ثبوت إصابة أحد موظّفي بيريللي في الفورمولا واحد بفيروس كورونا في أستراليا

أثبتت التحاليل إصابة موظّفٍ من بيريللي ضمن عمليّاتها في الفورمولا واحد بفيروس كورونا المستجدّ على إثر التحاليل التي أجرتها السلطات الأستراليّة.

ثبوت إصابة أحد موظّفي بيريللي في الفورمولا واحد بفيروس كورونا في أستراليا

على إثر إلغاء جائزة أستراليا الكبرى إثر إصابة موظّف مكلارين بالفيروس، تمّ وضع عددٍ من الموظّفين الآخرين من مختلف الفرق والأطراف في البادوك في العزل الذاتي إثر إظهارهم لأعراض الفيروس.

وأعلنت بيريللي الآن أنّ أحد موظّفيها قد تمّ تأكيد حمله للفيروس، وهو يخضع الآن للعلاج في ملبورن.

وضمن بيانٍ أصدره مزوّد إطارات البطولة اليوم الإثنين: "أتى تحليل موظّفٍ تابع لطاقم بيريللي في الفورمولا واحد بنتيجة إيجابيّة لحمله فيروس كوفيد-19 في ملبورن. يتّبع الشخص المعنيّ الإجراءات اللازمة التي وضعتها سلطات الصحّة الأستراليّة".

وأكمل: "أكّدت هذه السلطات لبيريللي أنّ هذا الشخص لم يكن له احتكاك بأيّة أطراف أخرى تتطلّب إجراءات وقائيّة خاصة يجب فرضها على الآخرين".

وأردف: "تتابع بيريللي الوضع بدقّة بالتماشي مع إجراءات السلامة العام والقواعد الإرشاديّة للشركة".

اقرأ أيضاً:

وكان تأكيد إصابة عضو مكلارين ليلة الخميس قد أدّى إلى انسحاب الفريق من الجولة الافتتاحيّة، وأطلق ذلك سلسلة من الأحداث التي أدّت إلى إلغائها في الصباح التالي.

ونتيجة لتلك الإصابة، فقد وُضع 14 عضوًا من فريق مكلارين كانوا على تواصل مع الموظّف المريض، في الحجر الصحيّ في أستراليا لضمان عدم إصابتهم.

أمّا بالنسبة لأعضاء الفرق العائدين على معاقلهم في أوروبا هذا الأسبوع فقد خضعوا إلى إجراءات مماثلة، حيث طُلب منهم عدم العودة إلى مصانع الفرق لأسبوعين على الأقلّ.

المشاركات
التعليقات
مدير جائزة أستراليا: لم نعرّض الفورمولا واحد للخطر عبر زيارتها لملبورن
المقال السابق

مدير جائزة أستراليا: لم نعرّض الفورمولا واحد للخطر عبر زيارتها لملبورن

المقال التالي

ألفا روميو: كان من "غير الإنصاف" المشاركة في أستراليا من دون مكلارين

ألفا روميو: كان من "غير الإنصاف" المشاركة في أستراليا من دون مكلارين
تحميل التعليقات