فورمولا 1
19 سبتمبر
-
22 سبتمبر
الحدث انتهى
26 سبتمبر
-
29 سبتمبر
الحدث انتهى
10 أكتوبر
-
13 أكتوبر
الحدث انتهى
24 أكتوبر
-
27 أكتوبر
الحدث انتهى
14 نوفمبر
-
17 نوفمبر
التجارب الحرّة الأولى خلال
10 ساعات
:
41 دقيقة
:
03 ثانية
آر
جائزة أبوظبي الكبرى
28 نوفمبر
-
01 ديسمبر
الحدث التالي خلال
12 يوماً

تورو روسو تستفيد من "المتغيّرات الأقلّ" على سيارة 2019

المشاركات
التعليقات
تورو روسو تستفيد من "المتغيّرات الأقلّ" على سيارة 2019
11-02-2019

قال فريق تورو روسو بأنّ تشارك ذات التكنولوجيا مع شقيقتها الكبرى ريد بُل ريسينغ خلال موسم 2019 سيسمح لها بتركيز مواردها على الجوانب التي يُمكنها استخراج الأداء منها.

بالتزامن مع استخدام الفريقين لوحدة طاقة هوندا هذا العام، فإنّ تورو روسو ستتشارك علبة التروس، ونظام التعليق الخلفي مع ريد بُل، وهو ما لم يحدث مسبقًا حتّى عندما كان كلاهما يستخدم وحدة طاقة رينو.

وقالت تورو روسو بأنّها كانت قادرة على التطرّق إلى المزيد من التفاصيل في جوانب أخرى بالمقارنة مع العام الماضي كونه لم يتعيّن عليها تخصيص موارد لإنتاج تلك المكوّنات.

وقال جودي إغينتون نائب المدير التقني لتورو روسو: "لم يتغيّر أيّ شيء على صعيد عمليّة تصميم السيارة".

وأضاف: "لدينا متغيّرات أقلّ للعمل عليها. لكن ضمن إطار قدرٍ محدودٍ من الموارد المتاحة فإنّ ذلك قد يُوفّر فرصة كونه يسمح لنا بالتركيز أكثر على جوانب أخرى من تصميم السيارة وهو ما يجلب الأداء".

وأكمل: "سمح لنا ذلك بالتركيز على تصميم الهيكل، والتوضيب وقنوات تهوية المكابح ونظام التعليق الأمامي، وعمليّة تضمين نظامَي الوقود والتبريد في الهيكل".

ثمّ تابع: "كلّ ذلك يُؤدّي إلى توضيب أفضل ومكاسب في الوزن ويُوفّر للفريق المزيد من فرص التطوير الانسيابي. الهيكل نفسه من تصميم وملكيّة تورو روسو الفكريّة وفق ما تنصّ عليه القوانين، كذلك الحال بالنسبة لنظام التعليق الأمامي الخارجي، إلى جانب كلّ مكوّنات نظام التبريد وتركيب وحدة الطاقة وعمود التوجيه".

وواصل شرحه بالقول: "يُعتبر القسم الخلفي الذي وفّرته ريد بُل للتكنولوجيا التغيير الأساسي لتورو روسو، حيث نحصل على صندوق علبة التروس ونظام التعليق الخلفي، بالرغم من أنّ عددًا من المكوّنات الداخليّة لعلبة التروس يتشابه مع مكوّنات استخدمناها في السابق".

اقرأ أيضاً:

وبالتطرّق أكثر إلى الجوانب التي حقّق فيها الفريق كسبًا، أجاب: "على جانب التصميم فقد كنّا قادرين على تسخير المزيد من الموارد لعمليّة تضمين أنظمة السيارة، ووحدة الطاقة وتضمين حزمة التبريد".

وأضاف: "على صعيد التصنيع والتجميع والتعاون في المصنع – بالتزامن مع حصول ريد بُل ريسينغ على وحدة طاقة هوندا – فقد كنّا قادرين على إعادة تخصيص الموارد إلى نشاطات مختلفة وهو ما وفّر مكاسب على صعيد زيادة مُخصّصات بعض الجوانب الأخرى التي كانت محدودة ربّما في السابق".

وأردف: "هناك الكثير من الإيجابيّات بشكلٍ عام من خلال اعتماد مقاربة أكثر تركيزًا على صعيد أيّ القطع تُنتجها تورو روسو وأيّ قطعٍ يتمّ شراؤها. لدينا الآن مكتب تصميم أكثر مرونة والأشخاص العاملون تبنّوا مشروع التعاون وقبلوا تحديات جديدة".

كما يعتقد إغينتون بأنّ مساهمة ريد بُل ستُساعد هوندا على التقدّم بنسقٍ أسرع.

وقال بخصوص ذلك: "كنّا منبهرين بوتيرة تطوير هوندا خلال النصف الثاني من الموسم الماضي".

وأضاف: "أمّا الآن في ظلّ استخدام ريد بُل لمحرّك هوندا في 2019، فإنّها ستحصل على فرصة أكبر لاستخدام نظام القياس (الداينو) وستلعب دورًا مهمًا في تطوير وحدة الطاقة".

تورو روسو

تورو روسو "اس.تي.آر14"

تصوير: ريد بُل للمحتوى

المقال التالي
تحليل تقني: كيف اقتربت تورو روسو أكثر من ريد بُل عبر تصميم "اس.تي.آر14"

المقال السابق

تحليل تقني: كيف اقتربت تورو روسو أكثر من ريد بُل عبر تصميم "اس.تي.آر14"

المقال التالي

جيوفينازي: أنا محظوظ بمزاملة رايكونن في 2019

جيوفينازي: أنا محظوظ بمزاملة رايكونن في 2019
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1