جان تود: تحقيق الاتحاد الأوروبي في الفورمولا واحد سيصبّ في مصلحة «فيا»

يرى جان تود، رئيس الاتحاد الدولي للسيارات أن تحقيق الاتحاد الأوروبي في الفورمولا واحد لن يؤدي إلا إلى نتائج إيجابية لمصلحة "فيا".

اشتكت كل من فورس إنديا وساوبر في ادعاء للاتحاد الأوروبي حول عدم قانونية الإدارة الحالية وهيكلية الحقوق التجارية – كونها تخالف قانون المنافسة العادلة.

وبشكل خاص يرى الفريقان أن الفرق الكبيرة تستأثر بشكل تلقائي بالحصة الأكبر من العوائد المالية، بالإضافة إلى المعاملة الخاصة ضمن المجموعة الاستراتيجية للفورمولا واحد وهذا ما يعني معاملة غير عادلة للفرق الأصغر.

وكان تود قد عبّر منذ وقت طويل أنه غير راضٍ عن الطريقة التي يعمل بها نظام توزيع الجوائز في الفورمولا واحد كما أشار إلى أن جزءاً من رغبته في تأمين محركات رخيصة الثمن يعود إلى عدم قدرته على تغيير هيكلية المصاريف في الرياضة.

وحين سئل فيما إذا كان يعتقد أن التحقيق سيسفر عن نتائج إيجابية، أجاب تود: "إن توقعاتي الشخصية لا تهمّ هنا، لكن بصفتي رئيس الاتحاد الدولي للسيارات، فإنني مرتاح جداً، جداً حيال التحقيق".

وأضاف: "مهما كانت النتائج من التحقيق فإنها ستصبّ في مصلحة«فيا»".

بنية نظام توزيع الجوائز

بدأ تود بالكلام بشكل صريح خلال الأسابيع الأخيرة في محاولة للمساعدة في تنفيذ تغييرات تساعد الفرق المستقلة على البقاء في البطولة.

لكن، وبعد أن وضع "فيتو" فيراري نهاية لمشروع وضع حدّ لأسعار محركات الفرق الزبائن، أقرّ تود أن النظام الحالي غير عادلٍ كما يجب.

حيث قال: "من غير العادل الطلب من الفرق ذات الميزانية المنخفضة ومع هذا النظام في توزيع العوائد المالية، أن تنفق كمية كبيرة من المال لشراء المحركات".

وأكمل: "لطالما كنت أحاول إيجاد حل أو خيار آخر. لكننا لا نملك أي تأثير على العوائد، فهذا الموضوع عائد لمالكي الحقوق التجارية، علينا التأثير على القوانين".

واختتم: "في هذه الحالة، لا يمكنني أن أرى إلا احتمالية إيجاد محرّكات بسعر مقبول تسمح بنفس الوقت للفرق أن تكون على مستوى المنافسة".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
نوع المقالة أخبار عاجلة
وسوم الاتحاد الأوروبي, تود, فيا