حالة ماركيوني الصحيّة تتعكّر ومايك مانلي يحلّ محلّه على رأس الشركة

أعلنت مجموعة فيات كرايزلر عن أنّ حالة الرئيس التنفيذي سيرجيو ماركيوني قد تعكّرت اليوم السبت وأنّه سيتمّ تعويضه بمايك مانلي الرئيس التنفيذي لعلامة جيب للسيارات.

حالة ماركيوني الصحيّة تتعكّر ومايك مانلي يحلّ محلّه على رأس الشركة

كشفت تقارير اليوم السبت عن دعوة المجموعة لإجراء اجتماع لمجلس الإدارة اليوم السبت للتباحث في إمكانيّة مغادرة ماركيوني وتحديد خليفته نتيجة حالته الصحيّة المتعكّرة مؤخّرًا، بالرغم من أنّه أشار مطلع هذا العام إلى مغادرته نهاية العام الجاري.

وأصدرت فيات-كرايزلر بيانًا على إثر الاجتماع أكّدت فيه مغادرة ماركيوني، على أن يحلّ محلّه مانلي كرئيسٍ تنفيذي للمجموعة.

وجاء في البيان: "في ما يتعلّق بالحالة الصحيّة لماركيوني، فإنّ مجموعة فيات-كرايزلر تشير بكلّ أسى إلى أنّ الحاصة الصحيّة للسيّد ماركيوني قد تعكّرت كثيرًا في الساعات الأخيرة نتيجة تعقيدات غير متوقّعة ضمن فترة تعافيه من عمليّة جراحيّة هذا الأسبوع".

وتابع: "نتيجة لذلك لن يتمكّن السيّد ماركيوني من العودة إلى العمل".

وكانت قائمة المرشّحين لخلافة ماركيوني قد تضمّنت عددًا واسعًا من الشخصيّات البارزة وعلى رأسها ألفريدو ألتافيلا مدير منطقة أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا في المجموعة، إلى جانب ريتشارد بالمر المدير المالي للشركة.

وسيشرع البريطاني مانلي الذي لعب مؤخّرًا دور رئيس علامة "جيب" للسيارات رباعيّة الدفع في مهامه خلفًا لماركيوني على أن يُواصل العمل في الخطّة الاستراتيجيّة للشركة التي حدّدها ماركيوني الشهر الماضي.

أمّا بالنسبة لفيراري، فقد تمّ تعيين جون إيلكان على رأس الشركة المتمركزة في مارانيللو، حيث قالت الشركة الإيطاليّة بأنّه سيقترح على مالكي الحصص أن يُصبح لويس كاري كاميليري الرئيس السابق لشركة فيليبي موريس رئيسًا تنفيذيًا جديدًا للشركة.

ومُنح كاميليري بالفعل السلطة لضمان تواصل عمليّات الشركة إلى حين تعيينه بشكلٍ رسمي.

المشاركات
التعليقات
ألونسو: المركز الـ11 بمثابة قطب انطلاق أوّل صغير

المقال السابق

ألونسو: المركز الـ11 بمثابة قطب انطلاق أوّل صغير

المقال التالي

ألونسو: مستوى فاندورن أقرب من زملائي السابقين في الفورمولا واحد

ألونسو: مستوى فاندورن أقرب من زملائي السابقين في الفورمولا واحد
تحميل التعليقات