تود يقول أنّ حلّ مشكلة المحرّكات في الفورمولا واحد بات "قريباً للغاية"

أبدى جان تود رئيس الاتّحاد الدولي للسيارات «فيا» تفاؤله حيال تمكّن المصنّعين الأربعة في الفورمولا من الاستجابة للتحدّي الذي فرضته «فيا» الشهر الماضي مشيراً إلى عدم الحاجة إلى مواصلة خطّة المحرّك البديل بعد الآن.

طُلب من المصنّعين تقديم جملة من الحلول لتقليص النفقات وضمان توفير المحرّكات بحلول تاريخ اليوم الجمعة 15 يونيو/كانون الثاني وذلك من أجل وضع حدٍ لخطّة البحث عن مزوّدٍ مستقلٍ للمحرّكات بالرغم من رفض المقترح أساساً عند عرضه على التصويت في هيئة الفورمولا واحد.

وفي حال فشل المصنّعون في توفير الحلول المناسبة، سيكون بوسع تود وبيرني إكليستون الاعتماد على التفويض الذي حصلا عليه من المجلس العالمي لرياضة السيارات "من أجل تقديم توصيات وقرارات حيال عددٍ من المشاكل الملحّة التي تعاني منها الفورمولا واحد مثل الهيئة الحاكمة، وحدات الطاقة وتخفيض النفقات".

وبعد سلسلة من اللقاءات بين المصنّعين، حيث كانت «فيا» ممثّلة فيها، أشارت العديد من المصادر أنّه قد تمّ التوصّل إلى نتائج مُرضية لكلا الطرفين، إلى جانب خطوة نحو جعل بعض الأجزاء قياسيّة.

في المقابل لن يتمّ اتّخاذ أيّ قرار نهائي إلى أن تتمّ مناقشة الخطط المقترحة بشكلٍ رسمي خلال اجتماعات هيئة الفورمولا واحد في جينيف الأسبوع المقبل.

وقال تود اليوم الجمعة: "أعتقد أنّنا قريبون من التوصّل إلى حلٍ نهائي. سيكون من غير المناسب أن أجيب على السؤال قبل أن نعلم ماهي النتائج المقدّمة".

وأضاف: "ربّما سيكون بوسعي الإجابة بعد 72 ساعة. أنا متفائل للغاية".

وأكمل: "آمل أن يكون للجميع شعور جيّد كونها بطولتنا. الأمر في صالحهم، في صالح الفرق، وفي صالح المالك للحقوق التجاريّة".

واختتم بالقول: "لذلك أعتقد أنّنا سنكون قادرين على التوصّل إلى اتّفاق وإيجاد حلول جيّدة".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
نوع المقالة أخبار عاجلة
وسوم تود