فورمولا 1
25 سبتمبر
التجارب الحرّة الثالثة خلال
12 ساعات
:
36 دقيقة
:
27 ثانية
آر
جائزة اليابان الكبرى
08 أكتوبر
Canceled
09 أكتوبر
الحدث التالي خلال
13 يوماً
آر
جائزة البرتغال الكبرى
23 أكتوبر
الحدث التالي خلال
27 يوماً
آر
جائزة المكسيك الكبرى
30 أكتوبر
Canceled
آر
جائزة البرازيل الكبرى
13 نوفمبر
Canceled
11 ديسمبر
الحدث التالي خلال
76 يوماً

تكنولوجيا المحرّكات الحالية في الفورمولا واحد "مذهلة أكثر من اللازم"

المشاركات
التعليقات
تكنولوجيا المحرّكات الحالية في الفورمولا واحد "مذهلة أكثر من اللازم"

يعتقد أندرو غرين المدير التقني لدى ريسينغ بوينت أنّ محرّكات الفورمولا واحد الحالية "مذهلة أكثر من اللازم"، إذ اعترف بأنّ الرياضة يُمكنها الاستفادة من وحدات طاقة أبسط وأقلّ تعقيدًا.

تمّ وصف المحرّكات الهجينة سداسية الأسطوانات الحالية والتي تمّ تقديمها في 2014 "بالتحفة الهندسية"، إذ أصبحت وحدة طاقة مرسيدس أكثر محرّك سباقات كفاءة على الإطلاق من خلال كسره لحاجز الـ 50 بالمئة للكفاءة الحرارية.

إذ أنّ محرّكات الاحتراق الطبيعي في الفورمولا واحد التي سبقت المحرّكات الهجينة قد سجّلت كفاءة بنسبة 29 بالمئة.

لكنّ غرين - الذي يعتمد فريقه ريسينع بوينت محرّكات مرسيدس في الفورمولا واحد - يشعر بأنّ التكنولوجيا المعتمدة حاليًا على المحرّكات تُعدّ متطورة أكثر من اللازم.

"أعتقد بأنّ ما نملكه الآن من محرّكات يُمثّل تحفّة هندسية مذهلة في مؤخّرة السيارة. لكنّها ربما تكون مذهلة أكثر من اللازم" قال غرين.

وأضاف: "أرى بأنّ سقف التقنيات الحالي لوحدات الطاقة مرتفع أكثر من اللازم، إذ أوّد رؤية شيء أبسط. تلك هي وجهة نظري".

وتابع: "لا أعتقد بأنّني سأرفض مُطلقًا وجود مزيد من القوة الحصانية، إذ أنّ الرياضة لا يُمكنها أن تكتفي من ذلك، لكنّنا بحاجة لجعل السيارات أصعب في قيادتها، إذ أنّنا نحتاج إلى مزيد من الطاقة ووحدات طاقة أبسط".

من جهته، قال مدير فريق ريد بُل كريستيان هورنر أنّه سيرحّب كذلك بالعودة إلى المحرّكات عالية التسريع من السنوات الماضية، لكنّه اعترف بأنّ رؤيته ربما تكون "رومانسية أكثر من اللازم" في ظلّ مواصلة السعي نحو تقنيات أكثر كفاءة وحفاظًا على البيئة.

فقال: "من الناحية العاطفية، فإنّ محرّكات الاحتراق الطبيعي ذات العشر أو الـ 12 أسطوانة ستكون أمرًا رائعًا للتواجد من جديد في الفورمولا واحد، لكنّني أعتقد بأنّها باتت للأسف عتيقة الطراز الآن".

وأكمل: "أعتقد بأنّه وكما قال آندي، فإنّ التقنيات داخل هذه المحرّكات استثنائية أكثر من اللازم. لكنّنا نحظى الآن بفترة استقرار مع المحرّكات حتّى 2023 أعتقد أو 2024، لذا من المهم أن تتّخذ الفورمولا واحد الوجهة الصحيحة للمستقبل".

أمّا سيريل أبيتبول مدير مشروع رينو في الفورمولا واحد، فاعترف بأنّ فكرة العودة إلى محرّكات الاحتراق الطبيعي متفائلة أكثر من اللازم، حتّى على الرُغم من قوله بأنّ المحرّكات ذات الكفاءة العالية المستخدمة حاليًا "أقلّ إثارة".

"الشخص الرومانسي بداخلي قد يرحّب بذات الأمر، لكنّ العالم في 2025 سيكون مختلفًا، وهذا أمر مؤكّد" قال أبيتبول.

وأردف: "من الواضح أنّنا نحتاج إلى مزيد من الطاقة المستدامة لخوض سباقات طويلة، لكن ستكون هنالك أشكال جديدة من الوقود خلال الأعوام القادمة. إذ سيتطلّب ذلك تطويرًا جديدًا. لذا يبدو أنّ الوضع سيكون أقل إثارة في المستقبل ممّا حظينا به مع محرّكات الاحتراق الطبيعي عالية الكفاءة، لكن يبدو أنّ ذلك هو الطريق للمستقبل إذا ما أردنا البقاء على اتّصال ليس فقط بصانعي سيارات الطرق ولكن المجتمع كذلك".

مكلارين حصلت على "وضوحٍ كامل" لقيادة الفريق بعد انضمام سيدل

المقال السابق

مكلارين حصلت على "وضوحٍ كامل" لقيادة الفريق بعد انضمام سيدل

المقال التالي

رينو تدرس تصميم سيارة "للتصفيات" لموسم 2020

رينو تدرس تصميم سيارة "للتصفيات" لموسم 2020
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1