جدل "بنّاء" من أجل تخفيض أكبر لسقف النفقات من دون قرار نهائي بعد

شهد اجتماع تم وصفه "بالبناء" استمر قرابة الأربع ساعات بالأمس عبر تقنية الفيديو كونفرنس تقدمًا نحو سقف نفقات أقل لموسم 2021 في بطولة العالم للفورمولا واحد، على الرُغم من أنّه لم يتم بعد اتّخاذ قرار نهائي في ذلك الشأن.

جدل "بنّاء" من أجل تخفيض أكبر لسقف النفقات من دون قرار نهائي بعد

عقب اجتماع مشابه قبل أيام قليلة، خاض مدراء الفرق مع جان تود رئيس "فيا" ورؤساء الفورمولا واحد تشايس كاري وروس برون محادثات كان سقف النفقات فيها في أعلى قائمة النقاشات.

ومنذ القمّة الأخيرة التي تحدّث فيها تود وكاري إلى الفرق بشكل فردي، طرحت الفرق أفكارًا وأرقامًا لمناقشتها على نحوٍ أكبر. كما حظيت الفرق بفرصة أخرى اليوم للتعبير عن وجهة نظرها.

اقرأ أيضاً:

وقد تمّت الموافقة من حيث المبدأ على تحفيض سقف النفقات المخطط لموسم 2021 والبالغ 175 مليون دولار إلى 150 مليون دولار قبل عدة أسابيع، مباشرة بعدما ضربت أزمة تفشّي وباء كورونا العالم. مع ذلك، حاولت بعض الفرق الضغط من أجل تقليل ذلك الرقم، حيث عرضت مكلارين أن يكون سقف النفقات 100 مليون دولار كهدف واقعي.

وقاومت الفرق الثلاثة الكبيرة ذلك المقترح والاقتطاع الزائد في سقف النفقات، حيث سيتعيّن عليها حينها تسريح موظفين أكثر ممّا توقّعوا.

وعلى الرُغم من أنّه لم يُتّخذ بعد قرار نهائي، فمن المعلوم أنّ أحد الخيارات التي تمّت مناقشتها اليوم كانت اعتماد سقف نفقات يبلغ 145 مليون دولار في 2021، أقل بـ 30 مليون دولار مما تفرضه القوانين حاليًا، على أن ينخفض ذلك إلى 130 مليون دولار في 2022.

ويُعدّ ذلك النمط منطقيًا، حيث أنّ معدّل الانخفاض هذا سيسمح للفرق الكبيرة بمزيد من الوقت لتقليل حجم مشروعها، بينما يأخذ في الحسبان كذلك حقيقة أنّ كل المتنافسين سيتعيّن عليهم اعتماد موارد إضافية في 2021 من أجل تصميم سياراتهم حسب القوانين الجديدة، والتي تأجّل تقديمها الآن لموسم 2022.

ويحمل رقم 130 مليون دولار أهمية إضافية كونه ما اقترحته الفورمولا واحد و"فيا" في البداية عندما تم طرح رؤيتهما لمستقبل الرياضة أمام الفرق في جائزة البحرين الكبرى موسم 2018.

اقرأ أيضاً:

"كان مستوى سقف النفقات 130 مليون دولار عندما بدأن قبل عامين، وذلك مبلغ كبير للغاية" قال روس برون المدير الرياضة للفورمولا واحد الأسبوع الماضي.

وأضاف: "أعتقد بأنّ ذلك هو المستوى الذي نحتاجه الآن. لقد حاربنا بشدة لنصل إلى ما وصلنا إليه مع سقف النفقات بمستوى 175 مليون دولار للموسم الواحد. كان ذلك أعلى مما رغبنا، لكنّه التوازن الذي تمكنا من إيجاده مع كل الفرق. ولن أقول بأنّه مثالي، لكنه ما وصلنا إليه".

وتابع: "خلقت أزمة كوفيد فرصة للجميع لإلقاء نظرة ثانية على ما يُمثّل مستوى واقعيًا ومعقولًا لسقف النفقات".

وأردف: "سمح لنا ذلك بإعادة مناقشة المستوى مجدّدًا بإصرار وعزمٍ إضافيين، وهذا بيانٌ على أنّ هذا هو السقف الذي أخبرناكم به، وأنّنا عندما نُواجه أزمة فيُمكننا خفضه. قلنا ذلك عندما قدّمناه للمرّة الأولى، وقد تواجدنا في ذلك الموقف أبكر ممّا اعتقدنا أو أراد أيّ أحد. لكنّنا في ذلك الموقف بالفعل، لكن لا يُمكننا تجاهله، وسيكون من غير المسؤول تجاهله".

وفي نهاية اجتماع اليوم تم الوصول إلى الحاجة لبعض الوقت من أجل خوض مناقشات أخرى لتفصيل المسألة، قبل اجتماع آخر عبر الإنترنت في الأسبوع المُقبل.

جديرٌ بالذكر أنّه قد تمت مناقشة مواضيع أخرى تضمّنت الروزنامة، إذ يبدو من المرجّح بشكل متزايد أنّ السباقات الأولى في 2020 في أوروبا ستُقام من دون جمهور.

المشاركات
التعليقات
فيتيل يخوض محادثات مع فيراري لخفض مرتبه استجابة لفيروس كورونا
المقال السابق

فيتيل يخوض محادثات مع فيراري لخفض مرتبه استجابة لفيروس كورونا

المقال التالي

فيتيل سيبدأ بتجربة سباقات المحاكاة أخيرًا

فيتيل سيبدأ بتجربة سباقات المحاكاة أخيرًا
تحميل التعليقات