حالة الضباب تزداد سوءاً قبيل سباق سنغافورة

واصل الضباب الكثيف تغطية مدينة سنغافورة قبيل انطلاق جائزة الفورمولا واحد الكبرى نهاية هذا الأسبوع حيث ارتفع معدل مقياس التلوث «بي اس اي» لقيمة أعلى حتى من معدّلات الأمس.

بلغ معدّل مقياس التلوّث 222 يوم أمسٍ الإثنين وهي القيمة الأعلى طوال هذا العام، ليدخل المؤشّر إلى مجال "غير صحيٍ للغاية".

وقد تراوح المعدّل خلال 24 ساعة بين 130 و161 بحسب الوكالة الوطنيّة السنغافوريّة للبيئة «ان إي أي».

وقالت الوكالة: "من الممكن أن يزداد وضع الضباب سوءاً في حال واصلت الرياح القويّة جلب المزيد من الضباب المكثّف من سومطرة".

وأضافت: "من المتوقّع هطول بعض الأمطار مصحوبة بعواصف رعديّة على سنغافورة قبل طلوع الفجر والساعات الأولى من الصباح. لكن ربّما يقلّص ذلك من الظروف الضبابيّة لفترة قصيرة فقط".

ثمّ تابعت: "من المتوقّع أن يكون معدّل مقياس التلوّث للـ24 ساعة المقبلة ضمن مجال "غير صحي" وربّما يبلغ القسم الأدنى من مجال "غير صحيٍ للغاية" في حال جلب الرياح للضباب الأكثر كثافة من جزيرة سومطرة".

يشار إلى أنّه قد تم ّإلغاء عدد من الأحداث المزمع إقامتها نهاية هذا الأسبوع بما في ذلك سباق خيريٌ لجمع التبرّعات لمعالجة مرضى السرطان كان من المتوقع إقامته يوم الأحد المقبل بحسب ما أعلنته وسائل الإعلام المحليّة اليوم الثلاثاء.

كما أثّرت مستويات الرؤية المنخفضة على الملاحة الجويّة حيث تمّ توجيه عدد من الرحلات إلى مطارات أخرى.

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
الحدَث جائزة سنغافورة الكبرى
حلبة حلبة شوارع سنغافورة
نوع المقالة أخبار عاجلة
وسوم ضباب