دليل موسم 2016: فريق ساوبر في مواجهة الصعوبات

مع بداية موسم جديدٍ للفورمولا واحد، لا شيء يبدو جديداً في صفوف فريق ساوبر، والذي سيتعين عليه التغلب على العقبات نفسها التي مرّ بها في العام الماضي.

تمكن فريق ساوبر، بعد أسوأ موسم له في 2014، من إعادة الكفة إلى نصابها في بداية العام الماضي قبل أنّ تتباطأ سرعته بسبب غياب التطويرات على مدار الموسم. وكان الفريق السويسري قادراً على تسجيل نقاط ثمينة سمحت له بإكمال الموسم في المركز الثامن ضمن ترتيب الصانعين متقدماً على مكلارين. وربما سيكون ذلك المركز الذي يتوقع أن يحققه مرةً أخرى هذا الموسم، في حال لم يكن أسوأ من ذلك.

لم يحظَ الفريق الذي يتخذ من هينويل مقراً له بفترة تجارب مثالية، حيث كان الوحيد الذي لم تكن سيارته جاهزة خلال الأسبوع الأوّل في برشلونة. ما يعني أنّ سيارة الفريق الجديدة "سي35" لم تقم سوى بأربعة أيام فقط من التجارب قبل التوجه إلى ملبورن. وقام الفريق بجمع البيانات خلال الأسبوع الأوّل بسيارة موسم 2015، ولكن ذلك لن يعوض البيانات التي يمكن تحصيلها من السيارة الجديدة.

Sauber F1 Team C35
سيارة ساوبر "سي35"

كاميل دو باستياني - تصميم سي دي إي بي

وعلى الرغم من هذا التأخير في إطلاق السيارة الجديدة، إلا أن المسؤولين عن الفريق لم يظهر عليهم أيّ شعور بالقلق، وكذلك بالنسبة للسائقين. وما يدفعهم إلى ذلك هو قيام فورس إنديا بأمر مماثل في العام الماضي، إذ أن سيارة الفريق الجديدة لم تظهر إلّا في الأسبوع الأخير من التجارب الشتويّة. لكنّ نقاط التشابه بين الفريقين قليلةٌ جداً لكي نتوقع أخباراً جيدةً من موظفي مونيشا كالتنبورن.

الوضعية الماليّة

تمتلك سيارة "سي34" من الموسم الماضي قاعدةً صلبة على الورق، إلا أن الوضعية المالية الصعبة التي عاشها الفريق لم تسمح بوصول التطويرات الملائمة إليها. الأمر الذي يفسر ضعف أداء الفريق المتواصل من سباق لآخر. هذا الوضع من المتوقع رؤيته مرةً أخرى هذا الموسم بسبب ضعف التمويل الذي تواجهه الحظيرة السويسريّة حالياً.

في مثل هذا الوقت من العام الماضي تصدرت كالتنبورن العناوين بسبب عقد الفريق مع غيدو فان دير غارد، أما هذه المرة فقضية تسديد المستحقات الماليّة المتأخرة هي التي تصدّرت العناوين قبل الوصول للسباق الافتتاحي بملبورن، حتى وإن تم حلها كما يبدو.ينظر الجميع إلى ساوبر كمعارض بشكل مستمر لسياسات فرق المقدمة ولا يكف عن المطالبة باتخاذ تدابير فعالة لخفض التكاليف.

من الناحية التقنية، سيعتمد فريق ساوبر على خبرته وثقافته في العمل بنجاح ضمن بيئة صعبة. وسيتم تجهيز سيارة "سي35" بوحدة طاقة فيراري بمواصفات 2016، وهذه النقطة ليست هيّنة بالنظر إلى التقدم الذي حققه الصانع الإيطالي مع وحدة طاقته الجديدة بالمقارنة مع المستخدمة في الموسم الماضي.

ومع استقرار القوانين، فإن إمكانية تصميم سيارة بقاعدة قوية أمرٌ وارد، بالرغم من أنّنا لا نزال نجهل مدى تأثير مغادرة مهندس قويّ مثل جيامباولو دالارا، رئيس قسم الهندسة منذ عدة سنوات، والذي حل مكانه تيموثي ماليون القادم من فريق ريد بُل. مرةً أخرى سيمثل غياب الموارد لتطوير السيارة الجديدة أكبر عائقٍ لتقدم الحظيرة السويسريّة.

سيبقى الفريق معتمداً على نفس تشكيلة السائقين، كما أكد ذلك منذ الصيف الماضي. إذ سيتحتم على فيليبي نصر وماركوس إريكسون اقتناص أيّ فرصة متاحة في السباقات لحصد النقاط، لأن الفريق سيعاني مرةً أخرى هذا الموسم.

نقاط القوّة:

نقاط الضعف:

وحدة طاقة فيراري تأخر بدأ التجارب على سيارة "سي35"
الخبرة في التعامل مع مواقف صعبة الوضع المالي الهش
ثبات تشكيلة السائقين نقص موارد التطوير
  رحيل المهندس دالارا
اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
قائمة السائقين فيليبي نصر , ماركوس إريكسون
قائمة الفرق ساوبر
نوع المقالة تقديم