تود: شوماخر شكّك في نفسه بعد أوّل ألقابه مع فيراري

كشف جان تود رئيس الاتحاد الدولي للسيارات "فيا" أن مايكل شوماخر طلب بشكل خاص إجراء اختبار على حلبة فيورانو خلال الشتاء الذي تلا فوزه بأول ألقابه في الفورمولا واحد لصالح فيراري موسم 2000، وذلك لرغبته في التأكّد من قدرته على مواصلة القيادة بأفضل أداء.

تُثبت الحقائق التي كشف عنها تود مدى تواضع شوماخر – وذلك بالرغم من الصورة التي أظهرته في بعض الأحيان على أنّه مغرور – حيث برز ذلك بالتزامن مع إدراج الألماني ضمن قاعة المشاهير الجديدة لـ "فيا" في باريس أمسٍ الإثنين.

ولم يكن شوماخر، الذي لا يزال بصدد التعافي من إصابات الرأس التي لحقت به نتيجة حادث تزلّج في 2013، قادرًا على حضور الحفل لتحضر نتيجة لذلك مديرة أعماله زابين كيم لتمثيله.

وقال تود، الذي كان مدير فريق فيراري خلال فترة نجاحاتهما بين 2000 و2004، بأنّ فصلَين كانا منقطعَي النظير خلال فترة عملهما معًا.

إذ جاء الموقف الأوّل حال تحقيق لقبهما الأوّل معًا خلال جائزة اليابان الكبرى موسم 2000، بينما أتى الثاني خلال الشتاء التالي عندما طلب شوماخر إجراء تجارب خاصة على حلبة اختبارات فيراري.

"أذكر عندما كان يقود لصالح فيراري وحدث موقفان سأذكرهما" قال تود، وأضاف: "خلال موسم 2000 وبعد 21 عامًا حقّقت فيراري اللقب مع مايكل. أخذته إلى منصّة التتويج وقلت له «مايكل، حياتنا التسابقيّة لن تكون هي نفسها على الإطلاق». كان من الواضح ذلك اليوم في سوزوكا أنّ تلك اللحظة هي الأقوى في مسيرتي".

وتابع: "أمرٌ آخر يُظهر ما كان عليه مايكل أنّه عندما أكمل موسم 2000 كبطل، كنّا بصدد بدء موسم 2001 وطلب منّي بخجل، فقد كان شخصًا خجولًا، يبدو مغرورًا لكنّه خجول".

وأكمل: "طلب منّي قائلًا: «هل تسمح لي بإجراء بعض الاختبارات في فيورانو للتأكّد من أنّني لا أزال قادرًا على القيادة؟» كانت الشكوك تعتريه بخصوص ما إذا كان سائقًا جيّدًا أم لا. أجرى الاختبارات ولم يكن سيّئًا للغاية".

افتقاد شوماخر

قال تود أنّ الجميع شعر بغياب شوماخر عن افتتاح قاعة المشاهير، لكنّه أوضح أنّ الألماني لا يزال يُقاتل من أجل التعافي بشكلٍ كاملٍ من إصاباته.

وقال تود: "نفتقد شوماخر. لا يزال هناك يُقاتل. أنا سعيدٌ بتواجد زابين هنا لإدارة أعمال العائلة. أردت قدوم ميك (ابن شوماخر) الليلة لكنّه يجري بعض الاختبارات في إسبانيا، وكورينا (زوجته) تتواجد في الولايات المتّحدة".

وأكمل: "تتواصل المعركة. يُعدّ مايكل شخصًا مميّزًا للغاية، مميّزًا لعالم رياضة السيارات. كما أنّه مميّزٌ بالنسبة لي فهو صديق".

من جانبها قالت كيم التي قبلت إدراج شوماخر في قاعة المشاهير: "أُعدّ بديلًا ضعيفًا في هذه الأمسية. نعلم جميعًا أنّ شوماخر كان يجب أن يكون هنا. أنا متأكّدة من أنّه كان ليودّ التواجد هنا".

وأضافت: "دائمًا ما كان يُكنّ أعلى مستويات الاحترام لكلّ من هم في هذه القاعة. كان سيشعر بالفخر. كما أعلم مدى صداقة مايكل وتود. أنا متأكّدة من أنه كان ليكون فخورًا به لجعل هذا ممكنًا".

وأكملت: "لا أعتقد أنّ انضباطه فقط هو ما جعل منه مميّزًا، أعتقد أنّ ما جعله ناجحًا إلى ذلك الحدّ كان حبّه وتعاطفه مع جميع الآخرين في هذه الغرفة".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
نوع المقالة أخبار عاجلة