فورمولا 1
آر
جائزة روسيا الكبرى
25 سبتمبر
التجارب الحرّة الأولى خلال
1 يوم
آر
جائزة اليابان الكبرى
08 أكتوبر
Canceled
آر
جائزة إيفل الكبرى
09 أكتوبر
الحدث التالي خلال
15 يوماً
آر
جائزة البرتغال الكبرى
23 أكتوبر
الحدث التالي خلال
29 يوماً
آر
جائزة المكسيك الكبرى
30 أكتوبر
Canceled
آر
جائزة البرازيل الكبرى
13 نوفمبر
Canceled
11 ديسمبر
الحدث التالي خلال
78 يوماً

توجّه فيتيل نحو خطّ الحظائر ساهم في انزلاق فيرشتابن في القسم الثالث من التصفيات

المشاركات
التعليقات
توجّه فيتيل نحو خطّ الحظائر ساهم في انزلاق فيرشتابن في القسم الثالث من التصفيات

قال ماكس فيرشتابن أنّ توجّه سيباستيان فيتيل نحو خطّ الحظائر تسبّب في ضعف استجابة سيارته للانعطاف وهو ما ساهم في التفاف سيارته خلال القسم الثالث من تصفيات جائزة ستيريا الكبرى، لكنّه يعتقد بأنّه لم يكن بوسعه حرمان لويس هاميلتون من المركز الأوّل في جميع الأحوال.

كان فيرشتابن أقرب منافسي هاميلتون على المركز الأوّل في تصفيات السبت للسباق الثاني من موسم 2020 على حلبة ريد بُل رينغ وحسّن زمنه بالفعل في المقطع الأوّل.

لكنّ وتيرته تراجعت قليلًا مع تقدّم اللفّة واضطرّ لتصحيح انعطاف مفرط في مناسبتين، قبل أن تلتفّ سيارته بالكامل عند آخر منعطفين من الحلبة.

اقرأ أيضاً:

وكان فيتيل، الذي تأهّل في المركز العاشر، بصدد التوجّه إلى خطّ الحظائر وهو عند المنعطف ما قبل الأخير عند اقتراب فيرشتابن من الخلف، بالرغم من أنّ الهولندي لم يكن يعلم من هو أمامه بالنظر إلى ضبابيّة الرؤية.

وقال فيرشتابن في المؤتمر الصحفيّ إثر السباق: "أعتقد بأنّ سيباستيان كان يتّجه إلى خطّ الحظائر، لا يُمكنك رؤية لون السيارة بسبب الأمطار".

وأضاف: "لم تستجب السيارة جيّدًا للانعطاف بسبب ذلك وعبرت بشكلٍ واسع، إذ توجّهت إلى الحفف وفقدت السيطرة عليها".

وأردف: "كانت أربع عجلات تنزلق بالكامل عند المنعطف الأخير. لكنّها لم تكن لفّة جيّدة بما فيه الكفاية للتغلّب على لويس في جميع الأحوال".

وقال فيرشتابن أنّه وجد القسم الثالث أكثر صعوبة، وذلك بعد أن كانت أزمنة الفترة الثالثة الحاسمة أبطأ من الثانية نتيجة ازدياد حدّة الأمطار.

اقرأ أيضاً:

وقال: "كانت التصفيات جيّدة بشكلٍ عام، كان القسم الأوّل مزدحمًا فحسب. لا يُمكنك الرؤية، وكان عليك ترك بعض المساحة الإضافيّة دائمًا من أجل الحصول على متنفّسٍ لإتمام لفّة".

وأردف: "لذا لم أحصل مطلقًا على لفّة نظيفة في القسم الأوّل. بالنظر إلى كبر العجلات على السيارات الحاليّة فلا يُمكنك رؤية أيّ شيء عندما تكون ضمن مجال 6 ثوانٍ خلف السيارة التي أمامك".

وأكمل: "لكن سار الوضع على نحوٍ جيّد، وكذلك في القسم الثاني. لكن مع اقتراب نهايته فقد ازدادت حدّة الأمطار وأصبح المقطع الثاني من الحلبة مخادعًا".

ثمّ تابع: "لم يكن بوسعي تحسين زمني لثلاث لفّات، لكن كان زمني كافيًا للعبور إلى القسم الثالث. ومن ثمّ كان القسم الثالث صعبًا جدًا، على الأقلّ بالنسبة لي. كانت هناك الكثير من برك المياه".

واختتم بالقول: "خسرت الكثير من التماسك ولم أحظَ بشعورٍ جيّد مثل أوّل قسمين، لكن يبقى المركز الثاني جيّدًا".

تفوّق هاميلتون في النمسا أعاد إليه ذكريات سباق سيلفرستون 2008

المقال السابق

تفوّق هاميلتون في النمسا أعاد إليه ذكريات سباق سيلفرستون 2008

المقال التالي

السعادة تغمر ساينز لانطلاقه ثالثًا بعد "واحدة من أصعب التصفيات" في مسيرته

السعادة تغمر ساينز لانطلاقه ثالثًا بعد "واحدة من أصعب التصفيات" في مسيرته
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1
الحدث جائزة ستيريا الكبرى