تورو روسو تتوقّع منافسة محتدمة بين ساينز وكفيات في النصف الثاني من الموسم

يتوقّع فرانز توست مدير فريق تورو روسو أن تكون المنافسة بين سائقيه كارلوس ساينز الإبن ودانييل كفيات أكثر احتداماً في المراحل الأخيرة من موسم 2016 من بطولة العالم للفورمولا واحد.

تفوّق ساينز بأريحيّة على زميله السابق في الفئات الصغرى كفيات منذ إعادة الروسي من فريق ريد بُل إلى صفوف تورو روسو خلال جائزة إسبانيا الكبرى.

لكنّ توست يعتقد أنّ موازين القوى لن تبقى على هذا الحال لفترة طويلة، حيث سيتقلّص الفارق بينهما مع استعادة كفيات لثقته بنفسه.

وقال توست خلال مقابلة مع موقعنا «موتورسبورت.كوم»: "تربطهما علاقة جيّدة".

وأضاف: "يعرفان بعضهما البعض منذ فترة طويلة. لكن يجب الانتظار قليلاً حتّى يقتربا من بعضهما البعض، ستبدأ اللعبة مرّة أخرى حينها، ذلك أمرٌ طبيعي".

وتابع: "إذ لا يوجد فارقٌ سواءً كان ماكس فيرشتابن، أو دانييل كفيات أو كارلوس ساينز".

وأكمل: "الوضع سهلٌ في الوقت الحاضر لأنّ ساينز متقدّم في الأمام. أتوقّع أنّ الوضع سيتغيّر حالما يقتربان من بعضهما وستبدأ المنافسة بينهما على المسار وسيتلامسان أو شيء من ذاك القبيل. تلك هي القصّة المعتادة، هكذا تسير الأمور".

وأردف: "يُمكنك أن تُخبرهما ألف مرّة «لا تقوما بهذا ولا ذاك»، لكنّهما يتسابقان في النهاية وهكذا تسير الأمور".

وواصل شرحه بالقول: "أتوقّع أن يكون النصف الثاني من الموسم أكثر تعقيداً من وجهة النظر تلك".

عودة كفيات

مع دعمه لاستعادة كفيات عافيته بعد نتائجه المخيّبة وسط الموسم، أصرّ توست على أنّ الأمر الأكثر أهميّة بالنسبة للروسي يتمثّل في استعادة ثقته بنفسه.

وقال النمساوي: "يتطلّب الأمر بعض الوقت بالنسبة إليه كي يستعيد سابق تأديته من الناحية الذهنيّة، ويهدأ ويتجاوز ذلك الإحباط ويبدأ صفحة بيضاء من جديد، يجب أن يبدأ من مستوىً معيّن ويتحسّن".

وأكمل: "لكنّ ذلك يتطلّب بعض الوقت، لا يحدث ذلك بين عشيّة وضحاها".

وتابع: "من الصعب دائماً إعادة تركيزك إلى الوجهة الصحيحة، إذ يُمكنك في المقابل ضبط السيارة وتغيير إعداداتها وكلّ تلك الأمور، لكنّ تغيير تركيزك ليس بتلك السهولة".

وأردف: "يحتاج للثقة بالنفس. حالما يستعيد ذلك فسيبدأ بالمنافسة على النقاط، إذ يعلم جميعنا أنّه سريع".

سباق أستراليا

تعود أبرز المنافسات المثيرة للجدل داخل الفريق الإيطالي إلى مطلع الموسم الحالي في أستراليا.

وأبدى ماكس فيرشتابن غضبه حينها عندما تراجع خلف ساينز بسبب الاستراتيجيّة والتوقّف البطيء، حيث رفض الإسباني إفساح المجال أمامه قبل أن يصطدم به فيرشتابن في نهاية المطاف.

وقال توست حيال ذلك: "كانت الطريقة الغبيّة التي سارت عليها الأمور في أستراليا محبطة بعض الشيء".

وأضاف: "إذ واجه ساينز مشكلة أثناء فترة سيارة الأمان حيث أغلق مكابحه الأماميّة ما تسبّب في مواجهته للكثير من الاهتزازات، توجّب علينا استدعاؤه لأسبابٍ تتعلّق بالسلامة".

وتابع: "اعتقد فيرشتابن أنّه يريد التوقّف قبله لتجاوزه ودخل لإجراء توقّفه من دون قول أيّ شيء «هيا، أسرعوا!»".

وأكمل: "كان فيرشتابن ليكمل السباق بسهولة في المركز الخامس، إذ أنّه كان بعيداً. لكنّ ذلك جزء من عمليّة التعلّم. لا يُمكنك أن تتوقّع أن يسير كلّ شيء على نحوٍ سلسٍ في ظلّ تواجد شابين في الفريق. ذلك غير ممكن".

واختتم حديثه بالقول: "هناك الأخطاء التي يرتكبها السائقون الشباب ويجب عليهم القيام بها للتعلّم منها. لكن مرّة أخرى ذلك أمرٌ طبيعي. ذلك جزءٌ من عمليّة التعلّم".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
قائمة السائقين كارلوس ساينز الإبن , دانييل كفيات , ماكس فيرشتابن
قائمة الفرق تورو روسو
نوع المقالة أخبار عاجلة