فورمولا 1
آر
جائزة العيد الـ 70 الكبرى
07 أغسطس
الحدث التالي خلال
1 يوم
آر
جائزة إسبانيا الكبرى
14 أغسطس
الحدث التالي خلال
8 يوماً
آر
جائزة بلجيكا الكبرى
28 أغسطس
الحدث التالي خلال
22 يوماً
آر
جائزة إيطاليا الكبرى
04 سبتمبر
الحدث التالي خلال
29 يوماً
آر
جائزة توسكاني الكبرى
11 سبتمبر
الحدث التالي خلال
36 يوماً
آر
جائزة روسيا الكبرى
25 سبتمبر
الحدث التالي خلال
50 يوماً
آر
جائزة اليابان الكبرى
08 أكتوبر
Canceled
آر
جائزة إيفل الكبرى
09 أكتوبر
الحدث التالي خلال
64 يوماً
آر
جائزة البرتغال الكبرى
23 أكتوبر
الحدث التالي خلال
78 يوماً
آر
جائزة المكسيك الكبرى
30 أكتوبر
Canceled
آر
جائزة إيميليا-رومانيا الكبرى
31 أكتوبر
الحدث التالي خلال
86 يوماً
آر
جائزة البرازيل الكبرى
13 نوفمبر
Canceled
آر
جائزة أبوظبي الكبرى
27 نوفمبر
الحدث التالي خلال
113 يوماً

تفوّق هاميلتون في النمسا أعاد إليه ذكريات سباق سيلفرستون 2008

المشاركات
التعليقات
تفوّق هاميلتون في النمسا أعاد إليه ذكريات سباق سيلفرستون 2008
من قبل:
, رئيس التحرير
11-07-2020

قال لويس هاميلتون بأنّ تحقيقه لقطب الانطلاق الأوّل تحت الأمطار لسباق جائزة ستيريا الكبرى، الجولة الثانية من بطولة العالم لسباقات الفورمولا واحد لموسم 2020، أعاد إليه ذكريات ما حدث في سباق سيلفرستون 2008 الذي أقيم تحت ظروفٍ مناخية مشابهة.

نجح هاميلتون في تحقيق "البول بوزيشن" الـ 89 في مسيرته الاحترافية والثالث له على حلبة ريد بُل رينغ تحت أجواءٍ مبللة وسط هطولٍ للأمطار، ما أدّى إلى تأخير انطلاق التصفيات لـ 46 دقيقة عن موعدها الأصلي.

واستطاع هاميلتون تسجيل لفةٍ سريعة كانت كفيلةً بوضع سيارته مرسيدس في المركز الأوّل على شبكة الانطلاق بفارق 1.2 ثانية عن أقرب منافسيه، سائق ريد بُل ماكس فيرشتابن.

وخلال حديثه إلى وسائل الإعلام، أشار هاميلتون بأنّ الشعور الذي راوده اليوم داخل سيارة "دبليو11" أعاد إليه ذكريات سباق سيلفرستون 2008 عندما تمكّن من التفوّق بأكثر من دقيقة على بقيّة المنافسين تحت الأمطار الغزيرة.

"اللّفة الأخيرة كانت رائعة" قال هاميلتون، ثم تابع "أعتقد بأنّ الأهمية تكمن في إدارة وقتك على الحلبة، وإدارة بطارية السيارة، ومعرفة متى بإمكانك استخدام الإعدادات المخصصة للتجارب التأهيلية خلال اللّفات القليلة المتاحة لك، خلق الفارق، بالإضافة إلى عدم ارتكاب الأخطاء في الأوقات الحساسة".

وأضاف "اللّفة الأخيرة لي كانت أشبه بالمثالية في هذه الظروف. وبما أنّ الأمطار كانت تهطل على الحلبة حينها، فهذا الأمر يجعلني أكثر سعادة لأني تمكّنت من تحسين زمني في تلك اللّحظة".

وتابع قائلاً "من المؤكّد بأنّ ما حدث اليوم يُعيدني إلى أوقاتٍ شبيهة بما حدث في سباق سيلفرستون 2008".

اقرأ أيضاً:

تسببت الظروف المبلّلة في خروج بعض السائقين عن المسار بمن فيهم ماكس فيرشتابن الذي فقد السيطرة على سيارته خلال لفته الأخيرة.

وأكمل "كانت الظروف سيئة للغاية على الحلبة. لقد شكّلت تحديًّا لا يُصدّق. أنا سعيد لأننا تمكّنا من إجراء التجارب التأهيلية بعد إلغاء التجارب الحرّة الثالثة في الصباح. أعتقد بأنه تحدٍ حقيقيّ بالنسبة للجميع".

واستطرد قائلاً "كان مجال الرؤية ضئيلاً للغاية إذ كان عليك التأكّد من حصولك على الفجوة والقيام باللّفة في الوقت المناسب. وهذا ما شكّل الفارق اليوم. ولكن الفريق قام بعملٍ رائع لناحية موقعي على الحلبة والمعلومات التي وفرها لي".

واختتم "لقد شعرتُ بأنني في منزلي اليوم تحت الأمطار".

مشاكل المكابح ساهمت في تأهّل بوتاس بفارق 1.4 ثانية خلف هاميلتون

المقال السابق

مشاكل المكابح ساهمت في تأهّل بوتاس بفارق 1.4 ثانية خلف هاميلتون

المقال التالي

توجّه فيتيل نحو خطّ الحظائر ساهم في انزلاق فيرشتابن في القسم الثالث من التصفيات

توجّه فيتيل نحو خطّ الحظائر ساهم في انزلاق فيرشتابن في القسم الثالث من التصفيات
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1
الحدث جائزة ستيريا الكبرى
الكاتب خضر الراوي