توست يدعو إلى تجميد تطوير محرّك مرسيدس

دعا النمساوي فرانز توست مدير فريق تورو روسو القائمين على بطولة العالم للفورمولا واحد إلى تجميد تطوير محرّك مرسيدس إلى حين لحاق بقيّة المصنّعين الآخرين بالحظيرة الألمانيّة.

تفوّقت مرسيدس بأريحيّة ضمن الفئة الملكة منذ انطلاق الحقبة الحاليّة من المحرّكات سداسيّة الأُسطوانات الهجينة في 2014، إذ قدّمت وحدة طاقتها أداءً أعلى من فيراري، ورينو وهوندا.

وكجزء من اتّفاقٍ بين المصنّعين والاتّحاد الدولي للسيارات "فيا" العام الماضي بخصوص قوانين المحرّكات، فقد تمّ تجميد العمل على بعض مكوّنات وحدة الطاقة لموسم 2017 كمحاولة لتقريب الأداء بين مختلف المحرّكات.

وتضمّن ذلك اعتماد وزنٍ أدنى لنظامي استعادة الطاقة الحراريّة والحركيّة "إم.جي.يو.-اتش" و"إم.جي.يو-كاي" على التوالي، إلى جانب بعض قياسات الأجزاء مثل قطر عمود ذراع التدوير من أجل ضمان عدم تطوير هذه الجوانب أكثر.

أمّا لموسم 2018 فسيتمّ تشديد القيود أكثر، إذ على سبيل المثال سيكون الوزن الأدنى لنظام استعادة الطاقة بأكمله عند مستوى أعلى من الوزن الأدنى الذي بلغه المصنّعون هذا العام، ما يعني أنّ أفضل نظامٍ لا يُمكن تحسينه.

وفي حين أنّ منافسي السهام الفضيّة قلّصوا الفارق معها خلال الموسمين الماضيين، إلّا أنّ مرسيدس لا تزال في المقدّمة ويعتقد توست أنّه يجب القيام بأمر ما على هذا الصعيد.

واقترح النمساوي أن تقوم "فيا" بتجميد تطوير محرّك مرسيدس من أجل السماح للمصنّعين الآخرين بالاقتراب منها ويتمّ حينها تجميد التطوير بالكامل.

"آمل أنّه عاجلًا أم آجلًا ستكون هناك مساواة في أداء وحدات الطاقة لأنّ الوضع ليس على ذلك النحو حاليًا" قال توست لموقع "أوتوسبورت" شقيق موقعنا "موتورسبورت.كوم".

وأضاف: "آمل أن تقترب رينو، خاصة أنّني لا أعلم ما يحدث في صفوف فيراري. نحتاج لأن تتنافس ريد بُل، ومرسيدس وفيراري على البطولة على أقلّ تقدير".

ثمّ تابع: "في حال لم تحدث مساواة في أداء وحدات الطاقة فيجب على «فيا» إحداث قوانين لتجميدها. كنت لأجمّد تطوير وحدة طاقة مرسيدس، يجب على الآخرين اللحاق بها ومن ثمّ تجميد تطوير جميع المحرّكات".

واستدرك: "لكنّني سأترك تطوير البطاريّة مفتوحًا كونها جزءٌ من المستقبل وهي أيضاً مهمّةٌ بالنسبة للمصنّعين".

وأعاد توست الحديث عن تخفيض النفقات، مقترحًا أن يتمّ اعتماد سقفٍ للنفقات وهو ما يُمكن تطبيقه حسب رأيه.

وقال في هذا الخصوص: "علينا تخفيض النفقات. تباحثنا في هذا الموضوع طيلة العديد من الأعوام لكنّ شيئًا لم يحدث. كنت لأُقدم على اعتماد سقفٍ للنفقات".

وتابع: "قد يقول البعض أنّه لا يُمكن التحكّم في النفقات، لكنّ ذلك هراء. لدينا في تورو روسو سجلٌ بكلٍ برغيٍ ويُمكننا إخباركم عن مصدره وثمنه".

مرسيدس تضع أهدافًا "عدوانيّة"

اعترف مدير فريق مرسيدس توتو وولف أنّ الحظيرة الألمانيّة سعت وراء أقصى أداءٍ ضمن القوانين الحاليّة.

لكن بشكلٍ سلبيٍ لمنافساتها في ظلّ تعديلات القوانين لموسم 2017، قال وولف أنّ مرسيدس تستهدف اعتماد نهج تطويرٍ عدوانيٍ على صعيدي المحرّك والهيكل.

وقال بخصوص ذلك: "عندما تكون هناك تعديلات على القوانين بهذا الحجم، فذلك يمنحنا فرصًا ومخاطر".

وأضاف: "وضعنا أهدافًا عدوانيّة لما نفكّر أن تبلغه السيارة والمحرّك أيضاً".

وتابع: "نضغط بشكلٍ متواصل لبلوغ هذه الأهداف. هل أنّها ستكون كافية أم أنّ فريقًا آخر سينتفض ويقدّم عملًا أفضل منّا؟ لا نعلم".

واختتم: "سواءً تغيّرت القوانين أم لا، فنحن دائمًا في مرحلة من العام نكون فيها متشكّكين إن كنّا قد قمنا بعملٍ كافٍ".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
قائمة الفرق مرسيدس
نوع المقالة أخبار عاجلة