تقلّص مجموع عائدات فرق الفورمولا واحد بـ 47 مليون دولار في 2017

المشاركات
التعليقات
تقلّص مجموع عائدات فرق الفورمولا واحد بـ 47 مليون دولار في 2017
من قبل:
02-03-2018

انخفض مجموع عائدات فرق بطولة العالم للفورمولا واحد بـ 47 مليون دولار في 2017 بالمقارنة مع العام الذي سبقه وذلك ضمن أوّل المواسم تحت قيادة شركة ليبرتي ميديا المالكة الجديدة للرياضة.

تشايس كاري، الرئيس التنفيذي لمجلس إدارة مجموعة الفورمولا واحد
ماركوس إريكسون، ألفا روميو ساوبر
سيرغي سيروتكين، ويليامز
تشايس كاري، الرئيس التنفيذي لمجلس إدارة مجموعة الفورمولا واحد
سيرجيو بيريز، فورس انديا
نيكو هلكنبرغ، رينو
لويس هاميلتون، مرسيدس
تشايس كاري، الرئيس التنفيذي لمجلس إدارة مجموعة الفورمولا واحد

طفت المسألة على السطح منذ مدّة، لكنّ نشر نتائج الربع الأخير لمجموعة الفورمولا واحد قدّم صورة رسميّة واضحة على الجوانب الماليّة، إذ تراجعت عائدات الفرق بنسبة 5 بالمئة من 966 مليون دولار في 2016 إلى 919، وهي المرّة الأولى التي تقلّصت فيها العائدات.

كما كشفت ليبرتي بأنّ العائدات الإجماليّة لمجموعة الفورمولا واحد تراجعت بـ 12 مليون دولار من 1.796 إلى 1.784 مليار دولار.

ويُمكن تفسير هذا التراجع عبر تقلّص عدد السباقات إلى 20 في 2017 بدل 21 في الموسم الذي سبقه. فضلًا عن ذلك فإنّ بيرني إكليستون كان قد وافق قبل مغادرته على أن تدفع جائزة البرازيل الكبرى رسوم مشاركة أقلّ ممّا كان مخطّطًا له مسبقًا.

كما خسرت البطولة راعيين أساسيّين متمثّلين في "يو بي اس" وأليانز خلال الفترة الانتقاليّة بين إدارة إكليستون وليبرتي.

لكنّ التأثير الأساسي على مستحقات الفرق الماليّة جاء عبر ارتفاع التكاليف، حيث نقلت ليبرتي مقرّها إلى موقع جديد في لندن فضلًا عن زيادة طاقم موظّفيها والإنفاق على نشاطات إضافيّة مثل حدث الفورمولا واحد المباشر في لندن.

وقالت ليبرتي: "ازدادت تكاليف عائدات الفورمولا واحد بشكلٍ أساسي نتيجة الإنفاق من أجل جذب الجماهير، والتصوير بتقنيّة ألترا اتش دي، إلى جانب تكاليف الشحن الأعلى، وهو ما أدّى إلى تقلّص عائدات الفرق".

وأضافت: "كما ارتفعت نفقات البيع والإدارة في الربع الرابع وعام 2017 بأكمله نتيجة زيادة عدد الموظّفين والمكاتب الجديدة".

وتساءلت الفرق عمّا إذا كان جزء من النفقات الإضافيّة يجب أن يكون على شكل استثمار جديد من قبل ليبرتي بدلًا من خصمه من عائداتها.

وكما كشف موقعنا "موتورسبورت.كوم"، فإنّ الفرق الستّة التي تشكّل المجموعة الاستراتيجيّة راسلت ليبرتي معبّرة على اعتراضها، حيث تواصل الجدل منذ ذلك الحين.

وأوضح تشايس كاري المدير التنفيذي للفورمولا واحد بأنّ ارتفاع تكاليف التشغيل بالمقارنة مع حقبة إكليستون سيتواصل.

وقال كاري أمسٍ الخميس: "استقرينا في مراكز عملنا الجديدة في لندن. وصل عدد الموظّفين حاليًا إلى 120 ونتوقّع أن نصل إلى 150 بحلول منتصف إلى آخر 2018".

وأضاف: "نتوقّع أن تصل التكاليف الإضافيّة العامة المتّصلة بالموظّفين إلى 50 مليون دولار سنويًا بالمقارنة مع 2016، وذلك في ظلّ استبعاد نفقات التسويق والتطوير المتّصلة بالمبادرات الجديدة".

وبالحديث عن أهداف الفورمولا واحد لموسم 2018، قال كاري بأنّ من بين تلك الأهداف "محاولة تحسين توازن المصاريف مقابل العائدات ورفع العائدات بعيدة المدى إلى أقصى قدرٍ ممكن".

وقال حيال ذلك: "كان حجم الدين الخارجي أكثر من 4 مليار دولار قبل عامٍ من الآن، أمّا اليوم فنحن عند 3.2 مليار دولار وقد كسبنا تقريبًا 115 مليون دولار من الفوائض السنويّة إلى جانب هيكل ضرائب مُحسّن".

وحافظ كاري على تفاؤله حيال إمكانيّة تعزيز مداخيل الفورمولا واحد.

وقال حيال ذلك: "كنّا متفاجئين بشكلٍ إيجابي نتيجة حماس شركائنا الحاليّين لتعزيز وتنمية علاقاتهم معنا، إلى جانب مستوى الاهتمام من قبل رعاة تجاريّين جدد".

وأضاف: "هناك شغف حقيقي من قبل رعاة ومروّجين محتملين جدد ووحدات فيديو للارتباط بالفورمولا واحد".

وأكمل: "سيأخذ عددٌ منهم وقتًا للتطوّر بشكلٍ مناسب، وأولويتنا مجدّدًا هي بناء قيمة بعيدة المدى وليس مجرّد شيء على المدى القصير".

المقال التالي
هاميلتون: سطح المسار الجديد لحلبة برشلونة أفقدها "خصائصها المميزة"

المقال السابق

هاميلتون: سطح المسار الجديد لحلبة برشلونة أفقدها "خصائصها المميزة"

المقال التالي

تحليل: ترتيب فرق الفورمولا واحد بعد التجارب الشتوية الأولى

تحليل: ترتيب فرق الفورمولا واحد بعد التجارب الشتوية الأولى
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1
الكاتب آدم كوبر
كُن أول من يحصل
على الأخبار العاجلة