تود: الفورمولا واحد أمامها عقود من الزمن قبل أن تتحوّل إلى بطولة كهربائية

المشاركات
التعليقات
تود: الفورمولا واحد أمامها عقود من الزمن قبل أن تتحوّل إلى بطولة كهربائية
19-12-2019

صرّح جان تود رئيس الاتّحاد الدولي للسيارات "فيا" بأنّ الفورمولا واحد أمامها عقود من الزمن لتتحوّل إلى بطولة كهربائية.

بينما تشهد الفورمولا إي نموًا متزايدًا ونجاحًا بجذب اهتمام المتابعين والمصنّعين، يبدو تود متشككًا بأنّ التكنولوجيا المعتمدة على البطاريات لن تكون قادرة على تلبية متطلبات الفورمولا واحد من حيث السرعة والمسافة للعديد من السنوات القادمة.

إذ عوضًا عن ذلك يرى تود أنّ تركيز الفورمولا واحد سيظل مُنصبًا على المحرّكات الهجينة، والتي لا تقوم فقط بإعادة استخدام الطاقة المُهدرة، ولكن من الممكن كذلك جعلها صديقة للبيئة على نحوٍ أكبر من خلال زيادة اعتماد الوقود الحيوي المستدام.

اقرأ أيضاً:

"في الوقت الحالي يُمكن النظر للفورمولا واحد فقط من خلال المحرّكات الهجينة" قال تود.

وأضاف: "لا يُمكنك تخيّل أن تحلّ الفورمولا إي مكان الفورمولا واحد. 300 كلم؟ لا توجد هنالك سيارة سباقات كهربائية واحدة بوسعها قطع مسافة 300 كلم بسرعة الفورمولا واحد اليوم. ستمرّ عقود قبل أن يحدث ذلك، إذا ما حدث بالأساس".

وتابع: "النظام الهجين الحالي هو الاختيار الأمثل، الخطوة التالية ستتمثّل في رؤية كيف يُمكننا توفير وقود صديق للبيئة على نحوٍ أكبر".

ويتشارك مع تود في رؤيته رئيس قسم المحرّك لدى مرسيدس آندي كاول، والذي اعترف أنّ الرياضة بوسعها تحقيق مكاسب كبيرة عبر تطوير التقنيات الحيوية المستدامة في المستقبل.

وفي معرض حديثه مع موقعنا "موتورسبورت.كوم" عن توقّعات تود بأنّ الفورمولا واحد أمامها عقود لتتحوّل إلى رياضة كهربائية بالكامل، قال كاول: "الأمر برمّته يتمحور حول تقنيات تخزين الطاقة، لأنّه وإذا ما بقيت البطاريات من الليثيوم أيون فإنّ توقّعه صحيح".

وأكمل: "إذا ما تمّ الذهاب في طريق حلول الهيدروجين، فيُمكن أن يتمّ ذلك في الوقت الحالي، لكنّ السيارات ستكون أثقل بكثير جدًا وأضخم ممّا هي عليه اليوم، وهو ما سيُفقد الفورمولا واحد جوهرها. لذا أعتقد بأنّ الخطوات التي نتّخذها لموسم 2021 هامة للغاية، حيث سنقدّم وقودًا حيويًا مستدامًا بنسبة 10 بالمئة".

وأردف: "إذا ما كان بوسعنا ذلك، مع الجيل التالي من وحدات الطاقة، وأن نطوّر محرّكًا حول قود مستدام 100 بالمئة، عندها ستكون هنالك كميّة ضخمة من ثاني أكسيد الكربون التي سيكون بمقدورنا تحويلها إلى وقود قائم على الهيدروجين السائل. لذا دعونا نترك كلّ الكاربون الذي تمتصه الأرض في صورة غازات وزيت خام، إلى آخره، دعونا نترك ذلك هناك، فقد قام الكوكب بعمل رائع في امتصاص كل ذلك، لذا دعونا نمتص بعضًا من السماء بدلًا من أن نمتصه من الأرض".

واسترسل: "دعونا نًنتج وقودًا سائلًا ومحرّكات ذات كفاءة حرارية بنسبة 60 بالمئة، إذ لن يكون الأمر حينها متمحورًا حول التخلّص من الاحتراق الداخلي، بل تبنّي تلك التقنية من قِبَل شركات البتروكيماويات. أعتقد بأنّ ذلك سيكون في غضون 10 إلى 20 عامًا في المستقبل".

اقرأ أيضاً:

من جانبه،  يرى تشايس كاري رئيس الفورمولا واحد أنّ الرياضة بمقدورها أن تكون منارة لفوائد التقنيات الهجينة، في الوقت الذي يقيّم فيه مصنّعو سيارات الطرقات ما سيرغب به المستهلكون في المستقبل.

فقال: "أعتقد بأنّ تلك مشكلة هجومية وليست دفاعية، النظام الكهربائي سيكون جزءًا من الحل، لكن وكما تعلمون يواجه ذلك النظام مشاكله الخاصّة، سواء على الصعيد الاقتصادي أو من ناحية البطاريات، لكنّني أعتقد بأنّ هنالك الكثير من المشاكل حوله".

واختتم: "أرى بأنّ المحرّك الهجين يُمكن أن يكون، وبعدّة أشكال، أحد أهم المكوّنات، إن لم يكن أهمها، لمعالجة مشاكل أكثر من مليار سيارة على الطرقات اليوم مع محرّكات احتراق داخلي. بوسعنا من خلال مبادرات تتطرّق للوقود وتقنياته واستعادة الطاقة أن نواصل توسيع تلك المساحة".

المقال التالي
ألبون شعر وكأن موسمه كناشئ في الفورمولا واحد "مرّ بسرعة هائلة"

المقال السابق

ألبون شعر وكأن موسمه كناشئ في الفورمولا واحد "مرّ بسرعة هائلة"

المقال التالي

بوتاس أعاد اكتشاف حبه للفورمولا واحد بعد موسمه القوي في 2019

بوتاس أعاد اكتشاف حبه للفورمولا واحد بعد موسمه القوي في 2019
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1