اشترك

Sign up for free

  • Get quick access to your favorite articles

  • Manage alerts on breaking news and favorite drivers

  • Make your voice heard with article commenting.

Motorsport prime

Discover premium content
اشترك

النسخة

الشرق الأوسط الشرق الأوسط
مدونة
فورمولا 1 جائزة بريطانيا الكبرى

تقييم: آراء محرّرينا حول سباق جائزة بريطانيا الكبرى 2024

دموع لويس هاميلتون لخّصت بالكامل مجريات سباق جائزة بريطانيا الكبرى من موسم 2024 للفورمولا واحد، فقد حقق بطل العالم سبع مرات انتصاراً غالياً طال انتظاره على أرضه وأمام جمهوره.

لويس هاميلتون، مرسيدس

لويس هاميلتون، مرسيدس

الصورة من قبل: زاك موجر/ صور لات

غاب هاميلتون عن العتبة الأولى لمنصة التتويج منذ سباق السعودية 2021، وربما كان يخشى في قرارة نفسه أن يطول غيابه حتى نهاية مسيرته أو على الأقل حتى نهاية عمله مع مرسيدس.

لكن التقدم المتواصل للسهام الفضية وسط السعي الحثيث لتحسين الأداء، كان يعني تحويل السيارة صعبة القيادة إلى مقاتلة تنافس على المراكز الأولى.

وهذا بالضبط ما ظهر جلياً على حلبة سيلفرستون، أرض الموطن لكل من جورج راسل ولويس هاميلتون اللذين حجزا صف الانطلاق الأول بعد التصفيات.

ومع تقلبات السباق، ورغم انسحاب راسل المؤسف، لكن هاميلتون حمل لواء مرسيدس ليجتاز خط النهاية أولاً ويُهدي انتصاراً غالياً للسهام الفضية أمام الجماهير الغفيرة الحاضرة.

اقرأ أيضاً:

9 من عشرة - أحمد مجدي: فوزٌ لابن الأرض بطعم البطولة

مخطئ كان من استبعد مرسيدس تمامًا من فكرة العودة واستهان بصانع من طينة العظام، حيث كان سباق سيلفرستون هو البرهان الحقيقي على صواب الوجهة التي يسير فيها الفريق في طريق العودة إلى سابق عهده.

راسل ما كان ليحقق الفوز في النمسا لو لم تقع حادثة نوريس وفيرستابن، لكن فوز هاميلتون في بريطانيا أتى عن استحقاق ليؤكد لنا من جديد أننا سنكون على موعد مع نصف ثانٍ للموسم ناري بامتياز.

ورغم دموع بطل العالم السباعي بعد فوز تأخّر 945 يومًا وضعه ملكًا لحلبة سيلفرستون بـ 9 انتصارات، لكن التراجع الكبير في أداء فيراري فريقه للموسم المُقبل سيزرع بعض القلق في قلبه بلا شك.

لكن الموسم ما يزال يحمل في طياته الكثير، وهنالك المجال لأن يفيق المارد الأحمر وتستعيد ريد بُل بريقها وتثبت مكلارين أقدامها وتبني مرسيدس على زخم انتصارها ويحصل المتابعون على موسم ملحمي ما كان في الحسبان.

9.5 من عشرة - مروان الوافي : سباق ممتاز بكلّ المقاييس، كانت المنافسة شرسة مع العديد من التجاوزات والتقلّبات في الأمام بين ثلاثة فرق

بعد التقدّم الواضح لمكلارين ومرسيدس، لكنّ الإثارة اشتعلت أكثر بعد أن بعثرت الأمطار الخفيفة الأوراق أكثر وزادت من حجم التحدي والمنافسة.

يُمكن للبعض أن يُجادل بأنّ مكلارين ونوريس ضيّعا الفوز بتأخير التوقّف بلفّة من جانب الفريق وانزلاقه في خطّ الحظائر من جانبه هو، لكنّ ذلك جزء من اللعبة، وكان هاميلتون حاضرًا بقوّة لاقتناص فوزٍ طال انتظاره.

10 من 10 - خلدون يونس: سباق مذهل بنهاية متكاملة بامتياز

لم يكن أحد ليحلم بنهاية أفضل لجائزة بريطانيا الكبرى مما حمله السباق حقاً.. بدءاً من التصفيات الحماسية حتى السباق المتقلب الذي شهد تقلبات عدة في الصدارة والمراكز وتغييرات في الاستراتيجيات تزامناً مع هطول الأمطار ومن ثم جفاف المسار مجدداً.

ويا لها من نهاية رائعة لرحلة لويس هاميلتون مع فريقه مرسيدس الذي يخوض معه آخر سباق بالألوان الفضية على أرض موطنه! سباق متكامل ومن الواضح أن موسم 2024 يتجه ليصبح بين أجمل المواسم في الذاكرة القريبة!

كن جزءًا من مجتمع موتورسبورت

انضمّ إلى المحادثة
المقال السابق الأرقام القياسية التي كسرها هاميلتون عبر فوزه بسباق سيلفرستون
المقال التالي رسميًا: فيراري تُعلن رحيل كارديلي المسؤول عن تصميم الهيكل

أبرز التعليقات

Sign up for free

  • Get quick access to your favorite articles

  • Manage alerts on breaking news and favorite drivers

  • Make your voice heard with article commenting.

Motorsport prime

Discover premium content
اشترك

النسخة

الشرق الأوسط الشرق الأوسط