فورمولا 1
28 مارس
التجارب الحرّة الأولى خلال
19 يوماً
آر
جائزة إيميليا-رومانيا الكبرى
16 أبريل
الحدث التالي خلال
40 يوماً
آر
جائزة كندا الكبرى
10 يونيو
الحدث التالي خلال
95 يوماً
آر
جائزة فرنسا الكبرى
24 يونيو
الحدث التالي خلال
109 يوماً
آر
جائزة النمسا الكبرى
01 يوليو
الحدث التالي خلال
116 يوماً
آر
جائزة المجر الكبرى
29 يوليو
الحدث التالي خلال
144 يوماً
آر
جائزة بلجيكا الكبرى
26 أغسطس
الحدث التالي خلال
172 يوماً
آر
جائزة هولندا الكبرى
02 سبتمبر
الحدث التالي خلال
179 يوماً
آر
جائزة إيطاليا الكبرى
09 سبتمبر
الحدث التالي خلال
186 يوماً
آر
جائزة روسيا الكبرى
23 سبتمبر
الحدث التالي خلال
200 يوماً
آر
جائزة سنغافورة الكبرى
30 سبتمبر
الحدث التالي خلال
207 يوماً
آر
جائزة اليابان الكبرى
07 أكتوبر
الحدث التالي خلال
214 يوماً
آر
جائزة الولايات المتّحدة الكبرى
21 أكتوبر
الحدث التالي خلال
228 يوماً
آر
جائزة المكسيك الكبرى
28 أكتوبر
الحدث التالي خلال
235 يوماً
آر
جائزة البرازيل الكبرى
05 نوفمبر
الحدث التالي خلال
243 يوماً
آر
جائزة أبوظبي الكبرى
12 ديسمبر
الحدث التالي خلال
280 يوماً

تورو روسو متفاجئة من الخطوة الهائلة إلى الأمام في البحرين

لم تتوقع تورو روسو أن تساعدها التحديثات التي جلبتها لجائزة البحرين الكبرى على القيام بهذه الخطوة الهائلة إلى الأمام، وفقاً لسائق الفريق برندون هارتلي.

تورو روسو متفاجئة من الخطوة الهائلة إلى الأمام في البحرين
بيير غاسلي، تورو روسو وبرندون هارتلي، تورو روسو
برندون هارتلي، تورو روسو
بيير غاسلي، تورو روسو
بيير غاسلي، تورو روسو
بيير غاسلي، تورو روسو
برندون هارتلي، تورو روسو
برندون هارتلي، تورو روسو
بيير غاسلي، تورو روسو

تمّ إقصاء هارتلي وزميله بيير غاسلي منذ القسم الأوّل في التجارب التأهيلية للجولة الافتتاحية للموسم في أستراليا حيث فشل الفريق في تسجيل النقاط، لكن الأمور سارت على نحوٍ أفضل بكثير في البحرين بالنسبة للثنائي.

وفشل النيوزيلندي في التقدم للقسم الأخير من التصفيات بفارق 0.1 ثانية، لكن غاسلي تمكن من تحقيق المفاجأة ووضع سيارته في المركز الخامس على شبكة الانطلاق.

واعترف هارتلي بأنّ الحزمة الانسيابية الجديدة كانت وراء هذا التقدم في الأداء، وأنّ المكاسب التي حقّقتها كانت مفاجئةً للفريق.

"حقيقة أنّنا حظينا بهذا القدر من الأداء أمر مشجع للغاية بالنسبة لنا" قال هارتلي.

وأضاف: "أعتقد بأنّ توقعات الفريق بخصوص الأداء الذي ستجلبه هذه التحديثات كانت ضئيلة، لكن النتيجة كانت أفضل بكثير من التوقعات، وهذا أمر لا نراه عادةً".

وأكمل: "كنت أشعر بأنّ هذه الحلبة ستكون ملائمة أكثر لنا في جميع الأحوال مقارنةً بملبورن. لكنّي لم أتوقع هذه الدفعة في الأداء من التحديثات التي استخدمتها على السيارة اليوم".

وتابع: "لا أعتقد بأنّ أيّ فرد من الفريق توقع هذه القفزة إلى الأمام وأن نكون في المقدمة ضمن فرق وسط الترتيب. ستكون معركةً محتدمة دون شك لكن المجهود الذي بذلناه كان هائلاً".

وأردف: "لم نكن ضمن دائرة المنافسة في ملبورن، تأهلت في المركز السادس عشر هناك ووتيرتنا في السباق لم تكن أفضل من ذلك".

واستدرك: "لقد تقدمنا خطوةً كبيرة إلى الأمام".

وحسب هارتلي كانت هذه التحديثات عبارة عن أرضية جديدة بالإضافة لأجزاء جديدة على المكابح.

وفي حين استخدم غاسلي الحزمة الجديدة منذ يوم الجمعة، إلاّ أنّ النيوزيلندي قام باختبارها لأوّل مرة في تجارب السبت وشعر بالفرق على الفور.

إذ قال: "في الواقع كان الفارق كبيراً مباشرةً منذ الصباح. أعتقد بأنّني علّقتُ منذ لفتي الأولى بأنّ السيارة أفضل بكثير، وكان ذلك مشجعاً للغاية منذ اللفة الأولى في الصباح".

من جهته قال غاسلي بأنّ تورو روسو كانت تتوقع عُشراً واحداً من الثانية من هذه التحديثات، واعترف بأنّه يجب النظر للأمر عن كثب لتحليل ما حصل.

ومع ذلك، يشعر الفرنسي بأنّ الفرق الكبير مقارنةً بجولة أستراليا كان يتمحور حول إعدادات السيارة.

حيث قال: "الأمر الرئيسي كان إعدادات السيارة، إذ غيرنا كثيراً الفلسفة التي اعتمدناها في أستراليا. فحلبة ألبرت بارك تحتوي على الكثير من المطبات وتجد نفسك مجبراً على تغيير الإعدادات بشكل مستمرّ".

واسترسل: "أمّا هنا فكانت الأمور مشابهةً لما حظينا به في برشلونة، ووجدنا توجهات جيدة ومثيرة لإعدادات السيارة وكنت مرتاحاً داخلها منذ التجارب الحرّة الأولى".

كما اعترف غاسلي بأنّ لفته خلال القسم الأخير من التجارب التأهيلية في البحرين كانت الأفضل له إلى حدّ الآن خلال مسيرته القصيرة في الفورمولا واحد.

وقال في هذا الصدد: "لم أكن أعلم بأنّنا سنصل للقسم الثالث لكنّنا نجحنا في ذلك واستطعنا المرور. وقدّمت أفضل لفة لي في مسيرتي المهنية في مشاركتي الأولى خلال القسم الأخير من التصفيات".

واختتم: "جاء ذلك في الوقت المناسب وأنا سعيد للغاية بما حصل".

المشاركات
التعليقات
مرسيدس: سيارة 2018 ليست صعبة المراس بالرغم من مشاكل الإطارات

المقال السابق

مرسيدس: سيارة 2018 ليست صعبة المراس بالرغم من مشاكل الإطارات

المقال التالي

براون: فكرة إقامة سباق تأهيلي قائمة وتستحق التفكير

براون: فكرة إقامة سباق تأهيلي قائمة وتستحق التفكير
تحميل التعليقات