تود يخوض انتخابات "فيا" من دون منافسين

سيخوض جان تود انتخابات الاتحاد الدولي للسيارات "فيا" الشهر المقبل من دون منافسة، ما يعني أنّ بقاءه في منصبه لولاية ثالثة أصبح أمراً مضموناً الآن.

أعلن الفرنسيّ سابقاً خلال شهر مايو/أيار عن نيته في الترشح لولاية إضافية – مدتها أربع سنوات – بعد استلامه منصبه كرئيس الاتحاد الدولي للسيارات "فيا" للمرة الأولى عام 2009.

ومع مرور الموعد النهائي لقبول المرشّحين في 17 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري، من دون أيّ طلب ترشّح. فإن فوز تود في الانتخابات بات تحصيل حاصل.

وستصادق الجمعية العامة لـ "فيا" على قرار مواصلة تود العمل ضمن منصبه في اجتماعها المقبل يوم 8 ديسمبر/كانون الأول المقبل.

وفي شهر مايو/أيار الماضي، أعلن تود عن فريق عمله المكون من 11 شخصاً والذي تعيّن عليه تسميتهم قبيل موعد الانتخابات، حيث أوضح أنّ بعض الضغوط مورست عليه للبقاء ضمن منصبه كرئيس.

فقال حينها: "الكثير من الأشخاص الذين صوّتوا لي، ضغطوا عليّ للبقاء فترة أخرى".

وأكمل: "ذلك أمر هام للغاية، لأنني لو واجهتُ الكثير من المعارضة لترشحي لولاية إضافية، فإنّ قراري كان ليكون أكثر سهولة، إذ كنتُ لأقرر الرحيل حينها".

الولاية الإضافية والتي ستمتد لأربع سنوات قادمة، تنتهي عام 2021، وستكون آخر فترة مسموحة لتود، إذ تنصّ قوانين "فيا" على ثلاث فترات رئاسية كحدّ أقصى.

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
نوع المقالة أخبار عاجلة