حلبة إيمولا تحذّر مونزا عقب توقيع العقد الجديد لاستضافة جائزة إيطاليا الكبرى

تلقى مسؤولو جائزة إيطاليا الكبرى عدة تحذيرات من مشاكل قانونية محتملة في حال قرروا توقيع عقد جديد لحلبة مونزا مع بيرني إكليستون هذا الأسبوع.

أعلن الاتحاد الإيطاليّ للسيارات "إيه سي آي" في وقت سابق من هذا الأسبوع عن الجهوزية التامة لتوقيع عقد جديد يمتدّ ثلاث سنوات بقيمة 68 مليون يورو يضمن بقاء جائزة إيطاليا الكبرى على حلبة مونزا.

ولكن، يبدو أنّ المسؤولين في حلبة إيمولا قد بدؤوا حملة قضائية ضدّ الدعم الحكوميّ – غير المسموح في مثل هذه الحالات – لصفقة مونزا.

وسيتمّ إصدار حكم قضائي يوم 26 أكتوبر/تشرين الأول حيال مسألتَي الدعم الحكومي وقانونية الصفقة الجديدة بين "إيه سي آي" وإدارة الفورمولا واحد.

كما أصدر مسؤولو حلبة إيمولا تساؤلاً رسمياً حيال صواب توقيع حلبة مونزا للعقد الجديد مع وجود قضية قضائية حالية.

حيث صرّحوا أنهم اضطروا للإسراع في الدعوى القضائية لأنهم يرغبون في: "تحديد قانونية قرار «إيه سي آي»، والذي ينوي استعمال الموارد المقدمة من «قانون الاستقرار» لصالح دعم استمرار جائزة إيطاليا الكبرى في مونزا، وكذلك قانونية التوقيع السريع على العقد بين «إي سي آي» وإدارة الفورمولا واحد لصالح استمرار السباق في مونزا".

وجاء كذلك في البيان: "من الواضح أنّ رئيس «إيه سي آي» ينوي المضيّ في عملية توقيع العقد لصالح بقاء جائزة إيطاليا الكبرى في مونزا، متجاهلاً طلبات المروّج لإقامة الجائزة في إيمولا (بالرغم من أنها أقلّ تكلفة على الميزانية العامة)، وقبل اتخاذ القضاء حكمه في المسألة، فإنه يتحمّل كافة المسؤولية الناتجة عن توقيعه عقداً غير كامل (قد يتمّ نقضه لاحقاً) مع جميع العواقب التي ستنتج عن ذلك".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
نوع المقالة أخبار عاجلة