فورمولا 1
25 سبتمبر
السباق خلال
16 ساعات
:
10 دقيقة
:
44 ثانية
آر
جائزة اليابان الكبرى
08 أكتوبر
Canceled
09 أكتوبر
الحدث التالي خلال
12 يوماً
آر
جائزة البرتغال الكبرى
23 أكتوبر
الحدث التالي خلال
26 يوماً
آر
جائزة المكسيك الكبرى
30 أكتوبر
Canceled
آر
جائزة البرازيل الكبرى
13 نوفمبر
Canceled
11 ديسمبر
الحدث التالي خلال
75 يوماً

تنامي حضور المواهب الوطنية في جائزة فرنسا الكبرى

المشاركات
التعليقات
تنامي حضور المواهب الوطنية في جائزة فرنسا الكبرى

تمتلك فرنسا تاريخاً عريقاً مشرّفاً في الفورمولا واحد، إذ قدمت مجموعة من ألمع الأسماء في تاريخ سباقات الجائزة الكبرى، لذا فإن تواجد جائزة فرنسا الكبرى ضمن روزنامة الفورمولا واحد لهو الأمر الطبيعي والصحيح. يقدم لكم "موتورسبورت.لايف" أهم الأسباب التي ستدفعكم لزيارة حلبة بول ريكار هذا الصيف!

منذ بدايات البطولة، كانت فرنسا جزءاً أساسياً من نسيج الفورمولا واحد، مع إيكيب غورديني، موريس ترينتينان والسباقات في ريمز، مروراً بانتصارات آلان بروست الـ 51 المذهلة وألقابه الأربعة في البطولة في ثمانينات وتسعينات القرن الماضي، إضافة إلى انتصارات رينو كمزوّد للمحركات مع بدايات الألفية. شارك بروست مع رينو في بدايات مسيرته ضمن منافسات الفورمولا واحد، حيث لعب دوراً أساسياً في صورة رينو الحديثة عن طريق منصبه كمستشار خاصّ.

تعرفوا على جميع خيارات تذاكر المدرجات، بالنقر هنا.

مازال بروست بطل فرنسا الوحيد في الفورمولا واحد، بينما كانت آخر انتصارات رينو مع فرناندو ألونسو موسمَي 2005 و2006، لكن الفريق الحالي يمتلك خططاً طموحة للمنافسة على الصدارة مجدداً، على أمل أن يتمكن قريباً من مقارعة مرسيدس وفيراري واستعادة الأمجاد الغابرة كتلك التي حظيت بها حين زوّدت ريد بُل بالمحركات، وأحرزت معها بطولة العالم أربع مرات متتالية ما بين موسمَي 2010 و2013.

سيرغي سيروتكين، ويليامز وبيير غاسلي، تورو روسو

سيرغي سيروتكين، ويليامز وبيير غاسلي، تورو روسو

تصوير: صور لات

تنامي شعبية الفورمولا واحد في فرنسا لعب دوراً في قرار رينو بتجديد التزامها بالبطولة وخوض المنافسة كفريق مصنعيّ. وستكون السيارة ذات الألوان السوداء والصفراء من دون شكّ قوة ضاربة خلال منافسات جائزة فرنسا الكبرى إذ ستمنح الجمهور الفرنسيّ شعوراً وطنياً جميلاً طوال عطلة نهاية الأسبوع. وبالرغم من أن سائقَي الفريق نيكو هلكنبرغ ودانيال ريكاردو ليسا فرنسيّي الجنسية، لكنهما بالتأكيد يمتلكان جمهورهما الخاصّ بهما والذي سيتواجد ليشجّع فريق العلامة الفرنسية كذلك. إن كنتَ أحد المتابعين لهذين السائقَين فإن هذا السباق سباقك بالتأكيد!

فيما يتعلق بالسائقين الفرنسيين، فهناك جمهور هائل يدعم بيير غاسلي، الذي استحق ترقيته إلى فريق ريد بُل بعد أداء قويّ مثير للإعجاب مع تورو روسو خلال موسم 2018 المنصرم. عانى غاسلي من بداية صعبة لموسم 2019، لكن أداءه بدأ بالتحسّن إلى جانب تقدم مستوى ريد بُل/هوندا التنافسيّ. ونجح زميله ماكس فيرشتابن بالوصول إلى منصة التتويج في جائزة فرنسا الكبرى لموسم 2018، بينما يمثّل غاسلي أفضل آمال فرنسا للفوز بسباق وطنه، منذ أن أحرز أوليفييه بانيس فوزاً غير متوقع في موناكو 1996.

بيير غاسلي، تورو روسو

بيير غاسلي، تورو روسو

تصوير: صور لات

"عندما تكون في بلدك، وتشارك في سباق وطنك... وترى جميع تلك الأعلام، جميع الأشخاص يتكلمون الفرنسية، مع رسائل الدعم عندما تصل إلى الحلبة في فرنسا، إنه جوّ رائع وأمر مختلف عن بقية الحلبات" قال غاسلي صاحب الـ 23 عاماً.

رومان غروجان، السائق الفرنسي السويسري، الذي يخوض منافسات الموسم الحالي مع فريق هاس، وصل إلى منصة التتويج مع لوتس في 2013، وهو بالتأكيد يعتبر منافساً على مراكز النقاط في 2019. كما سيرتدي خوذة بألوان العلم الوطنيّ الفرنسيّ: الزرقاء، البيضاء والحمراء، وسيحظى كذلك بدعم كبير في فرنسا. وسيعمل بالتأكيد على تعويض حادثة اللفة الأولى التي خرّبت سباقه في 2018، كما أن لفاته المذهلة التي ينجح في تقديمها خلال التصفيات ضمن معركة فرق الوسط المشتعلة، تستحق المشاهدة بكل تأكيد يوم السبت!

حيث قال الفرنسي معلقاً على بول ريكار: "جنوب فرنسا ربما يعتبر أحد أفضل الأماكن في العالم. أعتقد أنه مكان جميل للغاية لإقامة السباق".

الأمير ألبرت وشارل لوكلير، ألفا روميو ساوبر

الأمير ألبرت وشارل لوكلير، ألفا روميو ساوبر

تصوير: صور ساتون

إلى جانب غاسلي وغروجان، فإنّ الجمهور سيشجع ويشاهد سائق فيراري الجديد شارل لوكلير. أصيل موناكو ليس فرنسيّ المولد، لكنه أمضى أعوامه السابقة يشارك على حلبات الكارتينغ في جنوب فرنسا، إذ يعتبر بطلاً محلياً في بول ريكار نظراً لقربها من موناكو.

حيث قال لوكلير: "لو كاستيليه بمثابة موطني، وذلك أمر جميل. أتطلع قدماً للقاء جميع المشجعين الفرنسيين".

وسيمتلك مشجعو لوكلير فرصة كبيرة لرؤيته هو ينافس بقوة على الفوز، في حال حضروا إلى حلبة بول ريكار خلال عطلة نهاية الأسبوع.

إضافة إلى الفورمولا واحد، فإن الحضور الفرنسيّ قوي للغاية ضمن فئات الناشئين على هامش سباق الجائزة الكبرى. إذ سيقدم كل من أنطوان هوبيرت بطل "جي بي 3"، جيليانو أليزي ناشئ فيراري – ابن جان، الفائز بسباق جائزة كندا الكبرى 1995 – وكذلك دوريان بوكولاتشي، أفضل ما بوسعهم في منافسات الفورمولا 2، بينما يستعد الفريقان المحليان: "آرت" و"دامس" لتقديم أداء تنافسيّ قوي على أرض الوطن.

مع غاسلي، غروجان ورينو – إضافة إلى لوكلير ابن فرنسا بالتبني! – فسيكون الجو حماسياً ومثالياً بالتأكيد للجمهور المحليّ الذي سيتواجد على المدرجات في بول ريكار شهر يونيو/حزيران المقبل.

تعرفوا على جميع خيارات تذاكر المدرجات، بالنقر هنا.

رومان غروجان، هاس

رومان غروجان، هاس

تصوير: صور ساتون

لوكلير يتقدّم مجدّدًا على فيتيل في التجارب الحرّة الثالثة في باكو

المقال السابق

لوكلير يتقدّم مجدّدًا على فيتيل في التجارب الحرّة الثالثة في باكو

المقال التالي

تغطية مباشرة لتصفيات جائزة أذربيجان الكبرى 2019

تغطية مباشرة لتصفيات جائزة أذربيجان الكبرى 2019
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1
الحدث جائزة فرنسا الكبرى