موتورسبورت.كوم
مقالات

موتورسبورت.كوم "برايم"

حلبة جدة "الرائعة" للفورمولا واحد ستقدم عرضاً لم "يشهد له العالم مثيلاً من قبل"

لم يتبقَ الكثير من الوقت قبل انطلاق جائزة المملكة العربية السعودية الكبرى للفورمولا واحد، حيث ستستضيف حلبة الشوارع في جدة أول سباق للفئة الملكة في تاريخ البلاد، إذ لا تفصلنا إلا مئة يوم تقريباً عن الحدث المنتظر.

حلبة جدة "الرائعة" للفورمولا واحد ستقدم عرضاً لم "يشهد له العالم مثيلاً من قبل"

ينتظر عشاق رياضة السيارات حول العالم وبفارغ الصبر انطلاق مجريات جائزة المملكة العربية السعودية الكبرى على حلبة جدة، والتي عملت على تصميمها شركة هيلمان تيلكه، مصمم حلبات الفورمولا واحد الشهير، مع ابنه كارستين تيلكه، الذي يشغل منصب المدير الإداري لشركة والده، التي تحمل مسؤولية العمل على هذا المشروع الإنشائي الضخم في جدة.

وخلال فترة أقل من 12 شهراً، عملت الشركة لإكمال هذا الإنجاز مع حلبة من 27 منعطفاً وبطول 6.17 كيلومتراً، ستكون ثاني أطول حلبة ضمن الروزنامة من بعد سبا-فرانكورشان.

علاوة على ذلك، ستكون أسرع حلبة لهذا الموسم مع سرعة وسطية للسيارات تقدّر بـ 252 كيلومتراً في الساعة.

ومن المقرر أن تستضيف مدينة جدة الجولة ما قبل الختامية لموسم 2021 الجاري، حيث ستقام بين 3 و5 ديسمبر/كانون الأول المقبل.

حيث قال كارستين تيلكه: "ستكون الحلبة في جدة مذهلة. ستكون نوعاً مختلفاً من حلبات الشوارع. ما نقوم به في المملكة العربية السعودية رائع، إنه أمر لم يرَ له العالم مثيلاً من قبل".

وفي غضون مئة يوم فقط، ستكون الحلبة جاهزة لاستقبال الزوار والفرق والسائقين من جميع أنحاء العالم. 

ولإكمال مشروع بمثل هذا الحجم، فإن وتيرة العمل "جنونية" بالتأكيد، مع الحفاظ على أدقّ التفاصيل لضمان جودة بأعلى المستويات.

حيث قال تيلكه: "جدول العمل مضغوط بشكل لا يصدق. لم أعمل على مشروع مثل هذا من قبل، ضمن هذه المدة الزمنية. بدأنا شهر ديسمبر/كانون الأول الماضي، ولا بد من الإنهاء في غضون مئة يوم".

وتابع: "بالرغم من أن حلبة جدة ستكون حلبة شوارع، لكن كل شيء بُني من الصفر، بما في ذلك أغلب أقسام الحلبة نفسها والمباني، خط المرائب والمدرجات".

وأردف: "موقع الحلبة على الكورنيش الجميل، شمال مركز مدينة جدة". 

واسترسل: "المناظر الطبيعية خلابة حقاً على شاطئ البحر الأحمر. حمل المشروع تحديات كبيرة للغاية، وكل شيء يسير بشكل جيد جداً، ولدي الثقة الكاملة بأن كل شيء سيكون جاهزاً بحلول الموعد". 

اقرأ أيضاً:

وتعقيباً على التعاون بين الفورمولا واحد ومنظمي جائزة المملكة لإقامة السباق، قال تيلكه: "الهدف كان في تسريع تعزيز وجود المملكة ضمن روزنامة الفورمولا واحد، لذا قام مسؤولو البطولة بزيارة جدة عدة مرات للنظر في المواقع الممكنة بهدف إقامة الجولة بأسرع وقت ممكن". 

وأكمل: "لم نكن لنتمكن من تحقيق كل هذا ضمن جدول العمل الضيق لولا التعاون الرائع من سكان جدة، وكذلك الجهة المروّجة وكامل الفريق الإداري ووزارة الرياضة. مشروع مثل هذا لا يمكن أن يتحقق إلا بتضافر جميع الجهود".

واسترسل: "نمتلك خبرة في بناء الكثير من الحلبات، لكن هذه هي الحلبة الأولى في المملكة. تجمعنا علاقة جيدة للغاية مع الجميع، سواء في البلاد أو مع الفورمولا واحد والاتحاد الدولي للسيارات". 

وفيما يتعلق بخصوصية الحلبة وما يميزها عن غيرها من حلبات الفورمولا واحد، قال تيلكه: "ستكون الحلبة رائعة للغاية سواء للجمهور على المدرجات أو للمشاهدين خلف شاشات التلفاز في جميع أنحاء العالم". 

وأكمل: "لهذا، ستمتلك الحلبة قسماً سريعاً جداً وصعباً، سيحبه السائقون، مع منعطف مائل 12 درجة سيساعد في عمليات التجاوز، مع قسم سيكون محاطاً بالمدرجات. علاوة على ذلك، ستكون هناك مناطق ’دي ار اس’ على المقاطع المستقيمة للمساعدة في التجاوزات".

وتابع: "كما أنّ الحلبة برمتها ستكون مضاءة بالأنوار الكهربائية الجميلة. ستبدو مذهلة على شاشات التلفاز وكذلك بالنسبة للجمهور على المدرجات".

واستكمل: "جمال هذا الموقع يكمن في قربه من المدينة وبالتالي جذب عدد كبير من المشاهدين. عادة، تحتوي حلبات المدن على منعطفات بزاوية قائمة وهذا ما يُعتبر أمراً حماسياً للمشاهد أو السائق". 

اقرأ أيضاً:

وأضاف: "لكن في جدة، لم نعانِ من هذه المشكلة لأن منطقة الكورنيش تقع شمال المدينة. ما كان يعني قدرتنا على مناقشة عدة تصاميم مع الفورمولا واحد ومن ثم تطبيق عمليات محاكاة من قبل فريق عمل روس برون".

واستطرد: "من ثم وبالاستعانة بخبراتنا الهندسية في هذا المجال، قمنا بإدخال تعديلات مناسبة وبعدها أجرينا عمليات المحاكاة مجدداً لتطوير نموذج جديد. بالطبع، قامت ’فيا’ بالتأكد من إجراءات السلامة ضمن التصميم".

وأردف: "بالنسبة لي، هذا ما يجعل من حلبة جدة ناجحة. قُربها من المدينة سيجذب الكثير من المتابعين إضافة للجو العام الرائع، لكننا كذلك وبفضل موقعها كنا قادرين على زيادة السرعة ضمن المنعطفات وذلك أمر لا نراه عادة إلا في الحلبات المتخصصة. جميعها عوامل ستجعل من حلبة جدة إحدى أفضل الحلبات في العالم". 

ويرى تيلكه أن السائقين سيستمتعون بالتحدي الذي ستفرضه الحلبة خاصة مع السرعات العالية، حيث تعتبر أسرع حلبة ضمن الروزنامة.

فقال: "ستكون الحلبة الأسرع فيما يتعلق بالسرعة الوسطية، والتي تقدر بـ 252 كيلومتراً في الساعة. وبينما سيكون هناك الكثير من المنعطفات السريعة، لكنها ستشكل تحدياً للسائقين". 

وأكمل: "لقد قدتُ عدة لفات باستعمال جهاز المحاكاة (وربما أمتلك أسرع زمن مسجل بين أفراد طاقم عملنا!). الجدران القريبة من حافة المسار تعني ضرورة التركيز الكامل من قبل السائقين لتفادي الأخطاء". 

اقرأ أيضاً:

وأشار تيلكه بالمقابل إلى التحديات التي ما زالت تنتظر الشركة لإكمال المشروع في غضون مئة يوم، مؤكداً أن التحدي الحقيقي يكمن في إنهاء العمل كوحدة متكاملة، وليس مجرد إكمال عمليات البناء.

فقال: "جدول العمل ضيق للغاية ولا يمكننا ارتكاب أي خطأ. كل شيء يجب أن يكون مخططاً بشكل مسبق. إنه تحدٍ لوجستي كبير، لكن كل شيء يسير حسب المخطط".

وأكمل: "ما يجب أخذه بعين الاعتبار أننا نعمل على إكمال المشروع كوحدة متكاملة. وعلينا إنهاء كل جزء ضمن الوقت المناسب".

وتابع: "حالياً، تم إكمال الأساسات لبناء المرائب، ونحن نركز على نواحٍ أخرى من المسار تتطلب عملاً ضمن أعلى مستويات الجودة. كل حلبة نبنيها ضمن بلد ما تكون مختلفة عن غيرها، لكن لدينا شركاء رائعون في المملكة، كما نمتلك الكثير من الخبرة كذلك مع أفضل المواهب ما سيضمن سير كل شيء بسلاسة".

واختتم: "مع اكتمال كل شيء في غضون مئة يوم، ستقدم الحلبة عرضاً رائعاً حقاً".

اقرأ أيضاً:

المشاركات
التعليقات
الفورمولا واحد تُعلن عن موسمٍ رابع من سلسلة نتفلكس

المقال السابق

الفورمولا واحد تُعلن عن موسمٍ رابع من سلسلة نتفلكس

المقال التالي

راسل وبوتاس يُبقيان على تحفّظهما حيال قرار مرسيدس بشأن تشكيلتها لموسم 2022

راسل وبوتاس يُبقيان على تحفّظهما حيال قرار مرسيدس بشأن تشكيلتها لموسم 2022
تحميل التعليقات