تحليل: ما هي الخيارات المتبقية أمام هلكنبرغ لموسم 2020 في الفورمولا واحد؟

المشاركات
التعليقات
تحليل: ما هي الخيارات المتبقية أمام هلكنبرغ لموسم 2020 في الفورمولا واحد؟
20-09-2019

يلفّ الغموض مستقبل نيكو هلكنبرغ في الفورمولا واحد بعد أن قرر فريق هاس بشكلٍ مفاجئ الحفاظ على خدمات رومان غروجان العام القادم. ومع قدوم إستيبان أوكون ليحلّ مكان هلكنبرغ في رينو، لا زال الألماني دون مقعد لموسم 2020.

لا زالت هناك أربعة فرق فقط مع مقاعد شاغرة للموسم القادم، لذا لن تكون مهمة هلكنبرغ سهلة بحثاً عن مكان له على شبكة الانطلاق.

لكنه صرّح بأنّه ما زال يمتلك خيارات للبقاء في الفورمولا واحد، فماهي هذه الاحتمالات؟

ريد بُل

لم يقرر فريق ريد بُل بعد هوية السائق الذي سيجاور ماكس فيرشتابن العام القادم، إلاّ أنّ مدير الفريق كريستيان هورنر أشار بكلّ وضوح إلى أنّ الخيار الأوّل سيكون الاستعانة بسائق من ضمن ناشئيه.

وهذا يعني إمّا أليكس ألبون، الذي يشغل المقعد حالياً، أو ربما عودة دانييل كفيات أو بيير غاسلي للفريق.

لكن إن لم يرتقِ أيّ منهم إلى المستوى المطلوب، فماذا إذاً؟ اعترف هورنر أنّ ريد بُل قد تبحث عن بديل من خارج أسوارها، وسيكون هلكنبرغ الخيار المثالي. إذ يمتلك الخبرة، وأثبت نفسه بالفعل، كما تجمعه علاقة جيدة مع فيرشتابن، لذا سيكون السائق المثالي لسدّ الفراغ.

يبدو ذلك أمراً مستبعداً، لكن ذلك السيناريو سيمنح هلكنبرغ الفرصة للمنافسة على الانتصارات للمرة الأولى في مسيرته وستحظى ريد بُل بسائق خبير أثبت جدارته، في المقعد الثاني إلى جانب فيرشتابن.

تورو روسو

ما سيحصل في تورو روسو كفريق رديف سيكون مرتبطاً بقرار ريد بُل، لكن من المستبعد أن ينتهي المطاف بهلكنبرغ ضمن صفوف الفريق الذي يتخذ من فاينزا مقراً له. فهذا الفريق متواجد لأجل ناشئي ريد بُل، لذا ما الفائدة من التعاقد مع سائق يبلغ من العمر 32 عاماً ويتواجد في الفورمولا واحد منذ عقدٍ من الزمن تقريباً.

لكن إن قرّرت الاستغناء عن أحد سائقَيها، قد تكون تورو روسو بحاجة للاستعانة بسائق من خارج أسوار ريد بُل لموسم واحد. وسيكون هلكنبرغ متاحاً لجلب خبرة قيّمة للفريق.

لكن، لا ينبغي على هلكنبرغ تعليق أماله على هذه الفرضية البعيدة.

ألفا روميو

في 2013، لمع هلكنبرغ كأحد نجوم الموسم خلف مقود ساوبر. لذا فإن العودة إلى الفريق الذي أصبح يحمل اسم ألفا روميو ستمنحه سيارة قادرة على المنافسة بشكل دوري ضمن العشرة الأوائل، وستمنح الفريق سائقاً ثانياً قوياً ليجاور كيمي رايكونن.

لكن هناك بعض التعقيدات. المقعد الذي يشغله حاليا أنطونيو جيوفينازي بات تحت سيطرة فيراري، لذا فإن الحصان الجامح لديه الكلمة الأخيرة في تحديد من سيسابق لصالح الفريق. وقد تختار الاستمرار مع جيوفينازي أو ربما تقوم بترقية سائق الفورمولا 2 ميك شوماخر، الذي يعتبر ضمن أكاديمية فيراري للسائقين.

لم تتخلَّ فيراري عن جيوفينازي بعد، حيث قال مدير القلعة الحمراء ماتيا بينوتو مؤخراً بأنّه "من الصواب جعله يشعر بالثقة من قبل فيراري". لكنه أكّد بأنّه يتوجب على جيوفينازي إثبات جدارته عبر تأديته في السباقات القادمة.

في حال تمّ التخلي عن جيوفينازي، فإنّ التعاقد مع هلكنبرغ سيسمح لفيراري بمنح شوماخر عاماً آخر في الفورمولا 2 لاكتساب المزيد من الخبرة.

وقد يصبح هلكنبرغ السائق الأكثر خبرة في الفريق إذ أنّ كيمي رايكونن سيبلغ من العمر 41 عاماً الموسم القادم، وليست هناك أيّة ضمانات باستمراره بعد انتهاء عقده الحالي الذي يمتدّ لموسمين.

ويليامز

بدأ هلكنبرغ مسيرته ضمن منافسات الفورمولا واحد مع ويليامز في 2010 بعد أن تمّ التعاقد معه ليشغل دور سائق الاختبارات قبيل موسم 2008.

وخسر مقعده لصالح باستور مالدونادو الذي جلب رعاية لويليامز في 2011، لكن عودته للفريق الذي منحه فرصته الأولى في الرياضة لا زالت أمراً محتملاً. المشكلة أنّ هلكنبرغ اعترف بأنّه لا يستطيع جلب أموال الرعاية، التي قد يبحث عنها الفريق.

هناك مقعد شاغر بجانب ناشئ مرسيدس جورج راسل بعد إعلان روبرت كوبتسا رحيله عن ويليامز مع نهاية الموسم الحالي. لكن من المرجح أن يبحث الفريق عن سائق يجلب له التمويل، على غرار سائق الاختبارات وسائق الفورمولا 2 نيكولا لاتيفي.

كما اعترف هلكنبرغ بأنّه "ليس يائساً للبقاء في الفورمولا واحد والقبول بأيّ شيء". لذا حتّى إن أتيحت له الفرصة للانضمام لويليامز قد يحتاج للمزيد من الإقناع للانتقال لفريق يقبع في مؤخرة الترتيب.

سائق الاختبارات/ المحاكاة

ولّت الأيام التي يقوم فيها سائق الاختبارات بقطع عشرات الألاف من الكيلومترات منذ زمنٍ بعيد إلى غير رجعة، لكن لا زال هناك مكان لذلك الدور في الفورمولا واحد. وذلك يعني قطع الكثير من الكيلومترات على جهاز المحاكاة مع فرص محدودة لقيادة السيارة الفعلية. وخبرة هلكنبرغ تجعله مناسباً للعب هذا الدور.

يستطيع هلكنبرغ أن يبقى في أجواء البطولة، ويكسب بعض المال ويكون ذا فائدة حقيقية لأيّ فريق مع إمكانية الاستعانة به إن لزم الأمر. كما سبق له القيام بذلك، إذ خسر مقعده لموسم 2011 بعد استغناء ويليامز عن خدماته ليمضيه بدور السائق الاحتياطي لفريق فورس إنديا، لذا فإن هذا الاحتمال ليس جديداً عليه.

مغادرة الفورمولا واحد

أشار هلكنبرغ بكلّ وضوح بأنّه لا يبحث حالياً عن أيّة خيارات خارج الفورمولا واحد. لكنه قد يجد نفسه مجبراً على البحث عن فرصة في مكان آخر إن فشل في إبرام صفقة تخوّل له البقاء في الفئة الأولى.

لقد أثبت بالفعل جدارته بالفوز في سباق لومان 24 ساعة لصالح بورشه موسم 2015، لذا قد تستهويه منافسات السيارات الرياضية. لكن هناك فرص محدودة للغاية في أمريكا وأوروبا على حدّ السواء لسائق محترف يتقاضى أجراً. وبما أنّه لم يبدأ في البحث بعد، فإنّ العثور على مقعد ضمن فرق المقدمة سيكون مهمةً صعبة.

كما أنّ الفورمولا إي وجهة شهيرة لسائقي الفورمولا واحد السابقين، لكن ليست هناك مقاعد كثيرة متاحة للموسم الجديد وهلكنبرغ لم يبحث عن أيّة فرص هناك على الرغم من الاهتمام الذي يحظى داخل البطولة. كما استبعد الألماني فكرة المشاركة في الإندي كار لأنّ المسارات البيضوية لا تستهويه.

اقرأ أيضاً:

المقال التالي
هلكنبرغ يعترف بأنّ مستقبله في الفورمولا واحد "بات خارج يديه"

المقال السابق

هلكنبرغ يعترف بأنّ مستقبله في الفورمولا واحد "بات خارج يديه"

المقال التالي

كفيات يتفادى عقوبة تغيير المحرّك في سنغافورة

كفيات يتفادى عقوبة تغيير المحرّك في سنغافورة
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1