خلاف في الآراء بين وولف وهورنر حيال محركات الفورمولا واحد 2025

يرى كريستيان هورنر مدير فريق ريد بُل بأن على الفورمولا واحد تغيير مسارها والتوجّه نحو محركات صاخبة ذات سرعة عالية مع الوصول إلى حقبة القوانين الجديدة في 2025.

خلاف في الآراء بين وولف وهورنر حيال محركات الفورمولا واحد 2025

مع بدء النقاشات حول الوجهة التي سيتّبعها الجيل الجديد من وحدات الطاقة، فإنّ الإطار الخارجي لخطة البطولة يتمثّل في البقاء مع المفهوم الهجين المتّبع حاليًا مع المحركات. مع ذلك، فإنّ وحدات الطاقة الجديدة ستعمل بشكل كامل على وقود مستدام، فيما ستكون دفعة الطاقة الكهربائية الحاضرة أكبر.

لكنّ ريد بُل شككت فيما إذا كان ذلك هو المسار الصائب للبطولة، حيث اقترح هورنر التوجّه لاعتماد محرّك بسرعة عالية يستمد طاقته من وقود مستدام، وأنّ ذلك سيكون جيّدًا للبيئة وكذلك سيلقى نجاحًا كبيرًا مع المشجعين.

فقال: "أعتقد بأنّ محركات الاحتراق الداخلي لها مستقبل، لذلك لم لا نقدّم محركات بسرعة عالية تحمل ذلك الصوت الرائع، والتي تقوم بذلك بطريقة صديقة للبيئة؟ أعتقد بأنّ بأنّ الوقود الحيوي والمستدام يُمكنك من فعل ذلك".

في المقابل، أوضح هورنر بأنّ هنالك شكوك بكون وحدات الطاقة الكهربائية بالكامل هي السبيل الصحيح بالمُضي قُدمًا، إذ يعتقد بأنّ الفورمولا واحد التي تقدّم محركات صاخبة ستحظى بنجاح هائل مع المشجعين.

حيث قال: "أعلم أنه يتم الدفع سياسيًا للتوجّه نحو اعتماد الطاقة الكهربائية بشكل كامل، لكن هل يُعد ذلك في الواقع السبيل الصحيح لمدة 25 أ, 30 عامًا؟ أعتقد بأنّ الفورمولا واحد قد تلعب دورًا أساسيًا مع أنواع الوقود وشركاء الوقود لدينا حول الاستدامة وانعدام الانبعاثات، وذلك مع محركات ذات سرعة وطاقة عاليتين وصوت صاخب".

وأكمل: "ألن يكون من الرائع إذا سلكنا ذلك الدرب؟ فأثق بأنّ كل جائزة كبرى ستكون مكتملة العدد".

اقرأ أيضاً:

بيد أنّ فكرة هورنر بالابتعاد عن الخطط الحالية لا تحظى بدعم شامل من المصنعين الآخرين.

حيث يعتقد توتو وولف مدير فريق مرسيدس بأنّ الجيل الحالي من المشجعين لن يدعم في الواقع سبيل المحركات الصاخبة.

حيث قال: "سأختلف مع كريستيان كون ذلك هو ما نعتقده، لكنه لم يعد لدينا أكثر أجيال المتابعين ارتباطًا".

وأردف: "عندما تسأل متابعًا بعمر 18 أو 22 عامًا عن مدى الارتباط بالضوضاء الصاخبة للسيارات، فإنّ المعظم يشاهد عبر شاشات مختلفة حيث يكون للضوضاء أهمية قليلة أو لا أهمية على الإطلاق".

وأكمل: "أنا شخصيًا أحبّذها كذلك، وأودّ لو لدينا محرّكًا بـ 12 اسطوانة يزأر على الطريق، لكن في الحقيقة، نحن رياضة وكذلك نمثّل مشروعًا تجاريًا، حيث سنخسر الارتباط الكامل مع شركائنا، رعاتنا، وحاملي أسهم كبار إذا لم ننظر إلى البيئة والتأثير الذي نصدّره".

اقرأ أيضاً:

المشاركات
التعليقات
راسل يشرح "الخطوة الضخمة" التي حقّقها لبلوغ القسم الثالث من تصفيات بريطانيا

المقال السابق

راسل يشرح "الخطوة الضخمة" التي حقّقها لبلوغ القسم الثالث من تصفيات بريطانيا

المقال التالي

أوكون يثني على جهود ألبين مع عودة الوتيرة لسيارته في سيلفرستون

أوكون يثني على جهود ألبين مع عودة الوتيرة لسيارته في سيلفرستون
تحميل التعليقات