تورو روسو تصف حصولها على صفقة المُحركات المُبكّرة بالدفعة "الضخمة"

أكّد المُدير التقني لفريق تورو روسو جايمس كي بأنّ معرفة الحظيرة الإيطاليّة بهويّة مُزوّد المُحركات للموسم المُقبل يُعتبر ميزةً كبيرة.

واجه الفريق وضعاً قاتماً العام الماضي إذ لم يعلم بالشركة التي ستُزوّده بالمُحركات للموسم الحالي في وقتٍ مُبكّر ما أثّر سلباً على عمليّة تصميم سيارته لتُلائم وحدة طاقة فيراري.

وسيشهد الموسم المُقبل عودة تورو روسو إلى استخدام مُحركات رينو كجزءٍ من الصفقة التي أُعلن عنها في مايو/أيّار الماضي.

وقد اعترف كي بأنّ فريقه واجه تحديّات كبيرة في وضع وحدة طاقة فيراري على سيارته خلال فترة قصيرة من الزمن، في حين يرى بأنّ معرفته بتزوّده بمُحركات رينو سيكون له الأثر الإيجابيّ للعام المُقبل.

وقال كي لموقعنا "موتورسبورت.كوم" عندما سُئِل عن الفَرق في معرفة مُزوّد المُحركات في مرحلة مُبكّرة: "ضخمة. من الصعب جدًا وصف مدى ضخامتها".

وأضاف: "نحنُ سعداء حقًا لمعرفة المُحرك الذي سنقوم باستخدامه الآن. وجدنا أنفسنا في وضعٍ صعبٍ للغاية مع هذه السيارة".

وتابع قائلاً: "تأخّرنا للغاية مع مُحرك فيراري. لم يكن لدينا حقاً أيّ معلومات حوله، لذلك جلسنا معهم في ديسمبر/كانون الأوّل وناقشنا الأمر في وقتٍ مُتأخّر للغاية".

وأضاف: "في الواقع أنت تقوم بتصميم بُنية سيارتك حول وحدة الطاقة المُستخدمة، وهو أمرٌ مُعقدٌ الآن. إنها مسألة مليئة بالمصاعب. إنّ صعوبة الحصول على سيارة تنافسيّة تكمن في عمليّة دمجها مع وحدة الطاقة".

صفقة المحركات

كانت المشكلة الأساسية لدى فريق تورو روسو تتمثّل في أنّ أداء سيارة الموسم الحاليّ "إس.تي.آر11" سيتأثر حتماً نتيجة الصفقة المتأخرة مع فيراري.

"لقد حاولنا تقليل الضرر الناتج عن ذلك، لكنّ أثره سيظهر في النهاية. كانت السيارة ثقيلة نوعاً ما مع بداية هذا الموسم. عانينا بعض المشاكل في قطع التبريد" قال كي.

وأضاف: "كثيرٌ من الأمور لم تكن مثالية كما يجب، واضطررنا لتخمين الاختيار الصحيح في بعض الحالات. وهذا ما يكلّف كثيراً من الموارد المالية. أن نتمكن من تحقيق كل ذلك ضمن فترة زمنية قصيرة يكلّف الكثير من المال".

وأكمل: "هناك الكثير والكثير من الأمور، حتى ولو كان من الصعب ملاحظة ذلك في السيارة على الحلبة. في الحقيقة، يمكنك أن تعلم ما خطبُ السيارة لأنك قمتَ بالكثير من المخاطرة".

أوضح البريطاني كذلك أنّ تورو روسو تحقق تقدماً جيداً للغاية مع سيارة الموسم المقبل، لكنه اعترف أنّه من الصعب الحكم على ذلك بشكل نهائي نظراً للتغييرات الكبيرة على القوانين.

حيث قال: "أعتقد أنها جيدة. نحن نسير وفق الجدول الزمني حالياً، على الرغم من أنّ ذلك قد يتغير وفقاً لما نصادفه أثناء عملية التطوير".

وأكمل: "أعلم أنّ بعض الفرق متوترة حيال سيارات الموسم المقبل. ومن الصعب للغاية معرفة موقعنا نظراً لأننا لا نعلم كيفية تعامل الآخرين مع تغييرات القوانين".

وتابع: "إحدى أصعب الأمور كانت تحديد النقطة المحورية التي تساهم في رفع أداء السيارة بوجود كلّ تلك التغييرات في القوانين. من الصعب معرفة ذلك في الوقت الراهن".

واختتم: "إننا نسير على طريق نحاول من خلاله فهم العوامل التي ستجعل من سيارة 2017 جيدة وسنرى إن كان يمكننا تحقيق ذلك".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
قائمة الفرق تورو روسو
نوع المقالة أخبار عاجلة