خطأ في إعداد الجناح الأماميّ أضرّ بأداء فيرشتابن في تركيا

المشاركات
التعليقات
خطأ في إعداد الجناح الأماميّ أضرّ بأداء فيرشتابن في تركيا
من قبل:

كشف ماكس فيرشتابن أنّ معاناته خلال سباق جائزة تركيا الكبرى تفاقمت نتيجة خطأ في تعديل جناحه الأماميّ ما أخلّ بالتوازن الانسيابيّ لسيارته ريد بُل.

كان سائق ريد بُل من بين المرشّحين الأوفر حظًا لتحقيق الفوز في إسطنبول، وذلك في ظلّ سيطرته على جميع حصص التجارب الحرّة وانطلاقه من الصفّ الأوّل.

وبالرغم من تراجعه في الترتيب بسبب انطلاقته الضعيفة، تعافى الهولندي بشكلٍ جيّد ولحق بسيرجيو بيريز صاحب المركز الثاني.

لكنّ التفاف سيارته أثناء ضغطه على المكسيكي أجبره على إجراء وقفة صيانة، ولم يتمتّع منذ ذلك الحين بوتيرة كافية للعودة إلى المنافسة على الصدارة.

وحلّ فيرشتابن سادسًا في النهاية، واعترف بأنّ سباق تركيا "كان للنسيان".

وبحديثه إلى صحيفة "دي تيليغراف"، قال فيرشتابن أنّ تحليلًا مدقّقًا لسيارته بعد السباق أظهر سبب معاناته بذلك الشكل.

وقال: "سار كلّ شيء على نحوٍ خاطئ ببساطة. تبيّن أنّ تعديلات جناحي الأماميّ كانت خاطئة بالكامل".

وأضاف: "كنّا أقلّ بسبع درجات من الإعدادات الصحيحة على أحد الجانبين، وذلك فارقٌ كبير".

وأردف: "عادة ما تُعدّل درجة أو اثنتين هنا أو هناك. لكنّ سبع درجات فارقٌ كبير. ما الذي يسعك فعله كسائق؟ لا يعمل أيّ شيء تقريبًا نتيجة لذلك".

كما نفى فيرشتابن أنّ التفاف سيارته أثناء محاولته تجاوز بيريز جاء نتيجة محاولة يائسة لتعويض معاناته في اللفّة الأولى.

وقال حيال ذلك: "لم أرد تجاوزه هناك أصلًا. ليس الأمر كما لو أنّني لم أكن صبورًا أو أيّ شيء من ذاك القبيل. لم يكن هناك أمامي أيّ شيء لفعله هناك".

وأكمل: "أردت التشبّث خلفه، لكن فجأة واجهت ضعف استجابة للانعطاف وخرجت عن المسار. انتهى الأمر تقريبًا حينها. علقت إثر ذلك في قطارٍ أغلب الوقت".

ثمّ تابع: "حالة الأسفلت مزرية كذلك. زد على ذلك إعدادات الجناح الأماميّ، ولا يبقى لك الكثير لفعله كسائق".

فيتيل إلى هاميلتون: "من المميز للغاية" أن نشهد كتابة التاريخ من جديد

المقال السابق

فيتيل إلى هاميلتون: "من المميز للغاية" أن نشهد كتابة التاريخ من جديد

المقال التالي

ماسي يردّ على تعليقات فيتيل بشأن قانون سيارة الأمان

ماسي يردّ على تعليقات فيتيل بشأن قانون سيارة الأمان
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1
الكاتب مروان الوافي