جائزة المكسيك والفورمولا واحد تساعدان في بناء 600 فصل دراسي لمتضرري الزلزال

أطلق منظمو جائزة المكسيك الكبرى ومالكو الحقوق التجارية في الفورمولا واحد مبادرة مشتركة للمساعدة في بناء 600 فصل دراسي مؤقّت للأطفال المتضررين من الزلزال الأخير الذي ضرب البلاد.

عقب التوصّل لاتّفاقٍ خلال نهاية أسبوع الجائزة الكبرى، قال مروّج الفورمولا واحد في المكسيك أليخاندرو سوبيرون أنّ ذلك التبرّع الذي تبلغ قيمته 500 ألف دولار على الأقلّ – والذي سيساعد 9 آلاف طفل مدرسي في العودة إلى دروسهم – سينقسم بالتساوي بين الحلبة ورؤساء الفورمولا واحد.

ويُعدّ ذلك التبرّع الثاني الذي يعمل عليه منظمو جائزة المكسيك الكبرى، حيث ساعدوا سابقًا، بالتعاون مع فرقة الروك "يو2"، في تأمين مأوىً لـ18 ألف شخص.

وقال سوبيرون: "نريد أن نظهر للعالم أنّ المكسيك ما تزال صامدة وأكثر تكاتفًا من ذي قبل. مع ذلك، ما يزال أمامنا الكثير للقيام به خلال الأشهر والأعوام المُقبلة".

من جهته قال تشايس كاري رئيس الفورمولا واحد: "التعليم هو أحد أكثر حقوق الإنسان الأساسيّة أهميّة، إذ سنكون أكثر من سعداء بمعرفة أنّه، وبفضل ذلك المشروع، سيكون 9 آلاف طفل قادرين على الاستمتاع بذلك الحق على الفور".

يُشار إلى أنّه قد تمّ بيع كامل تذاكر جائزة المكسيك الكبرى، إذ يرغب منظمو الحدث من المشجّعين أن يُظهروا تضامنهم مع ضحايا الزلزال عبر رفع قبضات أيديهم – الأمر الذي بات رمزًا للتعافي من تلك الكارثة – في اللفّة الـ19 من السباق.

وقد تمّ اختيار هذا الرقم كون الزلزال الثاني الذي ضرب البلاد كان في يوم الـ19 من سبتمبر/أيلول.

كما نُشير إلى أنّه قد تمّ اختيار هذا الرمز كونه مثّل العلامة المستخدمة من قِبَل فرق الإنقاذ للإشارة بالحاجة إلى الصمت بينما يحاولون إيجاد الناجين.

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
نوع المقالة أخبار عاجلة