تود: الفورمولا واحد لم تتلقَ أيّ عرض "جديّ" لانضمام فرق جديدة

أوضح جان تود رئيس الاتحاد الدولي للسيارات "فيا" أنّ الفورمولا واحد لم تتلق أيّة عروض جدية من أطراف مهتمة بخوض منافسات البطولة مستقبلاً.

في وقت سابق من هذا العام، كشف زوران ستيفانوفيتش عن خطةٍ لمحاولته الثانية دخول منافسات الفورمولا واحد لموسم 2019، بعد أن حاول سابقاً المشاركة بفريق تحت اسم "ستيفان جي بي".

ويبدو أن هناك عدة أطراف – من بينها مجموعة من الصين – تقيّم إمكانية الدخول ضمن منافسات الفورمولا واحد.

لكن، أوضح تود أنّه تلقى بالفعل عدة اتصالات من مرشحين مهتمين، لكنه لم يرَ أية خطوة جدية بالشكل الكافي تدفعه لإعلام "فيا" بهدف فتح مناقصة تمنح مكاناً لفريق إضافي.

حيث أجاب حين سئل إن كان قد تلقى أية عروض جدية: "لم أحظ بما يمكنني وصفه بالعرض الجديّ".

وأكمل: "عندما نحظى ببعض العروض الجدية - سنقوم بذلك - كما حصل عندما دخل فريق هاس في البطولة، إذ وجدنا حينها مؤشرات جدية، فقمنا بالإعلان عن مناقصة".

سابقاً، كانت السعة القصوى لعدد السيارات تبلغ 26، إذ لم تحظ البطولة بمثل هذا العدد منذ منتصف موسم 1995.

من جهة أخرى، أوضح تود أنّ الاتفاق الحالي يقضي بـ 24 سيارة، لكنه علق قائلاً: "لن نيأس" حيال إمكانية الترحيب بفرق جديدة في حال توافرت الظروف الملائمة.

"في الوقت الراهن، لدينا عشرة فرق في الفورمولا واحد" قال تود خلال المؤتمر الصحفي الذي عقدته "فيا" للتوعية بالسلامة على الطرقات في مونزا.

وأكمل: "لدينا بطولة جيدة. العدد الأقصى من الفرق الذي قد نقبله هو 12، لذا فإنني مسرور بالاستماع إلى أية عروض جيدة".

وأضاف: "نحن نعمل على تحسين البطولة، لكنّ الاتفاقية الحالية تقضي بوجود 12 فريقاً كحدّ أقصى".

وبالنظر إلى بقاء خمسة أشهر ونصف فقط حتى انطلاق تجارب ما قبل موسم 2018، فإنّ آمال أي فريق جديد بالمشاركة تتمحور حول 2019 على أقل تقدير.

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
نوع المقالة أخبار عاجلة