدّم ضئيل
+ المحرّك - استراتيجيّة خاطئة في بعض السباقات
+ الطاقم التقني  
+ موثوقيّة عالية خلال التجارب  
اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
قائمة السائقين لويس هاميلتون , نيكو روزبرغ
قائمة الفرق مرسيدس
نوع المقالة تقديم