دا كوستا: الفوز في ماكاو لن يُعيد حلمي ببلوغ الفورمولا واحد

اعترف أنطونيو فيليكس دا كوستا الفائز بسباق جائزة ماكاو الكبرى أنّ نجاحه الأخير لن يُغيّر "أيّ شيء" في مسيرته، مصراً على أنّ ذلك لن يعيد آماله مجدّداً بإمكانيّة الانضمام إلى الفورمولا واحد.

قدّم البرتغالي أداءً مدهشاً خلال الجائزة الكبرى التقليديّة المرموقة على شوارع ماكاو ليفوز بالسباق التأهيليّ والرئيسي بالرغم من عدم قيادته لسيارة فورمولا 3 منذ ثلاثة أعوام.

لكن بالرغم من تغلّبه على مجموعة من النجوم الصاعدة التي تسعى للحصول على مسيرة لها في عالم الجائزة الكبرى، إلّا أنّ دا كوستا اعترف أنّ فرصته في الانضمام إلى الفورمولا واحد قد ولّت منذ زمنٍ طويلٍ وأنّه سعيدٌ بالتركيز على خططه في الفورمولا إي مع الصانع الألماني بي إم دبليو.

وعندما سُئل من قبل موقعنا "موتورسبورت.كوم" حول ما إذا كان فوزه الثاني في ماكاو سيساعده بطريقة ما في مستقبله، أجاب البرتغالي: "لا شيء. أشعر بطريقة ما أنّ هذه النتيجة بمثابة انتقام. لا رعاة على السيارة، لا شيء، حاولنا استقطاب بعض الرعاة لكنّ أحداً لم يكن مهتماً. لذلك كانت نتيجة انتقاميّة. مستقبلي مع بي إم دبليو وتلك هي عائلتي الآن".

وبالضغط عليه أكثر إن كان حصل على بعض الرضى من تأديته لتذكير الجميع بموهبته، أجاب: "لا يهم. أعلم ذلك. أرى جميع السائقين الشباب في الفورمولا واحد الذين تسابقت ضدّهم في السابق يُؤدّون بشكلٍ جيّد وذلك يُريحني قليلاً. أنا سعيدٌ برؤيتهم في الفورمولا واحد يستمتعون بحياتهم وأستمتع بحياتي".

لا عودة

بعد استدعائه في اللحظات الأخيرة مع فريق كارلين للتسابق في ماكاو، قال دا كوستا أنّ هذه ستكون مشاركته الأخيرة على متن سيارة فورمولا 3، وأنّ أيّة عودة أخرى إلى حلبة الشوارع ستكون ضمن سباقات "جي تي".

وقال البرتغالي: "لا يُمكنني العودة، لا يُمكنني العودة على الإطلاق. لم يعد هذا السباق لي بعد الآن. هذا السباق للناشئين والسائقين الذين يحتاجون بلوغ الفورمولا واحد".

واختتم حديثه بالقول: "لن أذهب للفورمولا واحد بعد الآن، لذلك ستكون هذه آخر مشاركة لي في ماكاو على متن سيارة فورمولا 3. سأعود للمشاركة هنا في فئة جي تي مع السائقين الأكبر سناً".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
قائمة السائقين أنطونيو فيليكس دا كوستا
نوع المقالة أخبار عاجلة