توقّفٌ تام للمحرّك تسبب في حادث كفيات في التجارب الثانية في البرازيل

المشاركات
التعليقات
توقّفٌ تام للمحرّك تسبب في حادث كفيات في التجارب الثانية في البرازيل
16-11-2019

قال دانييل كفيات أنّ خروجه عن المسار في نهاية التجارب الحرّة الثانية من جائزة البرازيل الكبرى للفورمولا واحد جاء نتيجة "توقّف تام" لمحرّكه هوندا.

عانى كفيات وزميله بيير غاسلي من أعطالٍ في التجارب الثانية، حيث توقّفت سيارة غاسلي، بينما انزلق كفيات واحتكّ بالجدران في المنعطف ما قبل الأخير نتيجة مشكلة واضحة في السيارة.

وفي حين أنّ تورو روسو وهوندا لم تتوصّلا بعد إلى مصدر المشكلة، إلّا أنّهما أكّدتا أنّ كفيات تعرّض لحادث نتيجة "توقّف تام" للمحرّك.

اقرأ أيضاً:

ويعمل طاقما هوندا وتورو روسو على التحقيق في سبب عطل محرّك غاسلي، بالرغم من أنّ أيًا من السائقَين لن يتأثّر نهاية هذا الأسبوع بسبب استخدامهما لمحرّكات قديمة يوم الجمعة وكانا سينتقلان إلى أخرى أجدد في بقيّة مجريات عطلة نهاية الأسبوع في جميع الأحوال.

وقال كفيات: "انكسر شيء ما في السيارة، لا أعلم ما هو بالضبط. كانت السيارة خارجة عن السيطرة وتوقّفت، هذا كلّ ما حدث. لا أعتقد بأنّ تلك ستكون مشكلة كبيرة".

وأضاف: "انغلق شيء ما في القسم الخلفي وفقدت السيطرة على السيارة بسبب ذلك. توقّف كلّ شيء فورًا".

من جانبه قال جوناثان إيدولز رئيس مهندسي السباق في فريق تورو روسو أنّ ميكانيكيي الفريق وجدوا أنفسهم أمام بعض العمل الإضافي مساء الجمعة، وأنّ المشاكل أنهت محاكاة سباق "مقبولة إلى حدٍ ما".

وقال: "لسوء الحظّ واجهنا مشكلة في وحدة الطاقة مع بيير وهو ما أنهى محاكاته للسباق مبكّرًا".

وأضاف: "وقرب نهاية الحصّة كانت هناك مشكلة في سيارة دانييل وتوقّفت بالكامل، ويبدو أنّ ذلك ما تسبّب في التفاف سيارته".

وأكمل: "خسرنا كلّ البيانات والتواصل، لذا علينا التحقيق في سبب ذلك. هناك بعض العمل الذي ينتظرنا قبيل الغد".

المقال التالي
هورنر: اللوم لا يقع على ألبون بالنسبة لحادث التجارب الحرّة الأولى

المقال السابق

هورنر: اللوم لا يقع على ألبون بالنسبة لحادث التجارب الحرّة الأولى

المقال التالي

هلكنبرغ "لن يترك" الفورمولا واحد في 2020

هلكنبرغ "لن يترك" الفورمولا واحد في 2020
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1
الحدث جائزة البرازيل الكبرى