خطأ لوكلير الأخير كان السبب وراء غضبه عبر اللاسلكي

المشاركات
التعليقات
خطأ لوكلير الأخير كان السبب وراء غضبه عبر اللاسلكي

لام شارل لوكلير الغاضب نفسه بشدّة ضمن محادثاته على اللاسلكي مع فريقه بعد عبور خطّ النهاية في سباق جائزة تركيا الكبرى، وذلك بعد أن كلّفه خطأ في المنعطفات الأخيرة فرصة الصعود إلى منصّة التتويج.

حقّق أصيل موناكو تقدّمًا لافتًا بعد فترته الأولى الضعيفة في السباق، ودفع نفسه للضغط على سيرجيو بيريز سائق ريسينغ بوينت صاحب المركز الثاني في المراحل الأخيرة من عمر السباق.

وكان بيريز، الذي اهترأت إطاراته في اللفّات الأخيرة، قادرًا على الإبقاء على لوكلير خلفه حتّى اللفّة الأخيرة من عمر السباق عندما ارتكب خطأً في المنعطف التاسع، وهو ما سمح لسائق فيراري بتجاوزه.

لكنّ بيريز كان قادرًا على التمتّع بتماسكٍ أفضل بالخروج من المنعطف واستفاد من عامل السحب خلف لوكلير على الخطّ المستقيم الخلفيّ. لكنّ لوكلير أخطأ في الكبح وخرج عن خطّ التسابق، ليخسر المركز لصالح بيريز ومركزًا إضافيًا لصالح زميله سيباستيان فيتيل.

ولم يُخفِ لوكلير غضبه من خسارة مركزٍ ثانٍ ممكن قبل منعطفين على نهاية السباق، وزعم بأنّ ذلك الخطأ في ذات مرتبة الخطأ المكلف الذي ارتكبه في تصفيات باكو العام الماضي.

وبحديثه عبر اللاسلكي بعد أن هنّأه مهندسه بالمركز الرابع، قال لوكلير: "قمت بعملٍ سيّئ، قمت بعملٍ سيئ، قمت بعملٍ سيّئ لعين".

وحاول مهندسه تهدئه وطلب منه إطفاء اللاسلكي، لكنّ لوكلير واصل بالقول: "أنا آسف، أنا أحمق، بذات القدر في باكو".

ويُعرف لوكلير بانتقاده الشديد لنفسه عبر اللاسلكي، وتحدّث في الماضي عن أنّ صدقه وصرامته تجاه نفسه حيال أخطائه قد ساعداه على التحسّن كسائق.

وبعد أن هدأ لبضع ساعات بعد السباق، لم يخجل لوكلير من الاعتراف مجدّدًا بأنّه ارتكب خطأً قياديًا.

وقال سائق فيراري: "كنّا تنافسيين للغاية في المنعطف التاسع، وارتكب سيرجيو خطأً هناك في تلك اللفّة. لذا حاولت العبور من الخطّ الخارجيّ في المنعطف العاشر، لكنّ التماسك كان ضعيفًا جدًا".

وأضاف: "كانت سيارة ريسينغ بوينت سريعة جدًا على الخطوط المستقيمة بشكلٍ عام، خاصة مع عامل السحب، لذا تمكّن من التواجد بجانبي، وأغلقت مكابحي في النهاية".

وأردف: "لأكون صادقًا وبالنظر إلى البيانات فإنّني لم أفعل أيّ شيء جنوني. كبحت في ذات النقطة وبذات الضغط، لكن من الواضح أنّ الخطّ الداخليّ رطبٌ أكثر".

واختتم بالقول: "ذلك خطأي بالكامل. كان عليّ توقّع ذلك، لذا عبرت مباشرة، كان من الصعب عبور المنعطف بشكلٍ عام. لكن لحسن الحظّ فعلت ذلك. أجل، ذلك كلّ ما حدث".

بيريز: لفة إضافية أخرى وكانت إطاراتي "لتنفجر" في سباق تركيا

المقال السابق

بيريز: لفة إضافية أخرى وكانت إطاراتي "لتنفجر" في سباق تركيا

المقال التالي

وولف: محادثات تجديد عقد هاميلتون ربما تنتظر حتى بعد الموسم

وولف: محادثات تجديد عقد هاميلتون ربما تنتظر حتى بعد الموسم
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1
الحدث جائزة تركيا الكبرى