توضيحات مكلارين تفتح الباب أمام خطوة مراقبة ضغط الإطارات

من الممكن أن تعتمد بطولة العالم للفورمولا واحد نظام مراقبة حيني لضغط الإطارات في 2017 على خلفيّة توضيحات مكلارين في ما يخصّ التصاميم المخادعة من أجل محاولة الالتفاف على القيود الحاليّة.

ازدادت التكهّنات بشأن قدرة الفرق على إدارة ضغط الإطارات بصورة ذكيّة خلال الأسابيع الماضية، وسط شكوكٍ أنّ بعض الفرق قد وجدت حلولاً لتقليص تأثير قيود الضغط الإجباريّة التي تفرضها بيريللي.

وبالنيابة عن بيريللي، يفرض الاتّحاد الدولي للسيارات "فيا" في الوقت الحاضر حداً أدنى من ضغط الإطارات عند انطلاق السباق، حيث تتمّ عمليّة القياس عند تثبيت الإطارات على السيارة قبيل الانطلاقة.

لكن الشكوك ازدادت في الآونة الأخيرة حول قدرة بعض الفرق على تقليص مستويات الضغط لتبلغ مجال عملها المثالي عندما تكون السيارة على المسار.

وتتمثّل إحدى تلك الطرق في رفع حرارة الإطار بطريقة ذكيّة ومن ثمّ تبريده بشكلٍ سريع لتعديل درجة حرارة الهواء، والضغط نتيجة لذلك، داخل الإطار.

كما تمّت الإشارة إلى بعض الطرق الأخرى المبتكرة مثل اعتماد هيكلٍ معدني ذي غرفتين للإطار تتضمّنان فتحةً صغيرة بينهما للسماح بتسرّب الهواء ببطء لتقليص الضغط.

رسالة مكلارين

على الرغم من أنّ القيادة على ضغطٍ أقلّ لا يُعتبر غير قانوني – إذ يكون ضغط الإطارات أعلى من المستوى الأدنى المحدّد عندما يتمّ أخذ القياسات – إلا أن اتباع مثل هذه التكنولوجيا من شأنه أن يساهم في زيادة التكاليف لدى الفرق.

وعلى ضوء ذلك، قام فريق مكلارين بمراسلة الاتحاد الدولي للسيارات ليستوضح عن شرعية بعض المكونات المعينة التي تُساعد في التعامل مع ضغط الهواء في الإطارات.

وقد أشارت مصادر إلى أنّ فريق مكلارين أراد أن يعلم بوضوح ما هو مسموحٌ به وما هو ممنوع قبل أن يقوم بتحديد الميزانية لتطوير هذه الأنظمة في العام المقبل.

وإذا تمّت الموافقة على هذه الأفكار من قبل الاتحاد الدولي للسيارات، فإنّ الباب كان ليُفتح أمام الفرق من أجل تطوير التكنولوجيا الخاصة بها في الموسم المقبل.

ومع ذلك، يبدو بأنّ ردّ "فيا" الذي تمّ تعميمه على جميع الفرق الأخرى كان سلبياً.

ويتضمّن ذلك توضيحاً من "فيا" أنّ اعتماد أيّ غرفة مزدوجة في الهيكل المعدني للإطار يُعتبر بمثابة خرق للمادة 12.8.3 من اللوائح التقنيّة للفورمولا واحد

وتنصّ المادة على ما يلي: "يجب على إطارٍ كامل أن يتضمّن قدراً ثابتاً ومحدّداً من حجم الغاز. لا يُسمح باعتماد أيّ صمامات، أو فتحات أو أغشية مُنفذة سوى المُعتمدة لنفخ الإطار أو تفريغه عندما تكون السيارة متوقّفة".

نتيجة لتوضيح "فيا"، فإنّ أيّ فريقٍ يعتمد غرفتين على الهيكل المعدني للإطار في هذا الموسم سيكون مخالفاً للقوانين.

إزالة الشكّ

على ضوء المناقشات الجديدة حول ضغط الإطارات، فقد تمّ التباحث في كيفيّة الاستجابة للوضع خلال اجتماع مدراء الفرق يوم أمس الأربعاء.

في محاولةٍ لإزالة كُلّ الشكوك حول ما تنوي الفرق القيام به، تمّ الاتفاق على أن تقوم بيريللي مع الاتحاد الدولي للسيارات بتطوير نظامٍ لمراقبة ضغط الإطارات في جميع الأوقات.

وإذا أثبت النظام فعاليته، فحينها من الممكن لبيريللي أن تفرض حدًا أدنى من ضغط الإطارات أثناء وجود السيارة على الحلبة عوضاً عن الحد الأدنى للضغط قبل انطلاق السباق.

وتُشير المصادر إلى أنّ بيريللي على استعداد لتطوير مثل هذا النظام إذا كانت هناك رغبة من الاتحاد الدولي للسيارات والفرق لاستخدامه.

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
الحدَث جائزة إسبانيا الكبرى
حلبة حلبة برشلونة-كاتالونيا
نوع المقالة أخبار عاجلة