آمال جائزة ألمانيا الكبرى بالبقاء ضمن روزنامة 2019 للفورمولا واحد ما تزال حية

المشاركات
التعليقات
آمال جائزة ألمانيا الكبرى بالبقاء ضمن روزنامة 2019 للفورمولا واحد ما تزال حية
خلدون يونس
كتب: خلدون يونس
07-08-2018

ترى حلبة هوكنهايم أنه بوسعها تأمين بقائها ضمن روزنامة 2019 من بطولة العالم لسباقات الفورمولا واحد، وذلك بفضل النجاح الذي حققته نسخة هذا الموسم.

على الرغم من النجاح الذي تحققه مرسيدس وكذلك سيباستيان فيتيل بطل العالم أربع مرات سائق فيراري في الفئة الأولى، لكنّ جائزة ألمانيا الكبرى عانت من أجل تثبيت نفسها مع انخفاض شعبيتها والعوائد المادية خلال السنوات الماضية.

وتبادلت هوكنهايم ونوربورغرينغ استضافة جائزة ألمانيا الكبرى منذ موسم 2008 وحتى 2013، لكنّ الجائزة الكبرى باتت تقام مرة كل سنتين منذ 2014 بالتوازي مع الصعوبات المالية.

لكن، حققت نسخة هذا الموسم في هوكنهايم نجاحاً مفاجئاً، مع 71 ألف متفرج أي ما يعادل زيادة قدرها 20 في المئة فوق متوسط السباقات التي أقيمت على مدار السنوات العشر الماضية.

وبينما لا تسعى نوربورغرينغ إلى أية مفاوضات مع ليبرتي ميديا مالكة البطولة حيال إمكانية استضافة جولة للموسم المقبل، قد تتمكن هوكنهايم من الاحتفاظ بموقعها ضمن روزنامة الموسم المقبل، لتستضيف جولة أخرى تالية للمرة الأولى منذ موسمَي 2005 / 2006.

حيث قال جورج سيلر رئيس حلبة هوكنهايم في تصريح لموقعنا "موتورسبورت.كوم": "منطقياً، نحن نخوض مفاوضات. لم نشطب الفورمولا واحد بعد من قائمة احتمالاتنا. نودّ استضافة جولة في الفورمولا واحد".

وبينما أجلت ليبرتي ميديا خطط إقامة سباق في ميامي الأمريكية حتى موسم 2020 على الأقل، تدور نقاشات حول إمكانية إقامة جولة إضافية في فييتنام.

وبينما لم يعرب عملاق الإعلام الأمريكي على الإطلاق عن رغبته في وضع 21 جولة أو أكثر ضمن الروزنامة، فإن ذلك قد يعني إمكانية تقليصها إلى 20 سباقاً للموسم المقبل، بالرغم من مساعي ضمّ حلبات جديدة.

بناءً على ذلك، قد تجد ألمانيا مكاناً لها ضمن روزنامة موسم 2019 من دون أن تضطر لمواجهة تحديات لوجستية جديدة.

لكن، أشار سيلر بوضوح إلى أنه لا يودّ إقامة السباق لمرة واحدة فقط ومن ثم التوقف.

فقال: "لا تتمحور نيتنا حول استضافة الجولة فقط لوجود مكان شاغر ضمن الروزنامة في 2019. نودّ تأمين حلّ على المدى البعيد".

وكان شون براتشز المدير التجاري للفورمولا واحد قد صرّح لوكالة "رويترز" بعد سباق الشهر الماضي في هوكنهايم أنه يميل إلى إقامة سباق في ألمانيا، لكنه أوضح أن ألمانيا، بريطانيا والنمسا تقدم تحديات فريدة نظراً لأنها لا تخضع للدعم الحكومي.

وكان أندرياس شوير وزير النقل الألماني جزءاً من النقاشات لجلب السباق إلى البلاد، لكن مثل ذاك الدعم لا يتعدى كونه رمزياً.

وبينما يرسل ذلك رسالة إلى ليبرتي ميديا أن البلاد تهتم للفورمولا واحد، ما زالت هناك مسألة غياب التمويل الحكومي للجائزة الكبرى.

"نحن لسنا جاهزين لرفع علم الاستسلام بعد لمشاركة ألمانيا في 2019" قال براتشز.

وأكمل: "يبدو الجميع مهتماً لإبرام صفقة، وهناك العديد من الحلبات في هذه البلاد الجميلة".
وبالرغم من أن ذلك صحيح، لكن هوكنهايم هي الخيار المنطقي الوحيد لاستضافة جائزة كبرى.

إذ لا تبدو نوربورينغ جاهزة للالتزام على المدى الطويل بالبطولة، على الرغم من رغبتها في استضافة جولة وربما مع إمكانية إقامة السباق في نوردشليفه.

حلبات أخرى مثل أوشيرزليبن ولاوسيتزرينغ ليست حلبات ضمن التصنيف "إيه"، بينما تعتبر ساكسينرينغ حلبة دراجات نارية.

فورمولا 1 - المقال التالي
غاسلي: محرك هوندا يسهّل قيادة السيارة بشكل أكبر من محرك رينو بمواصفات 2017

المقال السابق

غاسلي: محرك هوندا يسهّل قيادة السيارة بشكل أكبر من محرك رينو بمواصفات 2017

المقال التالي

تحالف استثماري بقيادة لورانس سترول ينقذ فورس إنديا

تحالف استثماري بقيادة لورانس سترول ينقذ فورس إنديا
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1
الكاتب خلدون يونس
نوع المقالة أخبار عاجلة