تود يريد محرّكات بـ 12 مليون دولار للتخلّي عن خطّة المزوّد المستقل

قال الفرنسي جان تود رئيس الاتّحاد الدولي للسيارات «فيا» أنّه سيتخلّى عن فكرة تقديم محرّكات قياسيّة في حال تنازل مصنّعو الفورمولا واحد من أجل تقديم محرّكات أقلّ ثمناً للفرق الأصغر.

تضغط «فيا» من أجل استقدام مصنّع مستقلٍ للفورمولا واحد في 2017 من أجل ضمان حصول أيّ فريق على وحدة طاقة إذا ما أراد ذلك.

وفي حال حصلت الفكرة على بعض الدعم من المساهمين في الفورمولا واحد، يأمل تود أن يتمّ فتح مناقصة حينها من أجل إيجاد مزوّد قادر على توفير محرّكات بقيمة ما بين 6 و7 مليون دولار في الموسم الواحد.

لكن مع الشكوك التي أظهرتها الفرق حيال ما يمكن أن يحدث في حال تواجد نوعين مختلفين من المحرّكات في الفورمولا واحد، لا تزال هنالك العديد من الصعوبات التي يجب تجاوزها لتبصر هذه الفكرة النور.

وأوضح تود في المقابل أنّه في حال قبل المصنّعون الحاليّون تخفيض ثمن محرّكاتهم إلى 12 مليون دولار في الموسم فإنّه سيكون سعيداً بالاستغناء عن فكرة المحرّك القياسي نهائياً.

وقال: "أعتقد أنّه بالرغم من أنّ 12 مليون دولار يعدّ مبلغاً كبيراً، إلاّ أنّه رقم مقبول في نظري".

وأضاف: "لست مسؤولاً على متابعة ميزانيّة المصنّعين. لكنّني أعتقد أنّه رقم مناسب كما أنّه ثمن جيّد بالنسبة للزبائن".

وكانت فيراري قد استخدمت حقّ النقض على مقترح لتحديد سقف تكلفة المحرّكات بـ 12 مليون دولار للفرق الزبائن.

وأشارت العلامة الإيطاليّة أنّ خطوة كهذه ستلحق ضرراً بها من الناحية التجاريّة كمزوّد للمحرّكات.

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
نوع المقالة أخبار عاجلة
وسوم تود