جان تود قد يعود للعمل مع فيراري بعد انتهاء ولايته كرئيس لـ "فيا"

كشفت مصادر مطلعة أن المدير الفرنسي أفصح عن فكرةٍ للعودة والعمل مع فيراري بمنصب استشاري، حالما يصبح حراً من قيود التزامات عمله كمدير للاتحاد الدولي للسيارات "فيا".

جان تود قد يعود للعمل مع فيراري بعد انتهاء ولايته كرئيس لـ "فيا"

ستقام انتخابات اختيار خلف للفرنسي يوم 17 ديسمبر/كانون الأول الجاري، والمعركة الانتخابية محصورة بين مرشحين اثنين: غراهام ستوكر السكرتير الحالي لدى "فيا" وبين محمد بن سُليّم الذي يحمل رغبة كبيرة في إجراء تغييرات على المنظمة الدولية.

ويتواصل تود مع جون إيلكان رئيس فيراري بشكل دوري، حيث تمّ وضع فكرة انضمام المدير الفرنسي إلى طاقم عمل الحصان الجامح مجدداً على الطاولة.

كما أن تود زار مارانيللو منذ عدة أيام لتقديم الدعم لمبادرة "فتيات على المسار" وهي المبادرة التي تدعمها "فيا" لتعزيز مشاركة السيدات في رياضة السيارات.

ويمتلك تود تاريخاً ناصعاً مع العلامة الإيطالية العريقة، نظراً لأن الفرنسي قد جلب 14 لقباً ما بين بطولتي السائقين والمصنّعين، طوال 11 عاماً بين موسمي 1993 و2009، وهي الحقبة التي شهدت سطوع نجم الأسطورة الألمانية مايكل شوماخر.

وهناك احتمال لاستلام تود منصباً يسمح لـ إيلكان بالتفرغ أكثر للنواحي الإدارية في فيراري، مثل نقاشات قوانين 2026، إضافة إلى تقديم بعض الدعم لمدير فريق الفورمولا واحد ماتيا بينوتو.

يشار إلى أنّ هذه الفكرة لا تعني أن تود سيستلم منصب المدير التنفيذي بعد رحيل لويس كاميليري، بالرغم من وجود مرشحين آخرين لذلك داخل وخارج فيراري.

وبالنسبة إلى إيلكان فإن صاحب الـ 75 عاماً ليس الشخص المناسب للعمل على مستقبل العلامة الإيطالية في المرحلة الحالية، لذا فإن خيار بينيديتو فينيا الذي استلم مكان كاميليري منذ سبتمبر/أيلول كان مثالياً.

وسيكون دور تود مختلفاً، لكنه يتماشى مع فيراري كمنظمة.

اقرأ أيضاً:

ومن إيجابيات عودة تود إلى فيراري، هو امتلاك الفرنسي للكثير من الخبرة السياسية في عالم سباقات السيارات نظراً لعمله كمدير لـ "فيا". وعلينا ألا ننسى صداقته مع ستيفانو دومينيكالي رئيس الفورمولا واحد، وحقيقة أن ابنه نيكولاس هو مدير أعمال شارل لوكلير.

بالمختصر، بوسع تود لعب دور قيادي في النقاشات التقنية والرياضية لقوانين 2026.

وهناك من يقارن دور تود المحتمل مع ذلك الذي كان يشغله الراحل نيكي لاودا مع مرسيدس، كمدير غير تنفيذي لفريق الفورمولا واحد، حيث كان الذراع اليمنى لـ توتو وولف مدير الفريق، والمستشار السياسي لرئيس مرسيدس ديتر زيتشه، مع نسبة 10 بالمئة من أسهم الفريق.

بالمقابل، هناك من لا يجد أي معنى لإعادة ضم المدير السابق لـ "فيا"، في إشارة أن مثل هذه الخطوة ستلقى انتقادات كثيرة.

لكن وفي نهاية المطاف، فإن القرار النهائي بين يدي جون إيلكان.

المشاركات
التعليقات
وولف يحثّ على "التحلّي بالمنطق" بعد تعليقات ماركو عن الحكام في جدّة
المقال السابق

وولف يحثّ على "التحلّي بالمنطق" بعد تعليقات ماركو عن الحكام في جدّة

المقال التالي

أوكون: ألبين ستشكّل "خطرًا كبيرًا" على فرق الصدارة في الفورمولا واحد

أوكون: ألبين ستشكّل "خطرًا كبيرًا" على فرق الصدارة في الفورمولا واحد
تحميل التعليقات