اشترك

Sign up for free

  • Get quick access to your favorite articles

  • Manage alerts on breaking news and favorite drivers

  • Make your voice heard with article commenting.

Motorsport prime

Discover premium content
اشترك

النسخة

الشرق الأوسط الشرق الأوسط
مدونة
فورمولا 1 جائزة إسبانيا الكبرى

تقييم: آراء محرّرينا لسباق جائزة إسبانيا الكبرى 2024

قدمت حلبة برشلونة مجموعة من المنافسات ألقت الضوء على مستويات السائقين والفرق ضمن أول جولة من الجولات الأوروبية الثلاث المتتالية في موسم 2024.

ماكس فيرستابن، ريد بُل ريسينغ

انتهت منافسات سباق جائزة إسبانيا الكبرى من موسم 2024 في الفورمولا واحد، بفوز ماكس فيرستابن سائق ريد بُل بعد أن صدّ هجوماً مستميتاً من قبل لاندو نوريس سائق مكلارين، بينما نجح لويس هاميلتون بوضع سيارته مرسيدس في المركز الثالث على منصة التتويج.

رغم أن نوريس بدأ السباق من قطب الانطلاق الأول، لكنه خسر الصدارة مباشرة خلال الانطلاقة لصالح جورج راسل سائق مرسيدس، قبل أن ينجح فيرستابن بتجاوزهما إلى المركز الأول محاولاً بناء فارق منذ أولى اللفات.

ورغم استراتيجية مكلارين وضغط نوريس الكبير على متن سيارة بدت الأسرع في السباق، لكن فيرستابن صمد وصدّ كل تلك الجهود لينتزع فوزاً من بين الأصعب له في الحقبة الحالية من القوانين.

وأكمل هاميلتون ثالث مراكز منصة التتويج مؤكداً من جديد على أن مرسيدس قد تقدمت بشكل حقيقي بعد حزمة التحديثات الأخيرة.

اقرأ أيضاً:

7 من 10 - خلدون يونس: خصائص حلبة برشلونة منعت اكتمال لوحة المنافسات بالشكل الأمثل!

مع مرور السباقات تزداد حدة المنافسات روعة وحماسة، لكن خصائص حلبة برشلونة وصعوبة التجاوزات فيها، كانت عائقاً منعنا من مشاهدة لمحات عدائية بين الخصوم، حيث عمدت الفرق لمحاولة الحفاظ على الإطارات مبكراً. لكن رغم ذلك، حمل السباق في ثلثه الأخير معارك جميلة مع اختلاف الاستراتيجيات. ما يمكن استنتاجه من برشلونة أن ريد بُل لم تعد السيارة الأسرع!

8.5 من 10- أحمد مجدي: تأتي برشلونة لتحمل دليلًا آخر على أن هيمنة ريد بُل المطلقة قد ولّت، وأنه لولا معدن فيرستابن النادر ما كانت ريد بُل لتقتنص الفوز في آخر سباقين

فيما أتى نوريس ليؤكد على أنه من طينة الأبطال التي حتمًا ستُنبت بطلًا في الفورمولا 1، بعدما أظهره من سرعة ونضوج في كتالونيا.

أما مرسيدس فقد أكّدت على جدوى تحديثاتها وسلوكها الطريق الصحيح نحو العودة، ما يبشّر بنصف آخر ناري لهذا الموسم وربما بطل عالم جديد في الموسم المُقبل.

8 من 10 - مروان الوافي: كان سباقًا استراتيجيًا بامتياز مثلما كان متوقّعًا في ظلّ مستويات تآكل الإطارات العالية نسبيًا

كان تجاوز فيرستابن حاسمًا على نوريس في بداية السباق، بينما كان بقاء سائق مكلارين خلف جورج راسل طوال الفترة الأولى مكلفًا جدًا.

كانت خيبة أمل نوريس متفهّمة بعد أن كان يمني النفس بالفوز وتقليص الفارق مع فيرستابن المتصدّر، لكنّ وتيرة مكلارين تعد بكلّ الأمور الإيجابيّة للسباقات المقبلة حتّى مع تحقيق فيرستابن لسبعة انتصارات.

كن جزءًا من مجتمع موتورسبورت

انضمّ إلى المحادثة
المقال السابق تحليل: لماذا تشعر مرسيدس أنّها كانت أقرب ممّا بدت عليه في إسبانيا
المقال التالي مكلارين: لم يكن لدى نوريس ما يفعله أكثر للفوز في إسبانيا

أبرز التعليقات

Sign up for free

  • Get quick access to your favorite articles

  • Manage alerts on breaking news and favorite drivers

  • Make your voice heard with article commenting.

Motorsport prime

Discover premium content
اشترك

النسخة

الشرق الأوسط الشرق الأوسط