فورمولا 1
آر
جائزة إسبانيا الكبرى
14 أغسطس
الحدث التالي خلال
3 يوماً
آر
جائزة بلجيكا الكبرى
28 أغسطس
الحدث التالي خلال
17 يوماً
آر
جائزة إيطاليا الكبرى
04 سبتمبر
الحدث التالي خلال
24 يوماً
آر
جائزة توسكاني الكبرى
11 سبتمبر
الحدث التالي خلال
31 يوماً
آر
جائزة روسيا الكبرى
25 سبتمبر
الحدث التالي خلال
45 يوماً
آر
جائزة اليابان الكبرى
08 أكتوبر
Canceled
آر
جائزة إيفل الكبرى
09 أكتوبر
الحدث التالي خلال
59 يوماً
آر
جائزة البرتغال الكبرى
23 أكتوبر
الحدث التالي خلال
73 يوماً
آر
جائزة المكسيك الكبرى
30 أكتوبر
Canceled
آر
جائزة إيميليا-رومانيا الكبرى
31 أكتوبر
الحدث التالي خلال
81 يوماً
آر
جائزة البرازيل الكبرى
13 نوفمبر
Canceled
آر
جائزة أبوظبي الكبرى
27 نوفمبر
الحدث التالي خلال
108 يوماً

خسارة جائزة البرازيل الكبرى ستضرّ بمستقبل التسابق في البلاد

المشاركات
التعليقات
خسارة جائزة البرازيل الكبرى ستضرّ بمستقبل التسابق في البلاد
29-07-2020

حذّر تاماس روهونيي مروّج جائزة البرازيل الكبرى من أنّ مسقبل رياضة المحرّكات في البلاد سيتضرّر في حال خسارة موقعها ضمن روزنامة الفورمولا واحد بشكلٍ دائم.

كان السباق جزءًا من روزنامة الفئة الملكة منذ 1973. لكنّ حدث هذا العام – الأخير في عقد حلبة إنترلاغوس – أُلغي الأسبوع الماضي بسبب أزمة فيروس كورونا.

ويأمل تشايس كاري المدير التنفيذيّ للفورمولا واحد نقل السباق إلى حلبة جديدة في ريو، لكن لم يتمّ تحقيق أيّ تقدّم على تلك الجبهة، ولا حتّى أعمال بناء الحلبة. ولا تزال الأخيرة بحاجة للموافقة كون الأرض التي ستُقام عليه محميّة.

وقال روهونيي أنّه ما لم يتمّ التوصّل إلى صفقة جديدة للإبقاء على السباق في إنترلاغوس فإنّ مستقبل رياضة المحرّكات في البلاد سيتأثّر بشكلٍ كبير.

وقال روهونيي لموقعنا "موتورسبورت.كوم": "يعتمد الكثير على ذلك، ليس فقط في الفورمولا واحد، لكن جميع الفئات الأخرى".

وأضاف: "أعتقد بأنّها حلبة مهمّة بالنظر إلى العادات التي لدينا هنا. فاز سائقون برازيليون بثمانية ألقابٍ عالميّة".

وأكمل: "تحدّثت إلى رئيس نادي السيارات البرازيلي وقال لي: إن خسرتم السباق فإنّ رياضة المحرّكات البرازيليّة ستموت في غضون الأعوام الـ 40 المقبلة. ذلك لأنّ كلّ هؤلاء الأطفال الذين يتسابقون في الكارتينغ يأملون الوصول إلى الفورمولا واحد يومًا ما. لكنّهم سيتوقّفون".

وأردف: "تذكرون أنّنا حظينا بلاعب تنس عظيم في مرحلة ما وهو غوستافو كويرتن الذي فاز ببطولة فرنسا المفتوحة عدّة مرّات. لذا عندما كان هناك نجمٌ ضخمٌ مثله يفوز ببطولة رولان غاروس فإنّ الكثير من الأطفال توجّهوا نحو التنس".

واختتم: "لكن حالما اختفى هو فقد عاد الأطفال للعب كرة القدم مجدّدًا".

اقرأ أيضاً:

فيراري تُطلق سلسلة رياضات إلكترونيّة خاصة بها

المقال السابق

فيراري تُطلق سلسلة رياضات إلكترونيّة خاصة بها

المقال التالي

ألبون يحصل على خدمات مهندس ريكاردو السابق ضمن إعادة هيكلة تقنية في ريد بُل

ألبون يحصل على خدمات مهندس ريكاردو السابق ضمن إعادة هيكلة تقنية في ريد بُل
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1