فورمولا 1
18 أبريل
التجارب الحرّة الأولى خلال
3 يوماً
آر
جائزة البرتغال الكبرى
02 مايو
السباق خلال
19 يوماً
آر
جائزة كندا الكبرى
10 يونيو
الحدث التالي خلال
58 يوماً
آر
جائزة فرنسا الكبرى
24 يونيو
الحدث التالي خلال
72 يوماً
آر
جائزة النمسا الكبرى
01 يوليو
الحدث التالي خلال
79 يوماً
آر
جائزة المجر الكبرى
29 يوليو
الحدث التالي خلال
107 يوماً
آر
جائزة بلجيكا الكبرى
26 أغسطس
الحدث التالي خلال
135 يوماً
آر
جائزة هولندا الكبرى
02 سبتمبر
الحدث التالي خلال
142 يوماً
آر
جائزة إيطاليا الكبرى
09 سبتمبر
الحدث التالي خلال
149 يوماً
آر
جائزة روسيا الكبرى
23 سبتمبر
الحدث التالي خلال
163 يوماً
آر
جائزة سنغافورة الكبرى
30 سبتمبر
الحدث التالي خلال
170 يوماً
آر
جائزة اليابان الكبرى
07 أكتوبر
الحدث التالي خلال
177 يوماً
آر
جائزة الولايات المتّحدة الكبرى
21 أكتوبر
الحدث التالي خلال
191 يوماً
آر
جائزة المكسيك الكبرى
28 أكتوبر
الحدث التالي خلال
198 يوماً
آر
جائزة البرازيل الكبرى
05 نوفمبر
الحدث التالي خلال
206 يوماً
آر
جائزة أبوظبي الكبرى
12 ديسمبر
الحدث التالي خلال
243 يوماً

خمسة أشياء تعلّمناها من حدث إطلاق فريق فيراري لموسم 2021

أطلقت فيراري تحضيراتها الرسميّة لموسم 2021 من بطولة العالم للفورمولا واحد من خلال إطلاق الفريق يوم الجمعة من متحفها الشهير في مارانيللو.

خمسة أشياء تعلّمناها من حدث إطلاق فريق فيراري لموسم 2021

في حين أنّ الحدث  لم يُقدّم لنا اللمحة الأولى لسيارة "اس.اف21" الجديدة، إذ لن يحدث ذلك حتّى 10 مارس المقبل، فإنّ هناك الكثير من المعلومات التي قدّمها ماتيا بينوتو مدير الفريق وسائقاه شارل لوكلير وكارلوس ساينز الإبن حول ما حدث في الفترة الشتويّة وما ينتظرنا في الموسم المقبل.

وسنُلقي نظرة في هذا التقرير على خمسة جوانب رئيسيّة أدركت فيراري أنّ عليها القيام بعملٍ أفضل فيها...

شارل لوكلير، فيراري

شارل لوكلير، فيراري

تصوير: صور موتورسبورت

سيارة "اس.اف21" لن تكون بطيئة على الخطوط المستقيمة في 2021

تضرّر موسم فيراري في 2020 بضعف وحدة الطاقة وارتفاع مستوى الجرّ على تصميم السيارة. إذ لم تكن السيارة بطيئة على الخطوط المستقيمة فحسب، حيث أجبرها الفارق على خفض مستويات الارتكازيّة كي لا تكون عرضة لهجمات منافساتها بالكامل، فإنّ ذلك أضرّ بها في المنعطفات كذلك.

علمت فيراري مباشرة الموسم الماضي أنّها تحتاج لتغيير الأمور لموسم 2021، لهذا السبب عملت على جبهتين في ذات الوقت. تمّ تصنيع محرّكٍ جديد بالكامل لهذا الموسم من أجل تعويض ضعف الأحصنة، إلى جانب مراجعة الحزمة الانسيابيّة لسيارة "اس.اف21" لجعلها أكثر كفاءة.

وعبّر ماتيا بينوتو مدير الفريق عن ثقته في المستوى الذي تتوجّه به فيراري إلى الموسم الجديد.

وقال الإيطاليّ: "بناء على بيانات المحاكي، وبناء على مقدار القوة التي لاحظناها على جهاز الداينو، وكذلك من العمل على نفق الهواء، أعتقد أننا نجحنا باستعادة قسم كبير من سرعتنا على المقاطع المستقيمة".

وأضاف: "لذا أنا أتوقع ألا تكون تلك مشكلة بعد الآن. نأمل أن نكون تنافسيين، لكننا سنعلم هذا في البحرين".

إنطلاقة السباق

إنطلاقة السباق

تصوير: صور موتورسبورت

كيفيّة بدء فيراري للموسم ستُحدّد الكثير

في حين تعلم فيراري أنّه ليس بوسعها تكرار ما حدث الموسم الماضي عندما اقتصر الفريق على المركز السادس في بطولة الصانعين، فإنّ الموسم الجديد لن يشهد إلقاء الفريق كامل موارده خلف سيارة 2021.

إذ أنّ قوانين 2022 تعني حاجة الفرق لبدء تركيز مواردها على سيارات العام المقبل. ولو تأخّرت الآن فستدفع الثمن عندما يبدأ العام التالي.

ستميل كلّ الفرق إلى موازنة الموارد بين السيارات الحاليّة ومشاريع 2022، وتوصّلت فيراري إلى قرار نقل مجهوداتها مبكّرًا.

ذلك يعني أنّه لا يُمكنّ توقّع تقدّم الفريق خلال موسم 2021، لذا فإنّ طريقة بدء الحصان الجامح للموسم ستُحدّد بقيّة مجرياته.

وقال بينوتو حيال ذلك: "تركيزنا خلال 2021 سيكون على تطوير سيارة 2022. هذا هدفنا الأساسي، لذا لن نصرف الكثير من الوقت على سيارة 2021 هذا الموسم. هناك توازن بين الأمرين، وخيارٌ علينا اتخاذه في مرحلة ما. لكن سيارة 2022 تحمل التغييرات الأكبر. لذا ستكون جهودنا مركزة صوبها".

وأضاف: "لهذا السبب فإن مستوى أداء السيارة خلال بداية الموسم أمر هام للغاية، لأنه سينعكس على كامل الموسم".

كارلوس ساينز الإبن، فيراري

كارلوس ساينز الإبن، فيراري

تصوير: فيراري

ساينز يُواجه تحديًا ليكون في أفضل مستوياته منذ السباق الأوّل

حقّق كارلوس ساينز حلمه بالحصول على مقعد فيراري، لكنّ ذلك جاء في فترة صعبة بالنسبة لأيّ سائقٍ يُغيّر فريقه.

أدّت إجراءات خفض النفقات إلى تقليص عدد أيّام التجارب التحضيريّة إلى ثلاثة هذا العام، ذلك نصف ما حصلت عليه الفرق العام الماضي. وهو ما يعني اقتصار حصّة كلّ سائق على يومٍ ونصف للتحضير للموسم الجديد.

يزيد ذلك من تعقيد تأقلم السائق مع فريقه الجديد، خاصة مع حرمان ساينز من المشاركة مع فيراري في تجارب أبوظبي لليافعين. حاولت فيراري تجهيزه قدر الإمكان من خلال منحه سيارة 2018 لقيادتها في فيورانو مطلع هذا العام، كما أنّه أكمل بعض التجارب لإطارات بيريللي بسيارة مُهجّنة.

لكنّه أوضح هو والفريق أنّه يُواجه تحديات صعبة ليكون في المستوى الذي يريده بالوصول إلى السباق الأوّل.

وقال الإسباني: "هدفي هو أن أكون جاهزًا بنسبة 100 بالمئة منذ السباق الأوّل، لكن لأكون واقعيًا فإنّه بالحديث من منطلق خبرتي حيال تغيير الفريق خلال كلّ هذه الأعوام، فإنّ ذلك يُشير إلى صعوبة تحقيق ذلك. هناك أشياء عليك المرور بها سباقًا تلو الآخر في التجارب والتصفيات والسباق وتتعلّم الكثير من الأشياء في السباقات وليس في الاختبارات".

وأردف: "أعني أنّ حصول كلّ سائقٍ على يومٍ ونصف لن يُساعد كثيرًا، لكنّني سأحاول في ذات الوقت التعويل على خبرتي السابقة على صعيد تغيير الفريق ومحاولة الوصول إلى السباق الأوّل بأقصى مستوى".

من جانبه قال بينوتو: "سيتطلّب الأمر بعض الوقت الإضافيّ. لذا لا نتوقّع أن يكون مندمجًا مع الفريق بنسبة 100 بالمئة منذ بداية الموسم، لكنّ كلّ يومٍ سيكون مهمًا. أعتقد بأنّه سيكون جاهزًا لبداية الموسم، ولو لم يكن ذلك بنسبة 100 بالمئة فسيكون قريبًا للغاية من ذلك".

وأردف: "ليس ناشئًا في نهاية المطاف، إنّه سائقٌ محترف ولديه خبرة عدّة مواسم في الفورمولا واحد. لذا أنا متأكّدٌ من أنّه سيتمكّن من إدارة الوضع بشكلٍ جيّد جدًا وسيكون جاهزًا".

كارلوس ساينز الإبن، فيراري

كارلوس ساينز الإبن، فيراري

تصوير: فيراري

إصابة لوكلير بكورونا لم تزعزع عزيمته

بعد أن تفادى الإصابة بفيروس كورونا طوال الموسم، تضرّرت تحضيرات لوكلير قليلًا خلال الفترة الشتويّة عندما أُصيب بالفيروس في يناير.

كان ذلك يعني ضرورة بقائه في فترة حجرٍ إلى حين تعافيه، وكانت هناك ضبابيّة حول مدى تأثير ذلك عليه. إذ أنّ لويس هاميلتون لم يبدُ في حالة جيّدة بعد عودته من الإصابة بكورونا في أبوظبي.

وفي حين أنّ الوضع أزعج لوكلير بعض الشيء، فإنّ الأخبار الجيّدة تتمثّل في أنّه لم تكن للفيروس تأثيرات متواصلة عليه. في الحقيقة كشف سائق فيراري خلال حدث التقديم بأنّه كان أقرب من فيراري ومارانيللو في هذا الشتاء أكثر من أيّ وقتٍ مضى.

وقال أصيل موناكو: "لم يُؤثّر فيّ كثيرًا لحسن الحظّ، لذا أنا على خير ما يرام. أجريت بعض الاختبارات الجسديّة بعد إصابتي بفيروس كورونا للتأكّد من أنّ كلّ شيء عاد إلى طبيعته وكان ذلك ما حدث بالفعل. لذا كلّ شيء على ما يرام".

وأكمل: "أعتقد بأنّه لم يسبق لي التواجد في فيراري بهذا القدر الذي تواجدت فيه هذا الموسم. أجرينا بعض التجارب بالسيارة القديمة وكلّ تلك الأمور، لذا أشعر بأنّني جاهزٌ جدًا".

شارل لوكلير، فيراري

شارل لوكلير، فيراري

تصوير: فيراري

ساينز ولوكلير لن يتنازعا في ما بينهما

واجهت فيراري بعض الصداع في المواسم القليلة الماضية بشأن المعارك الداخليّة بين سائقَيها، خاصة الاحتكاكات التي جمعت بين لوكلير وسيباستيان فيتيل.

وفي ظلّ المنافسة على السيطرة بين سائقَين في مرحلتَين مختلفين من مسيرتَيهما، فقد كان من الحتميّ أن تصل الأمور إلى ذلك المستوى الساخن في بعض الأحيان. وعلى إثر مغادرة فيتيل واستبداله بساينز، سيبدأ الفريق صفحة جديدة، وتُفيد المؤشّرات الأولى بوجود تناغمٍ أفضل داخل أروقة الفريق.

وبالنظر إلى مدى تأخّر فيراري في موسم 2020 المخيّب للآمال، فإنّ ساينز لا يحمل على كاهله ذات مستوى التوقّعات التي واجهها فيتيل للظفر باللقب، وتفيد الرسالة الواضحة في الفريق بأنّ كلًا من ثنائيّ فيراري سيُساعد الفريق أوّلًا وسيُغلّب مصلحة فيراري على المصالح الشخصيّة.

وقال لوكلير: "أعتقد بأنّ ما هو أهمّ هو أن نتمكّن من الفصل بين ما يحدث على الحلبة وخارجها، وكلّ مرّة ندخل فيها المسار بالسيارة فإنّنا نحتاج للعمل معًا لمحاولة دفع الفريق إلى الأمام".

المشاركات
التعليقات
بينوتو يُخطّط للتغيّب عن بعض السباقات في ظلّ تحضيرات فيراري لموسم 2022

المقال السابق

بينوتو يُخطّط للتغيّب عن بعض السباقات في ظلّ تحضيرات فيراري لموسم 2022

المقال التالي

 ريد بُل تتجاهل التكهنات بانتقال فيرشتابن إلى مرسيدس في 2022

 ريد بُل تتجاهل التكهنات بانتقال فيرشتابن إلى مرسيدس في 2022
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1