حصّة "غريبة للغاية" بالنسبة لهاميلتون

لم يبذل البريطاني لويس هاميلتون أيّة مجهودات في التجارب التأهيليّة لجائزة بلجيكا الكبرى بالنظر إلى جمعه عقوبة التراجع لـ 55 مركزاً نتيجة تغيير الكثير من مكوّنات وحدة طاقته.

حتّى لو حاول بطل العالم ثلاث مرّات تسجيل أسرع الأزمنة لما كان ذلك ليفيده بشيء، بل على العكس سيؤدّي ذلك إلى استهلاك إطاراته وسيتوجّب عليه بدء السباق على إطارات مستهلكة في حال تمكّن من العبور إلى القسم الثالث من التجارب التأهيليّة.

لهذا السبب اكتفى سائق مرسيدس بلفّة غير سريعة في القسم الأوّل ليحتلّ المركز الـ 21 كون فرناندو ألونسو لم يتمكّن من إكمال أيّ لفّة نتيجة توقّف سيارته بعد منعطف أوروج.

"السيارة في حالة جيّدة" قال هاميلتون، وأضاف: "كانت حصّة غريبة للغاية بالنسبة لي، كان من المهمّ بالنسبة إلينا التأكّد من أنّ السيارة جيّدة للغد".

وتابع: "لم يكن هناك أيّ سبب لإظهار سرعتنا. الإطارات المتوسّطة والليّنة هي الأفضل، الإطارات فائقة الليونة سيّئة للغاية، لا تصمد لأكثر من ثلاث لفّات".

وأردف: "يُمكنني أن أستمتع غداً، أجل! لسنا أسرع من الآخرين كثيراً. سيتوقّف الجميع مرّتين أو ثلاثاً غداً، لن يكون يوماً سهلاً أتمكّن فيه من تجاوز الجميع واحداً تلو الآخر".

واختتم حديثه بالقول: "قد أتجاوز ثلاث سيارات وبعدها تتآكل إطاراتي. هذا سيناريو غريب، لكنّنا سنبذل كلّ ما في وسعنا".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
الحدَث جائزة بلجيكا الكبرى
حلبة سبا-فرانكورشان
قائمة السائقين لويس هاميلتون
قائمة الفرق مرسيدس
نوع المقالة أخبار عاجلة