تود يعترف أنّ وضع شوماخر "مؤلم"

اعترف جان تود رئيس الاتّحاد الدولي للسيارات «فيا» أنّه من المؤلم رؤية صديقه المقرّب مايكل شوماخر في وضعه الحالي.

لا يزال بطل العالم سبع مرّات في الفورمولا واحد بصدد التعافي من الإصابات البليغة التي لحقت به بعد حادثة السقوط على صخرة أثناء التزلّج على الثلج في فرنسا نهاية 2013.

واعترف تود، الذي أدار ابنه نيكولاس أعمال الراحل جول بيانكي، أنّ الأعوام الأخيرة كانت عصيبة مع وفاة الفرنسي الشاب وحادثة شوماخر.

"لن أقوم بمقارنتهما" قال تود اليوم الجمعة خلال محاضرة سيد واتكينز السنويّة.

وأضاف: "كنت على معرفة ببيانكي من خلال ابني الذي كان مدير أعماله. من المريع فقدان شخصٍ ما في حادث".

ثمّ تابع: "الأمر مختلف بالنسبة لشوماخر إذ كان بمثابة فردٍ من عائلتي. من المؤلم أن يصاب أحد المقرّبين منك، يجب عليك أن تكون إلى جانبه".

وأكمل: "في الحقيقة سأكون إلى جانبه الليلة".

والتقى تود بالبابا فرانسيس في وقتٍ مبكّرٍ من هذا الأسبوع وقال بأنّه طلب منه الصلاة من أجل شوماخر.

وقال الفرنسي لراديو الفاتيكان: "طلبت منه أن يصلي من أجل شوماخر في حال كان ذلك ممكناً وقد قبل برحابة صدر".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
قائمة السائقين مايكل شوماخر
نوع المقالة أخبار عاجلة